5 نصائح لتربية التوأم الثلاثي

    تربية التوام الثلاثي

    بمجرد أن يخبركِ الطبيب بأنكِ حامل في توأم ثلاثي، ستنتابكِ مشاعر مختلفة من الفرحة والقلق والخوف من المسؤوليات التي تنتظركِ، خاصةً لو كان لديكِ أطفال بالفعل، ورغم أن تربية التوأم الثلاثي ليست مهمة سهلة، فليست مستحيلة مع تنظيم الوقت، ومعرفة كيفية التعامل مع احتياجاتهم المختلفة، وموزانة أمور المنزل ومهام الأمومة، ولأننا نعرف ما تمرين به سنساعدكِ من خلال هذا المقال ببعض النصائح لتربية التوأم الثلاثي.

    نصائح لتربية التوأم الثلاثي

    تربية طفل واحد عمل شاق، أما تربية ثلاثة أطفال في وقتٍ واحد، فقد تكون مهمة مقلقة بالنسبة لكِ، ومع ذلك فيمكنكِ النجاح في الأمر، فالسر يكمن في كلمة واحدة وهي التخطيط. التخطيط الجيد لليوم وعمل روتين ثابت، سيساعدكِ على تنظيم أمورك دون ضغط عصبي، وفيما يلي بعض النصائح لتتمكني من ذلك:

    1. اطلبي الدعم: لنكن واقعيين، لن تتمكني عزيزتي من القيام بمهمة تربية ثلاثة توائم بمفردك، خاصةً لو كان لديكِ بالفعل أطفال، لذا فإن الخطوة الأولى طلب الدعم من المحيطين بكِ، سواء من الزوج أو والدتك أو شقيقتك، وفي أثناء رعايتهم للأطفال، لا تحاولي القيام بمهام في المنزل، ولكن الأفضل أن تحصلي على قسط من الراحة والنوم، حتى تتمكني من المواصلة.
    2. جهزي احتياجاتهم: يُفضل بدء التخطيط لتربية التوائم قبل الولادة، لأن بعد الولادة ستزيد المسؤوليات وقد يصعب عليكِ تنظيم أمورك. احرصي على إعداد المنزل لاستقبال الأطفال الثلاثة، ستحتاجين إلى سرير لكل طفل، وعربة أطفال مخصصة للتوائم الثلاثية، وطاولة لتغيير الحفاضات أو على الأقل إعداد مكان لذلك، ورغم أننا ننصح دائمًا بعدم الإكثار من شراء ملابس المواليد، لكنكِ ستحاجين لشراء كثير من الملابس، فقد يصعب عليكِ الغسيل بشكل مستمر في هذه الحالة، لذا من المهم أن يتوافر لديكِ ملابس نظيفة.
    3. حددي مواعيد لنومكِ: من التحديات التي قد تواجهكِ في تربية التوائم الثلاثية تنظيم نومكِ، فمع اختلاف مواعيد نومهم، قد تتعرضيين للانهيار، خاصةً أن استيقاظ أحدهم قد يوقظ الآخرين، لذا يُنصح في البداية بأن يتشاركوا في الفراش نفسه، لأن ذلك سيشعرهم بالأمان، كما كان الحال في الرحم، ووجودهم بجانب بعضهم البعض سيساعدهم على الاسترخاء، وتطوير نمط نوم واحد، فيستيقظون معًا ويستغرقون في النوم معًا، ما قد يسهل عليكِ الأمر كثيرًا، وبمجرد أن يتمكنوا من الحركة، افصلي كل طفل في فراشه. حاولي أن تثبِّتي موعد النوم قدر الإمكان عن طريق اتباع عادات نوم محددة، كتهدئة الأنوار، ووضعهم في الفراش في التوقيت نفسه يوميًّا. كذلك يمكنكِ الاستعانة ببعض الموسيقى أو الضوضاء البيضاء، لمساعدتهم على الاستغراق في النوم، وحتى يحدث لديهم ارتباط شرطي بين هذه العادات والنوم.
    4. نظمي الرضاعة: إذا كنتِ ترضعين طبيعيًّا، فمن المهم استشارة اختصاصية الرضاعة الطبيعية التي قد تنصحكِ ببعض الأوضاع للرضاعة المناسبة للتوائم، وبالطبع ستحتاجين لمضخة ثدي وثلاث زجاجات رضاعة، واحرصي على ضخ حليب الثدي بصورة منتظمة، والاحتفاظ بالحليب في الثلاجة أو في الفريزر، لأنكِ لن تتمكني من إرضاع الثلاثة في الوقت نفسه. وقتها يمكن لأحد الأقارب مساعدتك باستخدام زجاجة الحليب في أثناء إرضاعك للطفلين الآخرين، ومع بدء تناول الأطعمة الصلبة، احرصي على تجميد وجبات احتياطية، لاستخدامها في الأوقات التي لن تتمكني فيها من تحضير الطعام، وكذلك عند الخروج.
    5. أعدي للخروج معهم جيدًا: إذا أردتِ الخروج مع أطفالكِ، فيفضل أن تكوني بصحبة الزوج أو أحد الأقارب، ويُفضل توفير مقعد واحد على الأقل للسيارة، ويمكن أن يساعدكِ الزوج أو الأم في حمل الطفلين الآخرين، كذلك تساعد العربة الثلاثية على حمل الأطفال في أثناء التسوق. قبل الخروج، أعدي زجاجات الرضاعة، أو الوجبات لكل طفل، وبالطبع ستحتاجين لحفاضات ومناديل مبللة، وأغطية إضافية إذا كان الجو باردًا. كذلك يمكنكِ الاستعانة بجليسة أطفال متمرسة، وترك الأطفال في رعايتها، إذا لم يكن هناك من يصحبكِ، واحرصي على اختيار جليسة ذات ثقة، ويُنصح بتركيب كاميرات مراقبة في المنزل، حتى لو لم تستعيني بجليسة، حتى يمكنكِ مراقبة أطفالكِ، إذا اضطررت إلى الذهاب لغرفة أخرى.

    متى ينتظم نوم التوأم؟

    تنظيم نوم التوائم الثلاثة المهمة الأكثر صعوبة التي قد تواجهكِ -خاصةً في الفترة الأولى- فقد تجدين نفسك لا تحصلين إلا على عدد ساعات نوم قليل للغاية، بسبب استيقاظ الصغار في أوقات مختلفة، وبصفة عامة لا يوجد وقت محدد لانتظام نوم التوائم، فالأمر يختلف من طفل لآخر، ولكن عادةً ما يمكنهم اتباع نمط نوم ثابت في الفترة من عمر أربعة إلى ستة أشهر، إذ يتمكن الطفل في هذا العمر من تهدئة نفسه، والاستغراق في النوم بمفرده.

    مع ذلك قد يطول الأمر قليلًا، ويوقظ أحد الأطفال الطفلين الآخرين، وكما ذكرنا فإنه يُفضل في البداية نوم الأطفال الثلاثة معًا، فذلك يمكّنكِ من عمل روتين ثابت للثلاثة، كذلك فإن وجودهم بجانب بعضهم البعض، سيساعدهم على الشعور بالأمان والدفء.

    إذا كان أطفالك يستيقظون في أوقاتٍ مختلفة ليلًا للرضاعة، فهناك حيلة ينصح بها أطباء الأطفال، وهي إيقاظ الطفلين الثاني والثالث للرضاعة مع الطفل الأول، فذلك سيضمن لكِ عدم استيقاظهم بعد فترة قصيرة للرضاعة، وسيساعد على عمل روتين ثابت للنوم والرضاعة لثلاثتهم، وحصولك على قدر من الراحة والنوم المتواصل.

    ختامًا عزيزتي، تربية التوأم الثلاثي مهمة تحتاج منكِ للتحلي بالصبر، اطلبي الدعم، وإذا عانيت ممشاعر حزن أو قلق متكررة، فاستشيري اختصاصيًّا نفسيًّا، فقد تكون هذه المشاعر أعراضًا لإصابتك باكتئاب ما بعد الولادة. كذلك فإن ولادة ثلاثة توائم، قد يشغلكِ عن أطفالك الآخرين، وقد يؤثر ذلك في نفسيتهم بشكل كبير، لذا من المهم أن تخصصي وقتًا لهم، واستعيني بأحد الأقارب للعناية بالتوائم في هذا الوقت.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

    عودة إلى رضع

    سارة أحمد السعدني السعدني

    بقلم/

    سارة أحمد السعدني السعدني

    سارة أحمد السعدني تخصص كيمياء حيوية وميكروبيولوجي، تخرجت في جامعة عين شمس كلية العلوم بتقدير جيد جدًا، وحصلت على دبلومة التحاليل الطبية، عملت كمساعد باحث في المركز القومي للبحوث لمدة عام، واتجهت للكتابة في المحتوى الطبي منذ ثمانِ سنوات وكتبت ما يزيد عن 500 مق...

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon