لماذا لا يبكي طفلي الرضيع؟

عدم بكاء الطفل الرضيع

 خلال فترة الحمل ربما تكوني قد سمعتِ عن أهمية بكاء الرضيع بمجرد خروجه من الرحم، ومع هذا لا يبكي جميع الأطفال عند الولادة، ويبدأ القلق، أو يبكون عند الولادة ولا يبكون في شهورهم الأولى، فهل عدم بكاء الطفل الرضيع في الشهور الأولى أمر مقلق؟ إجابة هذا السؤال تجدينها في السطور التالية. 

عدم بكاء الطفل الرضيع عند الولادة

إذا لم يبكِ الرضيع عند الولادة فلا تقلقي أبدًا طالما أن نَفَسه جيد وتخلص بالفعل من معظم السوائل الموجودة في الرئة، بل على العكس إذا طمأنك الطبيب على حالته الصحية بعد خروجه من الرحم، فيجب عليكِ أن تكوني ممتنة أن لديك طفلًا غير مزعج! 

في الولادة الطبيعية يعاني الطفل من الإجهاد الكثيف، وهذا يجعله يبكي تلقائيًا عند الخروج إلى العالم، ما ينشط الجهاز التنفسي بالتأكيد، لكن هناك نسبة من الأطفال لا يبكون، وهم بالفعل يميلون إلى الهدوء، وهنا يبدأ الطبيب مسح صدره بيديه لتحفيزه على البكاء ومساعدته على التخلص من السوائل الموجودة في الرئتين. 

أما في الولادة القيصرية التي لا يعاني منها الأطفال أي إجهاد، فيميل كثير منهم إلى التثاؤب أو السعال أكثر من البكاء، ومع هذا قد يكون عدم البكاء دليلًا على وجود مشكلة صحية، ولهذا السبب يجب فحص الرضيع بمجرد خروجه من الرحم لاكتشاف المشكلات في وقتِ مبكر إن وُجدت. 

لماذا طفلي الرضيع لا يبكي؟

إن لم يخبرك الطبيب بأي مشكلة صحية فلا تقلقي، الشيء المهم الآن هو تلبية جميع احتياجات رضيعك، ويمكن أن يكون سبب عدم البكاء أنه لا يزال يتعلم البكاء، ولا يعرف معناه لأنه لم يجربه من قبل، وإن لم يكن البكاء رد فعله الأول ففي الغالب سيتأخر في فهم معناه. 

تأكدي أن كل طفل يختلف عن الآخر، ولذلك لا تقارني طفلك بأي مولود آخر، حاولي فك رموز حركاته وإيماءاته، وتأكدي دائمًا أنه ليس جائعًا أو يشعر بالبرد أو الحر أو الجوع أو يحتاج إلى تغيير الحفاض

اقرئي أيضًا: قاموس لفهم لغة طفلكِ منذ الولادة

طفلي لا يبكي بصوت عالي

إذا كانت اختبارات السمع والتنفس ومعدل ضربات القلب ولون البشرة وقوة العضلات التي يجريها الطبيب سليمة، فعليكِ ألا تقلقي حتى إن كان صوت بكاء الرضيع منخفضًا، في الحقيقة إن كانت كل تحاليل طفلك وفحوصاته سليمة فعليكِ الحفاظ على هذا الطفل الرائع وتعليمه أن يظل صوته هادئًا باقي سنوات طفولته، ولا يتعلم من الأطفال الآخرين! 

عدم بكاء الرضيع عند الجوع

تأكدي أن البكاء هو الملاذ الأخير الذي يلجأ إليه الطفل، حتى إن مضى وقت طويل على شعوره بالجوع، إذًا فالبكاء طريقة طفلك العنيفة للتعبير عن الجوع، لذا من الأفضل ألا تتركيه يصل إلى هذه المرحلة، يمكن أن تعرفي أنه يشعر بالجوع حالة ظهور إحدى هذه العلامات: 

  • يدير رأسه محاولًا إيجاد ثدييك، الأطفال حديثو الولادة يبحثون بشكل غريزي عن حلمة الأم للحصول على الطعام، هذا السلوك يظهر أن الرضيع جائع. 
  • يهتز أو يتحرك كثيرًا، فقد يكون جائعًا، ولكن قد تكون أيضًا دلالة على رغبته في تغيير الحفاض أو وجود غازات عند الرضيع
  • إذا رأيتِ رضيعك يمص أصابعه فهو جائع بالتأكيد، خصوصًا إذا كان شكل المص مثل طريقته في مص الحلمات. 

فوائد بكاء الطفل الرضيع

البكاء له فوائد مهمة للجميع، كبارًا وصغارًا، في حالة الرضع فوائد البكاء مهمة للغاية، وفي مقدمتها: 

  1. البكاء بمجرد الخروج من قناة الولادة مهم كي يتخلص الرضيع من السوائل الموجودة في الرئتين وتبدأ الامتلاء بالهواء بدلًا من السوائل، وهو ما يساعد الرئتين في أن تصبحا أقوى. 
  2. يساعد رضيعك على التعبير عن رغباته لأنه لا يستطيع التعبير بأي طريقة أخرى، فعندما يشعر بالجوع أو الألم أو الرغبة في حضن دافيء منكِ سيلجأ لهذا الحل، في الحقيقة البكاء لغة التواصل الوحيدة للرضع التي يستطيع التعبير عن نفسه بها. 
  3. يساعد رضيعك على الإحساس  بالارتياح النفسي، هذه الميزة ليست مقتصرة على الكبار فقط، بل للرضع والصغار أيضًا. 
  4. يساعد على شد عضلات جسمه وهو أمر صحي في الشهور الأولى التي لا يتحرك فيها الرضيع، ولكن يحذر الأطباء من ترك الرضع يبكون فترات طويلة كي لا تكون النتيجة عكسية. 
  5. يساعد على تحقيق التوازن النفسي للرضع، خصوصًا في حالات الغضب والذعر. 

اقرئي أيضًا: 9 علامات تدل على أن رضيعك مصاب باضطرابات نفسية

ولكن هل بكاء الرضع دائمًا ما تصاحبه الدموع؟ 

متى تبدأ دموع الطفل النزول

بكاء المولود الجديد غالبًا ما يكون دون دموع، ولكن لا داعي للقلق، لأن هذا ما يحدث مع جميع المواليد الجدد، الدموع تبدأ التكوّن عند الرضيع في الأسبوع الثاني من ولادته، عندما تفتح القنوات الدمعية. 

ولكن هناك نسبة غير قليلة أيضًا من الرضع لا يبدأون البكاء بدموع من شهر إلى ثلاثة أشهر، وهو أمر طبيعي أيضًا بسبب انسداد القنوات الدمعية حتى هذا الوقت من عمرهم. 

الإجابة المثالية لهذا السؤال هي: أن الدموع تبدأ الظهور بعد أسبوعين أو ثلاثة من الولادة، وقد تستغرق وقتًا أطول عند بعض الأطفال، ولذلك فإن تأخر طفلك، استشيري طبيبك للتحقق من الأمر. 

اقرئي أيضًا: 10 أشياء لا تعرفينها عن حديثي الولادة

أخيرًا، اطمئني فإن عدم بكاء الطفل الرضيع عند الولادة وفي الأيام الأولى ليس بالضرورة دليلًا على مشكلة صحية كبيرة مثل: التوحد والاضطرابات العقلية والبكم وغيرها من المشكلات، لكن يمكن أن يكون حالة عابرة تنتهي في خلال يوم أو اثنين، فتماسكي وتابعي مع الطبيب.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة برعاية الرضع على "سوبرماما".

المصادر:
What Does It Mean If A Baby Doesn't Cry
What Does it Mean if My Baby Doesn’t Cry at Birth?
reasons why crying is actually good for your baby!
When Do Babies Usually Start Crying with Tears?

عودة إلى رضع

إيمان رفعت

بقلم/

إيمان رفعت

أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon