أعراض الصرع عند الأطفال

أعراض الصرع عند الأطفال

يمكن لأي طفل أن يُصاب بنوبة صرع في ظروف معينة. على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي الحمى أو نقص الأكسجين أو صدمة الرأس أو المرض إلى حدوث نوبة الصرع، لكن يشخص الطفل كمريض صرع عندما تنتابه النوبة أكثر من مرة دون سبب محدد. تمثل مرحلة نمو الجهاز العصبي لطفلكِ الرضيع وتطوره أهمية كبيرة له، وقد يعاني المخ من خلل في النشاط الكهربائي، فتظهر أعراض الصرع عند الأطفال، في هذا المقال، تعرفي إلى هذه الأعراض وكيفية التعامل معها.

أعراض الصرع عند الأطفال

يتكون الدماغ من خلايا عصبية تتواصل مع بعضها عبر النشاط الكهربائي، وتحدث نوبات الصرع عندما يكون النشاط الكهربائي غير طبيعي في جزء أو أكثر من الدماغ، مما يعطل مؤقتًا الإشارات الكهربائية الطبيعية للمخ، ويكون من علامات النوبات عند الأطفال:

  1. نوبه حموية (حرارية): قد يدور عين طفلك في هذه الحالة، وقد تتصلب أطرافه أو يعاني من رعشة، ينتج عن هذه النوبة ارتفاع في درجة الحرارة.
  2. نوبة تشنجية: يحدث هذا النوع النادر من النوبات خلال السنة الأولى للرضيع (عادة بين أربعة أشهر وثمانية)، قد ينحني طفلك إلى الأمام أو يقوّس ظهره بينما يتصلب ذراعاه وساقاه. تحدث هذه التشنجات عندما يستيقظ الطفل أو ينام، أو بعد الرضاعة. يمكن أن يصاب الأطفال بهذه النوبات مرات عديدة في اليوم.
  3. نوبة بؤرية/مركزية: قد يتعرّض طفلك للعرق أو القيء أو يصبح شاحبًا ويعاني من تشنجات أو صلابة في مجموعة عضلية واحدة، مثل الأصابع أو الذراعين أو الساقين، قد تلاحظين أيضًا الصراخ والبكاء وفقدان الوعي.
  4. نوبة غياب الوعي: وتسمى الصرع الصغير، وفيها يحدق طفلك في الفضاء، وقد يرمش بسرعة أو يبدو أنه يمضغ. تستمر هذه النوبة عادةً أقل من 30 ثانية وقد تحدث عدة مرات في اليوم.
  5. نوبة الصرع الارتخائية: يعاني طفلك من فقدان مفاجئ لقوة العضلات، وقد ينخفض ​​رأسه فجأة، وإذا كان يزحف أو يمشي، فقد يسقط على الأرض.
  6. النوبة التوترية الرمعية: وتسمى نوبة الصرع الكبرى، أجزاء من جسم طفلك (الذراعين والساقين) أو كامل جسمه يتيبس فجأة.
  7. نوبة رمعية عضلية: تبدأ مجموعة من العضلات الرعشة، عادة في عنق الطفل أو الكتفين أو الذراعين العلويين، وتحدث هذه النوبات عادة في مجموعات عدة مرات في اليوم، وقد تكون لعدة أيام متتالية. 
  8. مشكلات في التنفس.
  9. فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة.
  10. عدم الاستجابة للضوضاء أو الكلمات فترات زمنية قصيرة.
  11. النعاس الشديد والتهيج عند الاستيقاظ في الصباح.
  12. إيماء الرأس.
  13. القيء.
  14. التغييرات في الرؤية أو الكلام أو كليهما.
  15. فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة.

النوبات لا تؤذي الدماغ في الغالب، لكن بعضها يسبب أضرارًا، وقد تستمر الآثار الجانبية لنوبة الصرع، مثل تغيرات السلوك والشخصية، وفي بعض الحالات، ترتبط النوبات بظروف عصبية طويلة الأمد ومشكلات في التعلم والسلوك.

أعراض الصرع الصامت عند الأطفال

أسهل طريقة لاكتشاف نوبة الصرع الصامت، متابعة حالة التحديق في الفراغ الذي يستمر بضع ثوانٍ، فهو أهم عرض، وفيما يلي بعض الأعراض المحتملة لنوبة الغياب:

  1. ثبات الجسم وهمدانه.
  2. مصمصة الشفاه أو القيام بحركة مضغ مع الفم.
  3. رعشة الجفون.
  4. وقف النشاط (فجأة لا يصدر صوتًا أو يتحرك).
  5. العودة فجأة إلى النشاط عندما تنتهي النوبة.

هل يشفى الطفل من الصرع؟

لا يوجد علاج نهائي للصرع، لكن العلاج المبكر يمكن أن يحدث فارقًا كبيرًا، ويمكن السيطرة على النوبات الصرعية بالأدوية.

على الرغم من عدم وجود علاج في هذا الوقت، فإن العلاج المناسب يمكن أن يؤدي إلى تحسن كبير في حالة طفلك ونمط حياته.

اقرئي أيضًا:في بيتي طفل مريض

وأخيرًا، بعد أن تحدثنا عن أعراض الصرع عند الأطفال، نطمئنكِ أنك تستطيعين السيطرة على هذه النوبات، فلا داعي للقلق، وسيحظى طفلكِ بحياة طبيعية ما دام بعيدًا عن الضغوط العصبية ويتناول أدويته بانتظام، ودعم الأسرة سيكون فارقًا كبيرًا له.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بصحة الأطفال على "سوبرماما".

المصادر:
Signs of Seizures in Babies
Signs of Seizures in Babies
Signs of Seizures in Babies

عودة إلى رضع

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon