أفضل علاج لمشكلة انسداد القنوات اللبنية بالثدي

رعاية الرضع

يعتقد بعض الأمهات أنه بعد نهاية فترة الحمل والولادة ستنتهي آلامهن وينعمن أخيرًا ببعض الراحة، لكن الواقع أنهن قد يواجهن نوعًا جديدًا من الآلام، فمع بداية الرضاعة، تواجه بعض الأمهات عددًا من المشكلات المصاحبة للرضاعة الطبيعية ومنها، انسداد القنوات اللبنية أو ضعف التفريغ من الثدي، فيسبب ذلك الشعور بآلام شديدة وثقل في الثدي وعدم الراحة، لكنها لا تتسبب في تعرضهن أو تعرض أطفالهن لأي مخاطر صحية.  

8 مشكلات تواجهينها أثناء الرضاعة الطبيعية 

أسباب حدوث الانسداد:

ينتج التهاب وانسداد القنوات اللبنية عادةً في الأسابيع الأولى من الرضاعة الطبيعية، بسبب زيادة مخزون الحليب الموجود في الثديين، فتشعر الأم بامتلاء ثدييها بالحليب ولكنه لا يخرج منه أو لا يتم تفريغهما بالطريقة الكافية، ما يسبب للأم آلامًا هائلة واحمرارًا في منطقة الثدي. وإذا استمر إنتاج الحليب بسرعة أكبر من قدرة الطفل على تناوله أو لم يتم إفراغ الثدي بصورة منتظمة، يخرج حينها الحليب باتجاه أنسجة أو أغشية الثدي مسببًا تورمًا وتكتلات مؤلمة بالثدي.   

كيفية التغلب على آلام انسداد القنوات اللبنية:

  • إفراغ الثدي من الحليب بعد كل رضعة باستخدام مضخة الشفط اليدوية أو الكهربائية.
  • وضع قطعة قماش دافئة (كمادات دافئة) حول الثدي بين الرضعة والأخرى.
  • استمرار إرضاع الطفل بالصورة الطبيعية ويفضل كل ساعتين للحفاظ على حركة الحليب، قد يكون هناك شعور بالألم في أثناء الرضاعة، لكن يجب تحمل هذا الألم فبهذه الطريقة ستنفتح القناة المسدودة كلما امتص طفلكِ الحليب.  
  • استخدام الضغط في أثناء الرضاعة للحفاظ على تدفق اللبن.
  • تدليك الثدي برفق باتجاه الحلمة والتركيز على المنطقة المصابة.
  • ارتداء حمالة صدر ذات مقاس مناسب لا تسبب الضغط على الثدي، ويُفضل أن تكون خالية من الدعامات المعدنية.  
  • تغيير وضع الأم بين الرضعات لتوزيع ضغط امتصاص الطفل للحليب على أجزاء مختلفة من الثدي، فيمكنكِ الإرضاع في وضع الاستلقاء مرة وفي وضع الجلوس مرة أخرى.
  • الحصول على قسطٍ وافِ من الراحة.
  • استمرار إرضاع الطفل بالصورة الطبيعية.
  • التغذية الجيدة للمساعدة على تقوية جهاز المناعة.
  • استشارة الطبيب للتأكد من أن الأمر يمكن علاجه بسهولة، دون الحاجة لتناول المضادات الحيوية أو العقاقير المضادة للالتهاب.

تأثير انسداد القنوات اللبنية على الطفل:

سوء تنظيم الرضاعة وعلاقته بإصابة طفلك بالمغص

في حالة إصابة الأم بانسداد القنوات اللبنية، يكون تدفق الحليب من الثدي المصاب بطيئًا أو لا يحدث تدفق من الأصل، وهذا يؤدي إلى شعور الطفل بالجوع مسببًا بكاءه لفترات طويلة، وليس هناك أي تأثير آخر لذلك.

الرضاعة الطبيعية هي الغذاء الأمثل للطفل منذ ولادته، لذا فمن الضروري التغلب على أي آلام قد تنتج عنها ومقاومتها، لضمان حصول الطفل على غذائه الصحي بصورة طبيعية.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon