ما أهمية الزنك للأطفال الرضع؟

الزنك للأطفال الرضع

الزنك للأطفال الرضع من المغذيات الدقيقة التي تلعب دورًا مهمًا في نموهم، وتقوية جهاز المناعة. قد يعاني الأطفال المفتقرون إلى الزنك من عيوب النمو والتشوهات مما يجعل هذا العنصر الغذائي الحيوي مهمًا في كل نظام غذائي، كما أنه ضروري للنمو السليم وتطور الأعضاء التناسلية عند الأطفال، في هذا المقال اعرفي أهمية الزنك للأطفال الرضع إضافة إلى قائمة بالأطعمة الغنية بالزنك التي يمكنكِ تضمينها في نظام طفلك الغذائي، وأفضل الفيتامينات التي يحتاج إليها في هذه المرحلة العمرية.

الزنك للأطفال الرضع

يمنح الزنك رضيعكِ عديدًا من الفوائد مثل:

  1. أحد مضادات الأكسدة: مما يعني أنه يساعد على تقليل تكوين الجذور الحرة داخل جسم طفلك الصغير ويساعد على منع هذه الجذور الحرة من إلحاق الضرر بخلايا الجسم.
  2. يدعم صحة الجلد: بالإضافة إلى منع ضرر الجذور الحرة داخل جسم طفلك، يساعد الزنك أيضًا في الحفاظ على صحة الجلد، وهذا يشمل دعم بشرة طفلكِ الصغير للتجديد، والحفاظ على بنية الجلد، والمساعدة على التئام الجروح الخفيفة.
  3. يدعم صحة العين: يساعد هذا المعدن الأساسي أيضًا في الحفاظ على رؤية طفلك الصحية وصحة العين.
  4. يدعم صحة الجهاز المناعي: جهاز المناعة لطفلك هو آلية الدفاع الداخلية الخاصة به، والمصممة للمساعدة على درء الميكروبات والجراثيم غير المرغوب فيها، يساعد الزنك على دعم ذلك، وتقوية الجهاز المناعي للرضيع.
  5. يساعد الزنك أيضًا على:
  • دعم وظيفة الجهاز العصبي.
  • الحفاظ على التوصيل العصبي.
  • الحفاظ على الوظيفة المعرفية.
  • مساعدة النمو الصحي والتطور.

وليحصل طفلكِ على هذه الفوائد يمكنكِ زيادة الزنك في نظامه الغذائي من خلال مصادر الغذاء الطبيعية، وإذا كان طفلكِ في شهوره الأولى فلا تنسي تناول هذه الأطعمة لتصل فوائد الزنك إليه من خلال الرضاعة الطبيعية:

  1. اللحوم الحمراء (الدجاج ولحم البقر وما إلى ذلك).
  2. المحار.
  3. المكسرات.
  4. المشروم.
  5. حبوب القمح الكاملة.
  6. البطاطس.
  7. منتجات الألبان.
  8. البيض.
  9. فاصوليا.
  10. البقوليات.

    إذا كان رضيعكِ يعاني من نقص في الزنك فقد يصف له الطبيب مكملات الزنك الطبية، وإذا كنتِ تتساءلين عن أفضل الفيتامينات لرضيعكِ، فتعرفي إليها في ما يلي.

أفضل الفيتامينات للأطفال الرضع

 حليب الأم أفضل غذاء للأطفال الرضع، خاصةً للأطفال حديثي الولادة، بقدر ما قد يحتويه من تغذية وأجسام مضادة، لا يحتوي حليب الأم عادة على فيتامين "د" والحديد بالكميات المطلوبة، أحدهما ضروري للغاية للنمو الصحي للعظام، بينما الآخر هو العنصر الأساسي للدم والدماغ، في مثل هذه الحالات، يوصى الأطباء عادةً بمكملات إضافية لفيتامين "د" والحديد للطفل، في ما يلي مزيد من التفاصيل مع بعض الفيتامينات الشائعة الموصى بها للرضع:

  • فيتامين "د":  فيتامين "د" وفيتامين "د 3" للأطفال مسؤولان معًا عن نمو العظام بشكل جيد، ضوء الشمس أحد الخيارات، لكن الأفضل عدم تعرض الأطفال لأشعة الشمس فترة طويلة، لذلك، إذا بدأ طفلك في تناول الأطعمة، فإن خيارات النظام الغذائي مثل البيض والأسماك يمكن أن يساعد رضيعك على الاستفادة بفيتامين "د". 
  • فيتامين "أ": فيتامين آخر يلعب دورًا مهمًا في نمو العيون وتقوية جهاز المناعة والحفاظ على البشرة، يمكن الحصول على فيتامين "أ" بسهولة في الفواكه والخضراوات مثل الجزر والمانجو والبطاطا الحلوة والخضراوات ذات اللون الأخضر الداكن مصادر أخرى رائعة لفيتامين "أ".
  • فيتامين "ج": من أسهل الفيتامينات التي يجب الحصول عليها والحفاظ عليها في مستوى جيد في الجسم، يحصل معظم الأطفال عندما يبدأون تناول الطعام، على الكمية الضرورية من الطعام لأن كثيرًا من الفواكه والخضراوات مثل البروكلي والفلفل والطماطم والكيوي والبرتقال والليمون وغيرها تحتوي على فيتامين سي بكميات كبيرة.
  • الحديد: يتطلب نمو الطفل الحصول على الحديد بكميات كبيرة جدًا، وأي قلة منه يمكن أن تتسبب في ظهور مشكلات جسدية كأنيميا نقص الحديد لدي الرضع بالإضافة إلى مشكلات سلوكية وتأخير في النمو الصحي، يمكن أن تساعد التغذية الجيدة على منح طفلكِ الكمية المطلوبة، إذا ولد طفلكِ مبكرًا، فقد يحتاج إلى مكملات الحديد بغضّ النظر عما إذا كان نظامه الغذائي مناسبًا أم لا.
  • حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA): من بين أحماض أوميجا 3 الدهنية المتعددة، يعد حمض الدوكوساهيكسانويك أحد العناصر الأساسية التي تعمل بشكل مباشر على نمو الدماغ والبصر، يمكن نقل هذا بسهولة إلى الطفل عن طريق لبن الأم إذا كانت الأم تضمن وجود عناصر غذائية غنية به في نظامها الغذائي، يوجد هذا عادةً في اللحوم.
  • فيتامين "ك": توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يتلقّى جميع الأطفال حقنة فيتامين "ك" لمرة واحدة بعد الولادة بوقت قصير لتقليل مخاطر النزيف، فيتامين "ك" ضروري لأجسامنا لتنشيط جزيئات معينة تساعد الدم على التجلط.
  • فيتامين "ب 12": يحافظ فيتامين "ب 12" على صحة أعصاب الجسم وخلايا الدم ويساعد على تكوين الحمض النووي (المادة الوراثية في جميع الخلايا) يمكن أن يسبب نقص فيتامين "ب 12" نوعًا من فقر الدم يسمى فقر الدم الضخم الأرومات الذي يجعل الأطفال متعبين وضعفاء.

ختامًا، بعد أن تعرفتِ إلى فوائد الزنك للأطفال الرضع، لا تنسي اتخاذ الاحتياطات المناسبة لضمان إعطاء المكملات الغذائية بالكميات المطلوبة، حتى لو استمر طفلكِ في طلب مزيد، وإذا كان طفلكِ يستطيع التحرك، فاحتفظي بالمكملات على أرض مرتفعة حتى لا يتمكن من الوصول إليها وأكلها، ويرجى استشارة طبيب الأطفال قبل إعطاء أي مكملات لطفلك.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة وتغذية الرضع اضغطي هنا.

المصادر:
zinc for babies
zinc for babies
the best vitamins for babies
the best vitamins for babies

عودة إلى رضع

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon