حساسية لمس الثديين.. هل تختلف من سيدة لأخرى؟

هل الحساسية من مداعبة الثدي تحتلف من امرأة لأخرى

 يحاول كل طرف خلال ممارسة العلاقة الزوجية إثارة الطرف الآخر بالضغط على المناطق الحساسة في جسمه، والثديان من أكثر المناطق حساسية للمس في جسم المرأة، كما أن الحلمات منطقة شهوة جنسية لدى كل امرأة، لأنهما يُحفزوا بسهولة شديدة، ويتساءل بعضهن: هل الحساسية من مداعبة الثدي تحتلف من امرأة لأخرى؟ وهل تشعر كل النساء بالشهوة نفسها خلال العلاقة الحميمة عند لمس الثديين والحلمتين؟ ولماذا يكون هناك ألم عند بعض السيدات بسبب الضغط على أثدائهن خلال العلاقة؟ في هذا المقال نجيب تساؤلاتك بخصوص مداعبة الثدي في أثناء العلاقة، وغيرها.

هل الحساسية من مداعبة الثدي تختلف من امرأة لأخرى؟

بالتأكيد يختلف الإحساس في منطقة الحلمتين من امرأة لأخرى، تمامًا كالإحساس باللمس عند القدمين ودرجات الإحساس بالألم والنشوة، فكل إنسان يختلف عن الآخر، ولا يوجد شخصان لهما درجة الإحساس نفسها في أي جزء من الجسم.

بعض النساء لا يستمتعن عند مداعبة الحلمتين بكثرة، نظرًا إلى شدة حساسيتهما، وبعضهن لا يفضلن مداعبة الحلمات على الإطلاق، لأنهن يعتبرنها غير مثيرة، ولا يشعرن من خلالها بالنشوة.

في الغالب، الحلمتان والثديان بشكل عام من مناطق الإثارة لدى كثير من النساء، بل إن بعضهن يمكنهن الوصول إلى النشوة فقط من خلال مداعبة الحلمتين.

أيضًا يمكن للمرأة الواحدة أن يختلف لديها الإحساس بلمس الحلمتين، تبعًا لوقت المداعبة، فمثلًا في بداية العلاقة يكون الثديان والحلمتان من مناطق الإثارة، ولكن بعد وصول المرأة إلى النشوة تنزعج في أغلب الأحيان عند لمس ثدييها، ما قد يثير استغراب الزوج.

هناك فترات في حياة المرأة تصبح فيها الحلمتان أكثر حساسية للمسها، وتكون في هذه الفترات منطقة إثارة وشهوة، مثل فترة الدورة الشهرية وخلال فترة الرضاعة الطبيعية أيضًا، لذا فإن النساء في هذه الفترات يكنّ أكثر رغبة في العلاقة الحميمة، خاصة فترة المداعبة التي تسبق الدخول في العلاقة، فالنساء في هذه الفترات يكنّ أكثر إحساسًا بأجسامهن ومناطق الإثارة فيها.

أسباب ألم الثدي بعد المداعبة

تعاني بعض السيدات من الشعور بألم في أثدائهن بعد المداعبة التي تحدث خلال ممارسة العلاقة الزوجية، ويتوقف ذلك على مقدار الاحتكاك الذي يواجهه جسمك خلال المداعبة والعلاقة الزوجية، في هذا الوقت، قد تشعرين بألم وحساسية مفرطة في الثدي والحلمة، ومع ذلك، يستمر الألم فترة قصيرة ويختفي من تلقاء نفسه، لكن إذا كنتِ لا تزالين تشعرين بألم شديد، فإن استخدام المرطبات يخفف من احتقانهما أكثر.

كما أن المرأة مثل الرجل تمامًا، فبعض الأماكن في جسمها بعد وصولها إلى النشوة تصبح أكثر حساسية، تمامًا مثل العضو الذكري لدى الرجل، فبعد وصول الرجل إلى النشوة ونهاية العلاقة الحميمة، لا يحتمل أن تلمس امرأته رأس العضو الذكري فترة من الوقت، لأنه يكون حساسًا جدًا بشكل مزعج.

أضرار الضغط على الثدي

كثيرات يسألن "ما أضرار الضغط على الثدي؟" في الواقع، لا توجد إجابة قاطعة لهذا السؤال، الضغط على الثدي خلال العلاقة الزوجية قد يكون من الأمور الطبيعية لكن المشكلة تقع إذا كان هناك ألم، والشعور بالألم المتقطع في الثدي من الأعراض الشائعة والطبيعية عند بعض السيدات ويحدث ذلك في أوقات التغييرات الهرمونية للجسم، مثل الدورة الشهرية أو فترة الإباضة، أما إذا كان الألم الذي تشعرين به يستمر فترة طويلة، فقد يكون ذلك إشارة إلى عدة أشياء، مثل:

  • ارتداء حمالة صدر غير مناسبةما يضغط على الثدي ويسبب الألم.
  • ارتداء الملابس المصنعة من مواد معينة: قد يسبب ألمًا في الجلد المحيط بحلمة الثدي، لأن بعض أنواع الأقمشة قد تكون غير صحية وقد تسبب التهابًا للجلد.
  • التمرينات الرياضية الشاقة: بعض النساء يعانين وجع الثدي بسبب ممارسة الرياضة الشاقة، إذا كنتِ تتحركين كثيرًا في أثناء التمرين، فارتدي حمالة صدر رياضية أكثر ملاءمة.
  • تناول كثير من الملح أو القهوة: يمكن لنظامك الغذائي أن يسهم في آلام الثدي، تناول كثير من الملح على سبيل المثال، يؤدي إلى الاحتفاظ بالمياه في الجسم، ما قد يؤدي إلى انتفاخ الثدي وتورمه، وقد يسهم الكافيين الموجود في القهوة والشاي ومشروبات الطاقة في التورم، لذلك قللي من الأطعمة المالحة واحذري من الأطعمة الجاهزة والمعلبة والمصنعة.
  • مشكلة صحية: ألم الثدي الذي يظهر ثم يختفي مع الدورة الشهرية أمر طبيعي، لكن لا يجب أبدًا تجاهل الألم المستمر، ترتبط مئات الحالات الصحية، بما في ذلك التهاب المفاصل وقصور الغدة الدرقية والتهاب الثدي بأعراض متعلقة بالثدي، ويمكن أن يكون ألم الثدي أيضًا علامة على سرطان الثدي، حتى لو لم تتمكني من العثور على كتلة واضحة في ثدييك.

مناطق إثارة الزوجة لأقصى درجة

هناك مناطق في جسدك حساسة جدًا للتحفيز الجنسي، منها ما يلي:

  • الأذنان: دعي زوجك يداعب أذنك ويقبل شحمة الأذن ويعضها برفق ويهمس في أذنك.
  • أسفل العنق: من الممكن أن يصعب على الزوج الوصول لأسفل العنق بشفاهه في بعض الأوضاع، ولكن لمسه بأطراف الأصابع سيكون له مفعوله أيضًا.
  • المؤخرة: لا تخجلي من هذه المنطقة وتربطيها فقط بالاختراق الكامل، فهي من أهم مناطق الإثارة ويمكنك الاستمتاع بها بممارسات أخرى مثل أن يصفعها زوجك مثلًا.
  • أسفل الظهر: هذه المنطقة حساسة للتحفيز الجنسي، اجعلي زوجك يداعبها باللمس الخفيف أو الضغط عليها.
  • منطقة العجان: وهي المنطقة الواصبة بين المهبل والشرج، يمكن أن يداعبها الزوج بأصابعه أو لسانه.
  • منطقة A spot: هي حديثة الاكتشاف بالنسبة لل G spot، وتقع على بعد بوصة أو اثنتين على جدار المهبل الأمامي، ما يجعل مداعبتها بالعضو أسهل من الأصابع، لكن لا ينصح بالاقتراب منها إلا بعد فترة من المداعبة ليكون المهبل رطبًا ومستعدًا لاستقبال المتعة.
  • الشفاه: القبلة بداية الطريق لعلاقة حميمة مثيرة.
  • الثديان: بعض الأزواج يتعجلون ويداعبون الحلمتين مباشرة، لكن الأفضل الاهتمام بالثديين نفسهما في البداية ثم مداعبة الحلمتين.

بعد الإجابة عن سؤال هل الحساسية من مداعبة الثدي تحتلف من امرأة لأخرى؟ قد قدمنا لكِ كل ما تحتاجين إلى معرفته بخصوص مداعبة الثدي في أثناء العلاقة، كل ما عليك الانتباه لثدييك عند الشعور بأي ألم فيهما، لأن الثدي يمكن أن يخبرك عن صحتك ككل، لذلك، إذا شعرتِ بألم مستمر، لا تتجاهليه واستشيري الطبيب للوقوف على سبب المشكلة وعلاجها مبكرًا.

يمكنك عزيزتي معرفة المزيدمن الموضوعات حول صحتك على موقع "سوبر ماما" من هنا

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon