دون ملينات.. 5 طرق لعلاج الإمساك عند الرضع

ملين للرضع

حينما يتعلق الأمر ببراز الأطفال، ندرك أنه ليس هناك جدول محددًا لتبرز الطفل الرضيع، فلكل طفل طبيعته الخاصة وعدد مرات تبرزه المختلفة، ويعتمد هذا الأمر على الأكلات التي يتناولها الطفل الرضيع أو المشروبات التي يشربها ومدى نشاطه ومدى سرعة هضمه للطعام، وما إذا كان يرضع صناعيًا أم طبيعيًا، كيف أستطيع تحديد ما إذا كان طفلي الرضيع مصابًا بالإمساك أم لا؟ وهل يمكن استخدام ملين للرضع دون خوف؟ وما هي أسباب الإمساك؟ هذا ما سنعرفه في السطور التالية.

هل يمكن استخدام ملين للرضع؟ 

نود الإشارة إلى أنّ الإمساك من أكثر الأمراض التي تصيب الأطفال الرضع وحتى نهاية العام الأول من حياتهم، وذلك لأسباب عديدة سنذكرها لاحقًا، لكن كثيرًا من الأمهات يتساءلن: هل يمكنني استخدام ملين لطفلي الرضيع؟ مثل لبوس الجلسرين مثلًا.

الحقيقة أنه يمكن استخدام الملينات لطفلك لكن بعد استشارة الطبيب، ولفترة قصيرة جدًا، حتى لا يعتاد طفلك الرضيع الملينات ولا يستطيع الإخراج بعد ذلك إلا بالملين، ومن الأفضل استخدام الملينات الطبيعية لعلاج إمساك الأطفال الرضع. 

و يمكنك القول بإصابة طفلك الرضيع بالإمساك في حال ملاحظة ما يلي:

  • انخفاض عدد مرات تبرز الطفل الرضيع عن المعتاد، واستمرار الأمر مدة ثلاثة أيام أو أكثر.
  • تحجر البراز بغض النظر عن عدد مرات التبرز.

 أسباب الإمساك عند الرضع 

هناك عدة أسباب تؤدي للإمساك عند الأطفال الرضع، ومنها:

  1. تناول الأطعمة الصلبة: تفتقر عديد من الأطعمة الصلبة إلى الألياف، التي تيسر عملية الهضم ومن ثم عملية الإخراج.
  2. الرضاعة الصناعية: نادرًا ما يصاب الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا بالإمساك، نظرًا لأن حليب الأم يحتوي على كميات متوازنة من الدهون والبروتين التي تعمل على سهولة الإخراج، أما في حالة الرضاعة الصناعية فقد يحتوى الحليب الصناعي على أحد مسببات الإمساك. 
  3. الجفاف: في حالة إصابة الطفل بالجفاف نتيجة قلة شرب المياه أو بدء مرحلة الفطام، فإن الجسم يحاول تخزين السوائل وامتصاصها من جميع الأطعمة والمشروبات التي يتناولها، ومن ثم يأتي البراز متحجرًا وتصبح عملية الإخراج عملية مؤلمة.
  4. أسباب مرضية: قد يأتي الإمساك كأحد أعراض الإصابة بقصور الغدة الدرقية  عند الأطفال الرضع، أو التسمم الغذائي أو الإصابة بالحساسية تجاه بعض الأطعمة أو المشروبات، أو نتيجة اضطراب التمثيل الغذائي. 

أكلات لعلاج الإمساك عند الرضع  

إذا كان طفلك قد بدأ تناول الأطعمة الصلبة، يمكن تقديم هذه الأطعمة الملينة له: 

  • الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف: مثل المشمش والبطاطا والخوخ والبرقوق والفول والفاصوليا والبروكلي والسبانخ، وقد تتسبب منتجات الألبان في الإصابة بالإمساك في حالة تناولها بكثرة، لذا يمكن تقليل الكمية المستهلكة. 
  • منقوع القراصيا(البرقوق المجفف): يمكنك نقع القراصيا في كوب من الماء ليلًا وإضافتها في الصباح إلى الحليب الصناعي أو الحليب الطبيعي، بعد بلوغ الطفل عمر شهر فأكثر. 
  • عصير التفاح أو الكمثرى: يمكنك تقديم عصير التفاح أو الكمثرى المخفف بالماء بمقدار 113 جرامًا تقريبًا يوميًا حتى بلوغ الطفل أربعة أشهر، وعند تمام الطفل ثمانية أشهر يمكنه تناول 170 جرامًا تقريبًا. 

ومن المفيد أيضًا عمل الآتي: 

  • التمارين: يمكنك وضع الطفل الرضيع على ظهره والضغط على رجليه للداخل في اتجاه بطنه أو تحريك الرجلين في شكل عجلة، كذلك يمكن القيام بتدليك للبطن أسفل السرة قليلًا جهة اليسار والضغط برفق على البطن مدة ثلاث دقائق.
  • تغيير اللبن الصناعي: يمكنك استشارة طبيبك بشأن تغيير نوع اللبن الصناعي المقدم لطفلك الرضيع.

وعليكِ سرعة استشارة الطبيب في حال ظهور نقاط دم في البراز أو عدم تحسن الوضع بعد استخدام هذه الوصفات الطبيعية فترة. 

أخيرًا، انتبهي جيدًا لحدوث الإمساك عند طفلك الرضيع، واستعيني بالملينات الطبيعية والتمارين لعلاج الإمساك عند ظهوره، وتعلمي متى وهل يمكن استخدام ملين للرضع، ولا تستخدميه إلا بعد استشارة الطبيب وبحذر شديد. 

لقراءة المزيد من المقالات المتعلقة بصحة وتغذية الرضع اضغطي هنا.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon