إلى متى يستمر ضغط الحمل؟

    إلى متى يستمر ضغط الحمل؟

    ارتفاع ضغط الدم الحملي هو ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل حيث تحدث هذه الحالة في حوالي 3 من كل 50 حالة حمل، وتختلف هذه الحالة عن ارتفاع ضغط الدم المزمن حيث يحدث ارتفاع ضغط الدم المزمن عندما تصاب المرأة بارتفاع ضغط الدم قبل أن تحمل.

    لا بد أنه يخطر على بالك عزيزتي سؤال "إلى متى يستمر ضغط الحمل؟" تعرفي على الإجابة في المقال الآتي.

     

    إلى متى يستمر ضغط الحمل؟

    تكمن إجابة سؤال "إلى متى يستمر ضغط الحمل؟" في أن ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يمكن أن تصاب به النساء الحوامل فقط، حيث قد تحدث الإصابة بعد الأسبوع 20 من الحمل وعادةً يستمر طوال بقية فترة الحمل، ثم يختفي بعد الولادة حيث يزول عادةً في غضون ثلاثة أشهر من الولادة، لكن يمكن أن يزيد من خطر إصابتك بارتفاع ضغط الدم في المستقبل.

    في الغالب يسبب ضغط الحمل ارتفاعًا طفيفًا في ضغط الدم بحيث لا يؤذيك ارتفاع ضغط الدم هذا أنت أو جنينك، لكن بعض النساء يصبن بارتفاع ضغط الدم الشديد، وقد يتعرضن لخطر مضاعفات أكثر خطورة في وقت لاحق من الحمل، مثل: ولادة طفلك أصغر من المعتاد أي ينخفض ​​وزنه عند الولادة، أو قد يولد طفلك مبكرًا بسبب ذلك.

    كما يمكن أن يؤدي ضغط الحمل إلى تسمم الحمل وهو ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم بعد الأسبوع العشرين من الحمل، عادةً تتم الإصابة به في الثلث الثالث من الحمل، وقد يتسبب أيضًا في تلف الكبد، أو الكلى، أو الدماغ، وقد تصاب بنوبات، أو بتورم كبير في ساقيك وأحيانًا ذراعيك ووجهك، هذه الحالة خطيرة حيث يمكن أن تؤذيك أنت وطفلك على حد سواء، وهذه إجابة سؤال "إلى متى يستمر ضغط الحمل؟" بالتفصيل.

     

    ما هي أعراض ارتفاع ضغط دم الحمل؟

    بعد التعرف على إجابة سؤال "إلى متى يستمر ضغط الحمل؟" في الآتي الأعراض الأكثر شيوعًا لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، ومع ذلك قد تعاني كل امرأة من الأعراض بشكل مختلف، وقد يكون المريض المصاب بارتفاع ضغط الدم الحملي بدون أعراض تمامًا، وقد تشمل الأعراض:

    • ارتفاع ضغط الدم.
    • غياب أو وجود البروتين في البول؛ لتشخيص ارتفاع ضغط الدم الحملي، أو تسمم الحمل.
    • التورم.
    • زيادة الوزن المفاجئة.
    • تغيرات بصرية، مثل: عدم وضوح الرؤية، أو ازدواجها.
    • الغثيان والقيء.
    • ألم في الجانب الأيمن من الجزء العلوي من البطن، أو ألم حول المعدة.
    • التبول بكميات قليلة.
    • تغييرات في اختبارات وظائف الكبد أو الكلى.

     

    كيف يتم علاج ارتفاع ضغط دم الحمل؟

    بعد التعرف على إجابة سؤال "إلى متى يستمر ضغط الحمل؟" تعرفي عزيزتي على كيفية علاج ارتفاع ضغط دم الحمل:

    • مراقبة ضغط الدم: قد يقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بفحص ضغط الدم لديك في كثير من الأحيان، يجب عليك أيضًا إخبار مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي أعراض جديدة.
    • مراقبة الجنين: قد يقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بإجراء فحوصات للتحقق من صحة طفلك.
    • عد حركة الجنين: سوف تتعقب ركلات طفلك وحركاته، فقد يعني التغيير في عدد الركلات، أو عدد مرات ركلات طفلك أن طفلك يتعرض للإجهاد.
    • اختبار عدم الإجهاد: يقيس هذا الاختبار معدل ضربات قلب طفلك استجابةً لحركاته.
    • فحص تدفق دوبلر: هذا الاختبار هو نوع من الموجات فوق الصوتية التي تستخدم الموجات الصوتية لقياس تدفق دم طفلك عبر الأوعية الدموية.
    • الاختبارات الأخرى: قد يقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بفحص البول والدم في كل فحص قبل الولادة؛ حيث سيخبرك هذا الاختبار ما إذا كانت حالتك تزداد سوءًا أم لا.
    • الأدوية: قد يعطيك مقدم الرعاية الصحية الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) حيث يمكن أن تساعد هذه الأدوية رئتي طفلك على النضوج، كما قد يتم وصف لك عزيزتي بعض الأدوية إذا تبين أنك ستولدين ولادة مبكرة.

     

    والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على إجابة سؤال "إلى متى يستمر ضغط الحمل؟" ننصحك بعدم القلق حتى في حال ظهرت عليك أعراض الإصابة بارتفاع ضغط دم الحمل، لأنها حالة مؤقتة وليست دائمة، كما أن علاجها سهل في حال المتابعة مع الطبيب بشكل دوري والالتزام بتعليماته.

     

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon