5 فوائد للتفاح للمرضع

فوائد التفاح للمرضع

يعتمد الجنين في تغذيته على العناصر التي تصل له من الأم عبر المشيمة، لذا تهتم الحامل بتناول طعام صحي ومتوازن، لتساعد على نمو جنينها وتطوره. بعد الولادة، وإذا كنتِ عزيزتي ترضعين طفلك طبيعيًّا، فدوركِ في تغذيته مستمر، فهو لا يزال يعتمد عليكِ ليكمل نموه، ما يحتاج منكِ لتناول أطعمة مغذية ذات سعرات حرارية عالية لإدرار الحليب، وزيادة جودته، والتفاح من الفواكه الغنية بكثير من الفيتامينات والمعادن والألياف، وفوائد التفاح للمرضع كثيرة، نستعرضها كلها معكِ في هذا المقال، فواصلي القراءة.

فوائد التفاح للمرضع

التفاح مصدر جيد للكالسيوم والحديد وحمض الفوليك وفيتاميني "أ" و"ج"، وكل هذه العناصر أنتِ في حاجة لها في فترة الرضاعة، إضافة إلى أنه غني بالألياف والبوتاسيوم والفوسفور، وغيرها من العناصر التي تكسبه قيمة غذائية عالية، وفوائد متعددة للمرضع وهي:

  1. الوقاية من الأنيميا: تتعرض الحامل لفقدان كثير من الدم في أثناء الولادة وفترة النفاس، وتفقد جزءًا من الحديد مع حليب الرضاعة، ما قد يعرضها للأنيميا، والتفاح -خاصةً الأخضر- مصدر غني بالحديد، ما يساعد على زيادة مستوى الهيموجلوبين في الدم، والوقاية من الأنيميا في فترة الرضاعة.
  2. الوقاية من هشاشة العظام: مع الحمل المتكرر والرضاعة، قد تتعرضين عزيزتي لهشاشة العظام، نتيجة نقص مستوى الكالسيوم في جسمكِ، ونزوله في الحليب، ما قد يسبب نقصًا في مستواه لدى طفلكِ أيضًا، ويعرضه لمشكلات المشي والعظام، وتشير دراسات طبية إلى أن السيدات اللاتي تناولن التفاح أو عصيره في أثناء الرضاعة، كنَّ أقل عرضة لهشاشة العظام مقارنةً بالأخريات.
  3. علاج الإمساك: مع فقدان جزء كبير من الماء بسبب الرضاعة، تتعرض المرضع للإمساك بشكل شائع، وما يصاحبه من الشروخ الشرجية والبواسير، لذا فإن تناول كمية كبيرة من الماء والألياف من الأمور الضرورية لتجنب الإمساك خلال الرضاعة، ولأن التفاح من الفواكه ذات المحتوى العالي من الألياف، فهو من الأطعمة المثالية التي يُنصح بتناولها في هذه الفترة.
  4. زيادة جودة الحليب: يحتوي التفاح على نسبة مرتفعة من فيتامينات "أ" و"هـ" و"ب 1" و"ب 2" و"ب 6" و"ج"، إلى جانب الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والنحاس والمنجنيز ومركبات البوليفينول، وكلها عناصر تزيد جودة الحليب، وتعزز نمو طفلك وصحته العامة.
  5. تقوية المناعة: بعد رحلة الحمل الطويلة والولادة، قد ينقص لديكِ كثير من العناصر الغذائية -خاصةً فيتامين "ج"- ما يؤثر في صحتكِ العامة ومناعتك، ويجعلكِ أكثر عرضة للأمراض ونزلات البرد المتكررة، ولأن هناك أدوية ممنوعة في فترة الرضاعة، فيمكنكِ تعزيز مناعتك ومناعة صغيركِ، والوقاية من الأمراض المختلفة، عن طريق تناول التفاح الغني بفيتامين "ج" والزنك، وكليهما من العناصر المهمة للمناعة.

أما عن أضرار تناول التفاح واردة الحدوث، عند الإفراط فيه، فهذا ما نوضحه لكِ في السطور التالية.

أضرار التفاح للمرضع

بالرغم من فوائد التفاح للصحة العامة، فإن الإفراط في تناوله قد يكون له بعض الآثار الجانبية، وهي:

  1. تضرر الأسنان: يحتوي التفاح على نسبة مرتفعة من الأحماض وعلى رأسها حمض الماليك، وتسبب هذه الأحماض أضرارًا للأسنان أكثر أربعة أضعاف من تلك التي تسببها المشروبات الغازية، ولأن المرضعة قد تعاني من نقص الكالسيوم، فإن أسنانها تصبح أكثر هشاشة، وتتعرض للتلف والتكسر سريعًا، لذا للاستفادة من الكالسيوم الموجود في التفاح دون تعريض الأسنان للتلف، لا بد من الاكتفاء بتفاحة واحدة يوميًّا.
  2. زيادة الوزن: رغم أن التفاح يرتبط بأنظمة الرجيم، وإنقاص الوزن، وذلك بفضل محتواه من الألياف التي قد تشعركِ بالشبع لفترة طويلة، فغنه من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية، إذ تحتوي أربع إلى خمس تفاحات متوسطة الحجم على 500 سعرة حرارية تقريبًا، وهذه النسبة غير صحية لمن يعانين من السمنة ومشكلات القلب والسكري، ولا يُنصح بتناول التفاح على معدة خاوية، لأنه قد يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم، لذا يُفضل تناوله مع وجبة الفطور أو بعدها.
  3. تحسس الرضيع: ردرود فعل كل طفل تختلف عن الآخر، لذا عند تناولك بعض الأطعمة -ومنها التفاح- لاحظي ردود فعل جسم رضيعكِ، فإذا لاحظتِ ظهور طفح عليه، أو إصابته بالانتفاخ، أو شعوره بعدم الراحة (القريفة) دون سبب واضح، فتوقفي عن تناوله، فربما تكون هذه الأعراض ردود فعل تحسسية، ويُفضل استشارة الطبيب.

تناول الأطعمة باعتدال، يساعد في الحصول على فوائدها، وتجنب أضرارها، لذا ينصح خبراء التغذية بتناول تفاح متوسطة مرة يوميًّا للتمتع بفوائده المتعددة، وتعزيز الصحة العامة، وعدم الإكثار منه.

ختامًا عزيزتي، فوائد التفاح للمرضع تجعله من الأطعمة التي يُنصح بإدراجها في نظامك الغذائي، تناوليه باعتدال، ويُفضل التفاح الأخضر عن الأحمر لمحتواه العالي من الحديد، وارتباطه بنسب مخاطر حساسية أقل.

تعلم"سوبرماما" أن صحة رضيعك وتغذيته أهم ما يشغل بالك، خاصة إذا كنتِ أمًّا جديدة، تعرفي إلى مزيد من النصائح المهمة في قسم تغذية وصحة الرضع.

المصادر:
Health Benefits of Apples
Side Effects Of Apples
Can the nursing mother have green apples?

عودة إلى رضع

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon