لماذا يقبض طفلي يده؟

طفلي يقبض يده

كثيرًا ما تلاحظين أن طفلك يتحرك حركات غريبة وتتساءلين لماذا طفلي يقبض يده في الأشهر الأولى؟ قد يقلقك هذا الأمر عزيزتي الأم، لكن هل هذا مدعاة للقلق حقًا؟

إذا كان طفلك يبلغ من العمر بضعة أشهر فقط، فستلاحظين أنه يقبض يديه وكأنه لا يزال مرتاحًا للبقاء في وضع الرحم نفسه "إبقاء ذراعيه وساقيه بالقرب من جسمه ويديه في قبضة"، لا يمكن لطفلك التحكم في عديد من حركاته، وسترين أنك إذا داعبتِ راحة يده، فسيمسك بإصبعك فورًا كرد فعل تلقائي، سيظهر هذا المنعكس بعد الولادة وسيستمر في إظهار نفسه حتى يبلغ طفلك خمسة إلى ستة أشهر، لأنه سيتعلم شيئًا فشيئًا كيفية التحكم في يديه، وسنفسر لك في ما يلي ما الأسباب وراء ذلك.

طفلي يقبض يده.. لماذا؟

إنه لأمر مدهش كيف يمكن لشخص صغير جدًا أن يتمتع بقبضة قوية! يقبض طفلك يده غالبًا لأنه في مرحلة نمو واستكمال وظائف الأعضاء، وتتبلور أسباب قبضه ليديه فيما يلي: 

  • عندما يولد الأطفال، لا يمكنهم الرؤية جيدًا، أو التجشؤ بسهولة، أو التحكم في رؤوسهم، كما أنهم لا يستطيعون التحكم في ردود أفعالهم، وهذا السبب في أن عديدًا من الأطفال حديثي الولادة يقبضون أيديهم أو يتحركون حركات تشنجية أو حركات تبدو غريبة.
  • هذا السلوك شائع وطبيعي، فعند التعامل مع الأطفال حديثي الولادة ستلاحظين أنهم يقبضون أيديهم بسبب رد فعل عصبي يسمى بقبضة راحة اليد "Palmar Grasp"، ويأتي هذا الرد عندما يوضع شيء ما في كف الطفل، مثل إصبع الأم.
  • قبضة الطفل ليده أمر غريزي، وهو يعكس وضع الجنين الذي كان عليه في رحم الأم.
  • قد تكون قبضة اليد في بعض الأحيان علامة على جوع أو إجهاد الطفل.

متى يفتح الأطفال قبضتهم ويبدؤون استخدام أيديهم؟

عادة ما يختفي هذا الفعل بين ثلاثة  أو أربعة أشهر، وقد ترين التغييرات قبل أربعة أشهر، ويبدأ طفلك إرخاء يديه مع تطور نظامه العصبي، وستتحسن قدرته على فتح يديه، وسيحاول الوصول إلى الأشياء، وإذا علقتِ شيئًا أمامه، فسيحاول الإمساك به، وسيطور تحكمه في قبضته وسيبدأ الوصول إلى الأشياء وحمل الألعاب.

متى أقلق إذا كان طفلي يقبض يده؟

في معظم الحالات، لا يكون انقباض قبضة الطفل مدعاة للقلق، ومع ذلك، إذا استمر طفلك في شد قبضته مدة تزيد عن ثلاثة أشهر فترة أطول، وتبدو قبضته أيضًا متصلبة، فقد يكون علامة على وجود مشكلة عصبية محتملة، مثل فرط التوتر أو زيادة تقلص العضلات، ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن هذه الحالات غير شائعة. 

أشكال الحركات الغريبة عند الرضع

إذا كنتِ أمًا لأول مرة، فمن الوارد أن تقلقي عندما ترين حركات طفلك الغريبة في الأشهر الأولى، من ارتعاش الذقن وارتعاش اليدين والتوتر إلى إيماءات الذراع والساق المتشنجة، في معظم الحالات، تكون هذه الحركات الإضافية طبيعية تمامًا وغير مقلقة، وسنلقي نظرة على بعض الأسباب الشائعة لحركات الطفل الغريبة:

  • المهارات الحركية الدقيقة: تميل أجزاء مختلفة من الجسم إلى الارتعاش في مراحل نمو مختلفة، على سبيل المثال، عند الأطفال حديثي الولادة (أول 28 يومًا من الحياة)، فإن ارتعاش الرأس والأطراف يعدهم لرفع رؤوسهم، بينما قد يكون ارتعاش الأصابع عند الأطفال الأكبر سنًا جزءًا من تنمية المهارات الحركية الدقيقة.
  • الجهاز العصبي غير الناضج: ما زالت المسارات التي تنقل الإشارات من الدماغ إلى أجزاء الجسم لم تتطور بشكل كامل في الأطفال حديثي الولادة، ما يتسبب في حدوث حركات متشنجة ومضطربة، ولكن مع نضوج الجهاز العصبي للطفل، ستصبح هذه الحركات أكثر مرونة.
  • رد الفعل الجفل (مورو): إذا فوجئ الطفل بضوضاء عالية، فقد تلاحظين حركة لا إرادية يمد فيها الطفل ذراعيه وساقيه وأصابعه ويقوس ظهره لبضع ثوان، وهذا ما يسمى منعكس مورو، أو المنعكس المفاجئ، وهو أمر شائع حتى سن ثلاثة إلى ستة أشهر.
  • الكافيين في حليب الأم: إذا كنت ترضعين طفلك وتشربين كثيرًا من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، فقد يتسبب ذلك في ارتعاش الطفل.
  • النوم أو الاستيقاظ: من المحتمل أن تحدث الحركات المرتعشة عندما ينام الطفل أو يستيق، وهي على الأرجح حالة حميدة تُعرف باسم "الرمع العضلي الليلي"، وعادة ما تحدث في لحظة النوم، يمكن أن تسبب أيضًا المنبهات الخارجية مثل الضوضاء أو الحركة أو الضوء هذه الحركات، عادةً ما يختفي الرمع العضلي الليلي في غضون عام، ولا يوجد داعي للقلق.
  • تغييرات الحفاضات: في حالة حدوث حركات اهتزاز في كل مرة تغيرين فيها حفاضه، فقد تكون هذه طريقة طفلك لإخبارك أنه لا يحب تغيير الحفاض.
  • الجوع: يمكن أن يكون تحريك الأطراف عند الطفل علامة على أنه جائع أو مجهد.

عزيزتي الأم، أجبنا عن سؤالك الشائع باختصار، لماذا طفلي يقبض يده؟ فنحب أن نطمئنك بألا تقلقي، ففي معظم الحالات، قبض اليد جزء نموذجي تمامًا من سلوك طفلك ونموه، وهو أمر طبيعي، وتذكري أن الحركات التي تبدو غريبة هي من الأمور الشائعة بين الأطفال، إذ يكتشف الأطفال أجسامهم وبيئتهم.

لكن بالطبع إذا كنت تشكين في حدوث نوبات أو كنت قلقة بشأن الحركات أو استمرار قبضة اليد أكثر من ثلاثة أشهر، فلا تترددي في الاتصال بطبيب الأطفال، وتسجيل الحركات بالفيديو لعرضه على الطبيب. 

أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم  ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

عودة إلى رضع

هند يوسف محمد عبد الرحمن النحاس

بقلم/

هند يوسف محمد عبد الرحمن النحاس

رسالتي الإعلامية في موقع سوبرماما هي توعية الأم بقوة تأثيرها في بناء المجتمع والأسرة والطفل، لأنني أُؤمن أن سر نهوض الأمّة يعود لأم واعية، بقيادة إعلام هادف.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon