ما علاج الإسهال عند الأطفال عمر سنتين؟

    علاج الإسهال عند الأطفال عمر سنتين

    يعاني الأطفال الصغار من عدة أعراض لأمراض متكررة في هذا العمر، منها الإسهال والبرد والحرارة المصاحبة للعدوى البكتيرية أو الفيروسية، هذه الأمور طبيعية في هذا العمر، يجب الانتباه فقط إلى الأعراض حتى لا تسوء وتغذية الطفل تغذية سليمة لتقوية جهازه المناعي لمقاومة هذه الأمراض، في هذا المقال تخبرك "سوبرماما" بعلاج الإسهال عند الأطفال عمر سنتين.

    علاج الإسهال عند الأطفال عمر سنتين

    الإسهال عند الرضع والأطفال شائع ويمكن ملاحظته بوجود براز مائي أو سائل القوام، يستمر يومًا أو يومين ثم يختفي، لكن إذا استمر فترة أكبر من ذلك فقد تكون هناك مشكلة لدى الطفل تحتاج إلى العلاج، ويوجد نوعان من الإسهال:

    • إسهال حاد: يستمر فترة قصيرة ليوم أو يومين ثم يختفي، ويكون بسبب الماء أو الطعام الملوث بالبكتريا أو نتيجة عدوى فيروسية مثل فيروس الروتا.
    • إسهال مزمن: يستمر عدة أسابيع، وقد يكون بسبب مرض في الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي أو قرحة المعدة أو داء كرون أو مرض الجيارديا.

    يعتمد علاج الإسهال لدى الأطفال على عمر الطفل وأعراض الإسهال وسببه، ويكون العلاج كالتالي:

    1. العدوى المُسببة للإسهال: مثل الفيروسات والبكتريا ومن أعراضها القيء وألم في البطن والصداع والحمى، قد يستمر العلاج لمدة خمسة أيام، المهم في هذه المرحلة تعويض فقدان السوائل حتى لا يتعرض الطفل للجفاف، يجب زيادة عدد الرضعات للأطفال الرضع، أما الأطفال الأكبر سنًا فيمكن إعطاؤهم محلول معالجة الجفاف الفموي لأن الماء وحده لا يحتوي على كميات صوديوم وبوتاسيوم وعناصر غذائية كافية لتعويض ما يفقده الطفل خلال الإسهال، ويمكن سؤال الطبيب عن عدد المرات التي يجب إعطاء الطفل فيها المحلول طبقًا لحالته الصحية، وإذا استمر الإسهال أكثر من أسبوعين فيجب فحص براز الطفل.
    2. تناول بعض الأدوية: مثل الأدوية المُلينة والمضادات الحيوية قد تسبب الإسهال لدى بعض الأطفال، يجب استشارة الطبيب في هذه الحالة فقد يطلب تقليل الجرعة وتناول الطفل منتجات تحتوي على البروبيوتيك مثل الزبادي، فهي تُقلل فرص القضاء على البكتريا النافعة في المعدة بسبب المضاد الحيوي مما قد يُخفف من حدة الإسهال.
    3. تسمم الأكل: الإسهال الحاد تظهر أعراضه سريعًا كالقيء والحمى ثم تختفي غالًبا خلال 24 ساعة، ومن المهم تناول محاليل معالجة الجفاف وإبقاء الطفل بعيدًا عن الجفاف ثم استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض لأكثر من يومين.

    توجد أدوية دون وصفة طبية لعلاج الإسهال لدى البالغين والأطفال الكبار، لكن لا يُنصح بإعطائها للأطفال الصغار، المهم في هذا العمر معرفة أعراض الجفاف لتجنب حدوثه.

    مخاطر الإسهال عند الأطفال عمر سنتين

    يُعد الجفاف أكبر مخاطر الإسهال عند الأطفال الصغار، وهناك درجات للجفاف الناتج عن الإسهال حسب شدته، الإسهال الخفيف لا يُسبب فقدان كثير من السوائل لكن الإسهال المتوسط والشديد ينتج عنه جفاف متوسط أو شديد، الجفاف المتوسط يسبب الضغط على الرئتين والقلب وقد يسبب صدمة، أما الجفاف الشديد فقد يسبب تشنجات وغيبوبة أو فشلًا في وظائف أحد أعضاء الجسم.

    أعراض الجفاف عند الأطفال الصغار

    من المهم معرفة أعراض الجفاف لمعالجته في مراحله الأولى، وهي:

    • تسارع ضربات القلب أكثر من المعتاد.
    • جفاف الشفاه والفم واللسان.
    • عدم وجود دموع عند البكاء.
    • عدم وجود حفاضات مبللة بالبول ل3 ساعات أو أكثر.
    • تغير لون البول إلى الأصفر الداكن وتكون كميته قليلة أو لا يتبول الطفل.
    • جلد جاف أو بارد.
    • عدم وجود طاقة لدى الطفل لبذل أي مجهود.

    ويجب استشارة الطبيب في هذه الحالة لمعرفة الجرعة المطلوبة من سائل معالجة الجفاف، ويجب استشارة الطبيب في حالات أخرى أيضًا منها:

    1. إذا كان الطفل في حالة إعياء شديد.
    2. إسهال أكثر من ثلاثة أيام.
    3. وجود دم في القيء أو لون أصفر أو أخضر.
    4. القيء المستمر.
    5. إصابة الطفل بالحمى وعدم نزول الحرارة بأي طريقة.
    6. أكثر من 4 مرات إسهال في 8 ساعات دون شرب سوائل كافية.
    7. وجود طفح جلدي.
    8. ألم في البطن لأكثر من ساعتين.
    9. عدم تبول الطفل خلال 6 ساعات.

    عزيزتي إذا كان طفلك مصابًا بالإسهال فلا تقلقي، يجب عليك مراقبة الأعراض جيدًا وتجنب إصابته بالجفاف واتباع طرق علاج الإسهال عند الأطفال عمر سنتين حسب توجيهات الطبيب وسيكون بخير.

      لقراءة المزيد من المقالات المتعلقة بصحة وتغذية الصغار اضغطي هنا.

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon