أكل الأطفال بين الممنوع والمسموح من سنّ 4 : 6 شهور

طعام الأطفال - طعام الأطفال من الشهر الرابع

مع إتمام الطفل حديث الولادة شهره الرابع، تبدأ الأم بالتفكير في إدخال الطعام له، وعادةً ما تحتار الأمهات بين المسموح والممنوع في طعام الأطفال من الشهر الرابع إلى الشهر السادس، تخبركِ "سوبرماما" في هذا المقال بكل ما تحتاجين معرفته عن التغذية السليمة لطفلكِ في هذه الفترة.

 طعام الأطفال من الشهر الرابع

بعد إتمام الطفل الشهر الرابع من عمره يمكنك البدء في تقديم بعض الأطعمة المهروسة جيدًا له، وذلك في حالة ظهور علامات استعداده لتذوق الأطعمة، مع مراعاة القواعد الصحيحة لإدخال الطعام.

علامات استعداد الطفل لتناول الطعام

هناك بعض العلامات على استعداد الطفل لتناول الطعام من الشهر الرابع، منها:

  1. القدرة على الجلوس وتثبيت الرأس.
  2. القدرة على الإمساك بالطعام ووضعه في فمه.
  3. القدرة على البلع.

إذا لم تظهر العلامات السابقة على الطفل، فمن الأفضل الانتظار حتى بلوغه الشهر السادس من عمره والبدء في إدخال الطعام له. وهناك علامات أخرى شائعة تعتقد الأمهات أنها تشير إلى استعداد الطفل لتناول الطعام، ولكنها ليست كذلك، مثل إشارة الطفل على الطعام، أو تحريك فمه أو وضعه يده في فمه باستمرار. فهذه العلامات قد تشير إلى رغبة الطفل في اكتشاف الطعام، ولا تعني بالضرورة أن جسمه مستعد لهذه العملية.

أساسيات تقديم الطعام للأطفال الرضع

يجب أن تنتبهي لعدة أساسيات عند تقديم الطعام للأطفال من سن 4 : 6 أشهر، وهي:

  1. بالرغم من أهمية هذه المرحلة عند الأم والطفل، يظل حليب الرضاعة المصدر الأساسي لتغذية الطفل خلال السنة الأولى من عمره، ويعد الطعام مكملًا للرضاعة سواء كانت طبيعية أو صناعية.
  2. يمكنك البدء في إدخال الخضروات الخفيفة لطفلك، مثل الكوسة أو الجزر أو البازلاء أو البطاطس، مع الحرص على تسويتها على بخار الماء للاحتفاظ بقيمتها الغذائية، ثم هرسها في محضر الطعام دون أي إضافات.
  3. يجب الحرص على إدخال كل نوع من الأطعمة لطفلكِ منفردًا لمدة ثلاثة أيام متتالية، مع مراقبة ظهور أي أعراض لحساسية الطعام عند طفلك، مثل تهيج الجلد واحمراره أو القيء أو التهاب منطقة الحفاض وظهور الطفح الجلدي، وفي حالة ظهور أي من تلك الأعراض عليكِ مراجعة طبيب طفلكِ فورًا.
  4. بعد إدخال الخضروات لطفلكِ، يمكنكِ تقديم بعض أنواع الفواكه له، مثل التفاح والموز والأفوكادو، مع تسويتها كذلك عن طريق البخار ثم محضر الطعام لتناسب طبيعة عمره، فيما عدا الموز يمكن أن نكتفي بهرسه جيدًا بالشوكة.
  5. بعد إدخال الخضروات والفواكه، يأتي دور الحبوب، مثل: الشوفان والشعير والقمح والأرز، وهي من العناصر المهمة لنمو الطفل، إذ تمده بالطاقة وتكسبه المزيد من الوزن، ويمكن سلقها وخلطها مع حليب الأم أو الحليب الصناعي بمحضر الطعام، مع الحرص على التأكد من أن الطفل لا يعاني من حساسية القمح.
  6. يمكنكِ خلط أكثر من نوع من الفواكه أو الخضروات التي سبق تجربتها وإدخالها للطفل، بعد التأكد من أنه لا يعاني من الحساسية لأي نوع منها. فيمكنكِ خلط التفاح مع الجزر، أو إضافة بعض الخضروات إلى الأرز، فإن ذلك يساعد على زيادة القيمة الغذائية للوجبة، بالإضافة إلى إخفاء الأطعمة التي لا يحبها الطفل.
  7. يجب أن تقدمي الطعام لطفلكِ بهدوء، وتخلصي من التوتر والانفعال، ويمكنكِ استخدام بعض أساليب اللعب والترفيه، لتسهيل استجابة الطفل للطعام دون إجباره.
  8. يمكنك تقديم الوجبات لطفلكِ في المرة الأولى صباحًا، ليكون لديكِ مزيدًا من الوقت لملاحظة أي تغيرات عليه مثل الحساسية.
  9. يمكنك تقديم وجبات صغيرة من الطعام لطفلكِ مع بداية إدخال الطعام له، وذلك بمعدل ملعقة واحدة كبيرة في اليوم، وزيادتها تدريجيًّا، مع عدم إجباره على تناول المزيد حتى لا يؤثر على معدته، أو يصاب بالإمساك أو الإسهال.
  10. يجب أن تضعي طفلكِ في وضعية الجلوس عند إطعامه، وقدمي له الطعام بواسطة ملعقة صغيرة، وليس باستخدام زجاجة الرضاعة، فهذا يساعده في التعود على استخدام الملعقة، وينهي ارتباطه بزجاجة الرضاعة تدريجيًّا.
  11. يجب أن تتعرفي على علامات الشبع لدى الأطفال، حتى لا تطعمي طفلكِ كميات أكبر من حاجته.

ممنوعات عند تقديم الطعام للأطفال الرضع

إليكِ قائمة الممنوعات التي عليكِ تجنب تقديمها لطفلكِ مع بدء إدخال الطعام الصلب له:

  • الملح والسكر والعسل: قدمي لطفلكِ الأطعمة المختلفة دون إضافة الملح، وكذلك تجنبي تحلية الطعام بالسكر أو العسل حتى العام الأول من عمره، ويمكنكِ استبدال العسل بالتمر الطبيعي لتحلية طعام طفلكِ خلال السنة الأولى من عمره.
  • الحليب البقري: تجنبي تقديم الحليب البقري لطفلكِ الرضيع في العام الأول من عمره، فهو لا يغني أبدًا عن حليب الرضاعة، سواء كان الحليب الطبيعي أو الصناعي، بالإضافة إلى أنه يحتوي على عناصر لا تستطيع معدة الطفل هضمها في هذه السن.
  • العصائر الحمضية: من الأخطاء الشائعة أن تقدم الأم لطفلها عصير البرتقال مع البدء بإدخال الطعام، ما يؤذي معدته ويزيد من تركيز الأحماض بها، ويُنصح بالانتظار حتى بلوغ الطفل الشهر الثامن من عمره ثم تقديم عصير البرتقال مخففًا بالماء المغلي مسبقًا.
  • البروتينات: من الخطأ البدء بإدخال البروتينات للطفل، إذ تكون معدته غير مستعدة لهضمها، ولكن يُفضل إدخال البروتينات تدريجيًّا، وذلك بعد إدخال الخضروات والفواكه والحبوب أولًا، مع البدء بصفار البيض ثم البيضة كاملة. وبعد ذلك يمكن إدخال الدجاج المسلوق المفروم جيدًا، والسمك المشوي، وأخيرًا اللحوم.
  • الزبادي قليل الدسم: يحتاج طفلكِ إلى الدسم والدهون اللازمة لنموه، لذا احرصي على تقديم الزبادي كامل الدسم لطفلكِ من الشهر السادس.

وأخيرًا، لا تتعجلي في إدخال طعام طعام الأطفال من الشهر الرابع، فلكل وقت من عمرهم أطعمة تناسب قدرة جهازهم الهضمي، واستشيري طبيب الأطفال قبل إدخال أي نوع من الأطعمة الجديدة له، واستمتعي بإطعامه ومشاهدة تعابير وجهه عند تجربة مذاقات جديدة.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن التغذية السليمة لطفلكِ الرضيع، عن طريق زيارة قسم تغذية وصحة الرضع في "سوبرماما".

المصادر:
The Complete Guide to Starting Baby on Solids
How to start feeding your baby solids
Mistakes to Avoid When Starting Solids With Your Baby
Do's and Don'ts for Baby's First Foods

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon