8 عبارات لا تصدقيها عن الرضاعة الطبيعية

تغذية وصحة الرضع

يُعد حليب الأم الطبيعي هبة للأم ومولودها، فلا يوجد أي غذاء على وجه الأرض يضاهي جودة حليب الأم الطبيعي، فهو يحتوي على كل العناصر، التي يحتاجها المولود، وتتغير تركيبته تلقائيًا كلما يكبر الرضيع، لتناسب احتياجاته الغذائية في كل فترة من عمره، طول فترة الرضاعة الطبيعية.

على الرغم من توسع التثقيف الصحي في هذا العصر، فإن كثيرًا من الأمهات يتأثرن بالموروثات القديمة، والنصائح المختلفة حول الرضاعة الطبيعية، خاصةً إذا كانت من أهل الثقة والخبرة من الأصدقاء والأقارب، ويصدقن كثيرًا من المعتقدات الخاطئة، ما يثير مخاوفهن دون داعٍ، وينعكس على المواليد دون أن يدرين.

لذا جمعنا لكِ في هذا المقال أشهر 8 معتقدات خاطئة حول الرضاعة الطبيعية، التي توارثناها عبر الأجيال.

1. حليبكِ لا يكفي ولا بد من إدخال رضعة صناعية، كي يشبع رضيعكِ

الحقيقة أن الثدي يُنتج الكمية، التي يحتاجها رضيعكِ لينمو بشكل سليم، ولستِ في حاجة إلى إدخال حليب صناعي حتى يشبع صغيركِ، ففي الأيام الأولى تكون كمية الحليب قليلة، لكن يكون الحليب غنيًا بكل العناصر، التي يحتاجها رضيعكِ في تلك المرحلة العمرية، ويزيد إدرار الثدي للحليب مع تكرار الرضاعة، لذا فإن إدخال رضعة صناعية، قد يقلل من إدرار الحليب الطبيعي في ثدييكِ.

اقرئي أيضًا: كيف تعرفين أن لبن الرضاعة الطبيعية كافي لطفلك

2. حليبكِ خفيف وغير مغذٍ

ينقسم حليب الأم إلى نوعين: الحليب الأمامي، الذي يكون في بداية الرضعة، ويحتوي على السوائل والسكريات كوجبة خفيفة في بداية عملية الرضاعة، وبعده يأتي الحليب الخلفي، الذي يحتوي على الدسم اللازم لإشباع طفلكِ وتغذيته وزيادة وزنه، لذا احرصي على إرضاع طفلكِ من كل ثدي لفترة كافية، حتى يصل له الحليب الخلفي اللازم لنموه وتغذيته.

3. الرضاعة الطبيعية تشوه مظهر الثدي

الرضاعة الطبيعية لا تؤثر على مظهر الثدي، بل إن الممارسات الخاطئة في أثناء الرضاعة، هي التي قد تؤثر على شكل الثدي وتؤدي إلى ترهله، مثل وضع رضاعة خاطئ أو ارتداء حمالة صدر غير مناسبة، وليس الرضاعة الطبيعية نفسها.

4. نظمي مواقيت رضاعة مولودكِ

لكل مولود طريقة مختلفة في الرضاعة، فبعضهم يرضع ببطء وبعضهم بسرعة، لذا يجب إرضاع مولودكِ وقتما يشاء، والانتظار حتى يترك الثدي بنفسه، خصوصًا لو كان حديث الولادة، وعليكِ عدم تحديد مدة معينة لوقت الرضاعة، حتى يصل إلى الحليب الخلفي الغني بالدسم والعناصر الغذائية اللازمة لإشباعه.

5. أعطي رضيعكِ جرعة من الجلوكوز فور ولادته

يحتوي حليب الأم الطبيعي على كل العناصر الغذائية، التي يحتاجها رضيعكِ، فلا حاجة أبدًا لإدخال جرعة من الماء أو الجلوكوز أو الأعشاب.

6. لديكِ حلمة مسطحة، ولن تتمكني من إرضاع مولودكِ

لا يؤثر شكل الحلمة على الرضاعة، إذ إن عملية الرضاعة مصدرها الثدي نفسه وليس الحلمة، فعند وضعكِ لصغيركِ على ثديكِ لأول مرة سيجد بفطرته طريقة للرضاعة، مهما كان حجم ثديكِ أو شكل الحلمات.

اقرئي أيضًا: هل يؤثر حجم الثديين على كمية حليب الرضاعة؟

7. الرضاعة الطبيعية تمنع حدوث الحمل

أثبتت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية لا تُعد وسيلة آمنة لمنع الحمل، حتى لو كانت "رضاعة نظيفة"، أي لا تأتي فيها الدورة الشهرية، على الرغم من أن الهرمونات، التي ينتجها الجسم خلال فترة الرضاعة قد تؤدي إلى منع التبويض، فإنه في كثير من الحالات قد يحدث الحمل خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وقبل عودة الدورة الشهرية مرة أخرى، لذا يجب استشارة الطبيب لتحديد وسيلة مناسبة لمنع الحمل وعدم الاعتماد على الرضاعة الطبيعية فقط كوسيلة لمنعه.

8. يجب إيقاف الرضاعة الطبيعية عند إصابتكِ بالمرض

حليب الأم لا يتأثر تكوينه أبدًا بالأمراض، التي قد تصيب الأم خلال فترة الرضاعة، إذ يحتوي على مواد مضادة للفيروسات، وهو يقوي مناعة الطفل كذلك.

اقرئي أيضًا: مشاكل الرضاعة الطبيعية وحلولها

أخيرًا، يمكنكِ استشارة أخصائية رضاعة طبيعية للتدريب على الوضعيات الصحيحة للرضاعة الطبيعية قبل اللجوء للحليب الصناعي، إذ إن أغلب مشكلات الرضاعة الطبيعية يمكن حلها بمساعدة متخصصين.

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon