ما أسباب طنين الأذن المفاجئ؟

ما أسباب طنين الأذن المفاجئ

طنين الأذن هو الإحساس بسماع رنين أو أزيز أو هسهسة أو صرير أو صفير أو أي أصوات أخرى، وقد تكون هذه الضوضاء متقطعة أو مستمرة، وتختلف في علوها، وعادة تسوء عندما يسود الصمت، لذا قد تظهر واضحة في الليل وعند الذهاب للنوم، وفي أحيان نادرة قد يسمع الشخص دقات القلب خلاله، وطنين الأذن شائع جدًّا، وفي الحالات الشديدة قد يسبب صعوبة التركيز والنوم، ويتداخل مع القدرة على العمل والتواصل الاجتماعي، وقد يصاحبه تدهور السمع، وفي بعض الحالات النادرة قد يصبح المصاب بها حساسًا أكثر للأصوات. في هذا المقال سنجيبكِ عن سؤال ما أسباب طنين الأذن المفاجئ؟ ومدى خطورته، فتابعي القراءة.

ما أسباب طنين الأذن المفاجئ؟

يؤثر طنين الأذن في نحو 15-20% من الأشخاص، وهو ليس مرضًا بحد ذاته، لكنه عرض لسبب ما، ورغم كونه مزعجًا، لكن معظم أسبابه ليست خطيرة، وفي أحيان كثيرة لا يعرف له سبب، لكن أبرز العوامل التي تؤدي إلى طنين الأذن المفاجئ: 

  1. التعرض لضوضاء عالية، كالخارجة من المعدات الثقيلة أو مناشير السلسلة أو الأسلحة النارية أو بعد حضور حفل موسيقي عالي الصوت.
  2. انسداد الأذن بالصملاخ (شمع الأذن) بسبب تراكمه أو تهييجه لطبلة الأذن، ما يؤدي للطنين.
  3. انسداد الأذن نتيجة للعدوى سواء العدوى في الأذن أو القادمة من الجيوب الأنفية كما في أدوار البرد.
  4. إصابات الرأس والرقبة التي تؤثر في الأذن الداخلية أو أعصاب السمع، وقد يظهر وقتها الطنين في أذن واحدة.
  5. داء مينيير، وهو مرض يصيب الأذن الداخلية، وقد يكون بسبب ضغط سائل الأذن غير الطبيعي.
  6. خلل المفصل الصدغي الفكي، وهو المفصل الذي يربط عظم الفك بالجمجمة، ويقع أمام الأذن، ويسبب طنينها أيضًا.
  7. تشنج العضلات في الأذن الداخلية التي قد تسبب الطنين، والشعور بامتلاء الأذن وفقدان السمع، وقد لا يكون لها سبب معروف، أو بسبب الأمراض العصبية كالتصلب المتعدد.
  8. ارتفاع ضغط الدم، سواء بسبب الضغط العصبي، أو لزيادة استهلاك الكافيين، فيظهر الطنين بشكل أبرز.
  9. بعض الأدوية قد تسبب الطنين أو تزيد حالته سوءًا، كالمضادات الحيوية، مثل: البوليميكسين ب والإريثرومايسين والفانكوميسين والنيوميسين، وبعض مضادات الاكتئاب والإسبرين بجرعات عالية، وأدوية السرطان مثل: السيسبلاتين والميثوتريكسات.

لكن هل طنين الأذن خطير؟ تعرفي إلى الإجابة في السطور التالية.

هل طنين الأذن خطير؟

معظم أسباب طنين الأذن -كما قلنا سابقًا- ليست خطيرة، لكن طنين الأذن الذي يسمع الشخص دقات القلب خلاله قد يكون خطيرًا، لأنه قد يكون بسبب نمو ورم داخل الأذن، أو بسبب سريان الدم غير الطبيعي في الأوعية الدموية القريبة منها، أو بسبب اتصال غير طبيعي بين وريد وشريان، أو الاختلال الحادث في الأوعية الدموية في المخ أو الأذن، أو زيادة الضغط في المخ، لذا يجب التماس الرعاية الطبية إن كان طنين الأذن:

  • نابضًا يسمع الشخص فيه ضربات القلب.
  • مسموعا في أذن واحدة فقط.
  • مزعجًا ولا يمكن تجاهله.
  • مصاحبًا للدوار أو الدوخة أو الصداع أو الألم.
  • مصاحبًا لتغيرات السمع المفاجئة أو اختلاف حدتها.
  • مسببًا لمشكلات كالإجهاد وصعوبة النوم والتركيز ومشكلات الذاكرة والاكتئاب والتهيج والقلق.
  • لاحقًا لعدوى في الجهاز التنفسي العلوي، كنزلات البرد أو الإصابة في الرأس أو العنق.
  • مستمرًا لأكثر من أسبوع دون شفاء أو تحسن.

كذلك وجدت دراسة علمية أجريت على بعض المراهقين أن نصفهم تقريبًا عانى من طنين الأذن، بسبب سماعهم الموسيقى الصاخبة في سماعات الأذن أو السماعات العادية، ما قد يسبب لهم مستقبلًا تدهور حاسة السمع.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال ما أسباب طنين الأذن المفاجئ؟ ننصحكِ بحماية أذنكِ وأسرتكِ، باستخدام واقيات أو سدادات الأذن في البيئات التي تعج بالضجيج والصخب، وسماع أي شيء بصوت معتدل، وعدم تعلية الصوت كثيرًا، للوقاية من الطنين وتدهور السمع.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon