طفلي الرضيع ينام ساعات قليلة جدًا: ماذا أفعل؟

رعاية الرضع

رضيع يبكي في الليل، فيتناوب الأب والأ والأهل والجيران على تهدئته. وقد يستبدل البكاء بالضحك والرغبة في اللعب، وقد لا تقدرين على مقاومة هذه الابتسامات الساحرة وتتمادين في اللعب معه لدرجة أن تتعبي ويغالبك النوم، دون أن يعرف النوم طريقًا لهذا الصغير المستيقظ.

أسباب لا تخطر على بالك تؤدي لعدم نوم رضيعك

فما الفارق إذًا بين طفل اعتاد على النوم لساعات طويلة ليلًا منذ أن كان عمره أربعة أشهر، وآخر لم يزل متقطعًا في نومه إلى عمر الثلاث سنوات؟ فما السبب إذًا في اضطراب النوم لدى الرضع؟ تعرفي معنا على مشكلات النوم وحل كل منها في هذا المقال.

طفلي ينام أقل من ساعة ويستيقظ مرة أخرى، ماذا أفعل؟ 

تهدهدين طفلك ويدخل في نوم عميق ثم تضعينه على السرير، فينام أقل من ساعة ثم يستيقظ ويظل على هذا الحال طوال الليل.

جميعنا يستيقظ خلال النوم عدة مرات لكن الفرق بين البالغ والرضيع هو أننا نستطيع أن ندخل في النوم مرة أخرى دون أي مساعدة، لكن الطفل الذي اعتاد على الحمل والهدهدة إلى أن يدخل في النوم يحتاج لذلك كلما استيقظ. وقد تظنين أن الرضيع سيكتسب مهارة تنويم نفسه بمرور الوقت لكن في الحقيقة إنها مهارة يجب أن تُعلميه إياها من خلال عدة طرق:

  • امنحيه دمية يلعب بها في وقت اللعب، وعندما تلاحظين علامات النعاس على وجهه مثل فرك العيون واحمرار الجلد تحتها، امنحيه الدمية مرة أخرى وسوف تذكره بالوقت الممتع الذي قضاه معك وعندما يستيقظ سيراها وسوف تطمئنه مع الوقت وسيدخل في النوم مرة أخرى.
  • نامي بجانبه في سرير كبير دون أن تهدهديه أو تغني له، واتركيه بجانبك حتى ينام ثم انهضي من الفراش، وفي المرة التالية انهضي قبل أن ينام وبعد ذلك اجلسي بجانب السرير وقبليه وضعيه لينام في السرير، سيعتاد مع الوقت على النوم بمفرده دون مساعدتك.

5 حيل غريبة مجرّبة لتنويم طفلك الرضيع بسرعة

طفلي لا ينام ليلًا ويستيقظ ولديه رغبة في اللعب.. ماذا أفعل؟  

قد ينام الرضيع قيلولة طويلة في أثناء النهار لكنه لا يرغب في النوم ليلًا إلا قليلًا ويستيقظ ولديه رغبة في اللعب.

يرجع بعض الإخصائيين ذلك إلى أن الطفل تعلم مهارة جديدة ويريد أن يمارسها، وأنه لا يستطيع التمييز بين النهار والليل بعد، لذا أقترح عليك مساعدته على التمييز بينهما من خلال إضاءة المنزل وإبقاء طفلك بين أفراد العائلة طالما كان مستيقظًا في النهار، وبحلول الليل اتبعي روتين نوم صارمًا يتضمن الرضاعة، أو (العشاء في حال كان الطفل كبيرًا)، والاستحمام وقراءة قصة ما قبل النوم.

كذلك خصصي كتابًا لوقت النوم فقط، وحاولي أن تغني له أغنية للنوم مُحددة كلما اقترب موعد نومه ليتهيأ نفسيًّا له، لكن مهما كانت ابتساماته أو محاولاته للتفاعل معك، لا تستسلمي أبدًا ولا تلعبي معه ليلًا. ومع تكرار ذلك، سيعي أنه مهما كان محبوبًا فليس مسموحًا باللعب في هذا الوقت.

قد يحتاج طفلك إلى تغيير روتين نومه مثلًا، كالاستغناء عن القيلولة المتأخرة في الليل أو تقصيرها، فقد جربت أختي إلغاء القيلولة المتأخرة في اليوم، وأصبح ابنها ينام لوقت أطول ليلًا ومن ثم تطورت مهاراته أسرع.

كيف أنظم نوم طفلي الرضيع؟

أسباب عضوية لعدم قدرة الطفل على النوم:

1. قلة الحركة أو تأخرها:

إذا كان طفلك لا يتحرك كثيرًا أو تطور عضلاته الحركية الكبيرة متأخر، فإنه قد يكون غير مستعد للنوم لأنه لم يبذل بعد المجهود الكافي أو لم يفرغ طاقته بما يكفي لتهيئة جسمه للنوم.

حاولي ممارسة الكثير من الأنشطة وتعريضه لأكبر قدر من المحفزات، اخرجي معه في الحدائق، غني له وارقصي معه، قومي بعمل تمارين له أو مساج بعد الاستحمام. كل ذلك سيساعد في تطوره ويجعله يفرغ طاقته خلال اليوم ومن ثم يكون أكثر قابلية للنوم ليلًا.

كيف تساعدين طفلك على المشي والحركة؟

2. التسنين:

قدمي له العضاضات وأدوية تخفيف ألم التسنين، وجربي تشتيت انتباهه للتخفيف من آلام التسنين.

مشاكل التسنين: أيهما أفضل العضاضة أم جل الأسنان؟

3. الجوع أو الحاجة إلى المص أو العطش:

أرضعيه متى احتاج لذلك لأن الرضع معدتهم صغيرة ويهضمون الحليب بسرعة وبالتالي يجوعون بسرعة. كذلك فإن المص يُهدئهم، فإذا كان الرضيع يرغب في المص ويمنعه من ذلك المغص أو الغازات، يمكنك أن تعطيه قماشة أو دمية نظيفة ليمص فيها.

4. المرض:

لا يستطيع الرضيع إخبارنا بأن لديه التهاب في الحلق أو أن أذنه تؤلمه، لذا متى استمر بكاء طفلك دون أي جدوى من محاولات تهدئته ولاحظتِ عليه أعراض التعب، سارعي باستشارة الطبيب على الفور.

ما الحل مع رفض صغيرك النوم؟

وقد يكون كل ما يحتاجه طفلك هو أن يبقى بجانبك، فلا بأس من النوم بجانبك فهو أريح له ولكِ خاصة مع الرضاعة الطبيعية. وحاولي أن تلتزمي بروتين النوم معه ومع الوقت سيدرك موعد النوم وسيتعلم تنويم نفسه بنفسه. لكن لا تتراجعي أبدًا مهما كانت الظروف لكي لا يعجز طفلك عن التمييز بين النهار والليل وتبدئي التدريب على النوم من جديد.

المصادر:
Wonder baby
mummyology
Live strong

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon