لماذا يفضل الطفل الرضاعة من ثدي عن الآخر؟

الرضاعة من ثدي واحد

هناك العديد من مشكلات الرضاعة الطبيعية التي يواجهها الكثير من الأمهات، من أشهرها مشكلة الرضاعة من ثدي واحد، التي قد تتعرضين لها مع طفلكِ طوال فترة إرضاعه أو لمدة محددة، فقد تلاحظين أنه يفضل الرضاعة من ثدي عن الآخر، دون أن تعرفي أسباب حدوث ذلك.

"سوبرماما" ستطلعكِ اليوم على أسباب الرضاعة من ثدي واحد، وسبب شعور الأم بقلة الحليب في أحد الثديين، وطرق التعامل مع هذه المشكلة بشكل صحيح.

أسباب الرضاعة من ثدي واحد

هناكِ عدة أسباب تجعل الطفل يفضل الرضاعة من ثدي واحد، هي:

  1. كمية إنتاج الحليب: قد تختلف كمية إنتاج الحليب لدى الأم في ثدي عن الآخر، وعادة ما يحدث ذلك في الشهور الأولى من الرضاعة، الأمر الذي يجعل الطفل يفضل الرضاعة من الثدي الذي ينتج حليبًا أكثر، ويرفض الثدي الآخر الذي ينتج حليبًا أقل، لأن ذلك يسهل عليه عملية الرضاعة.
  2. وضعية الرضاعة الطبيعية: قد تحمل الأم طفلها بطريقة معينة خلال الرضاعة الطبيعية، وتكون هذه الوضعية مريحة له من ناحية وضعية رأسه وتنفسه، فيعتاد عليها ويظل يرضع من ثدي واحد فقط.
  3. اختلاف شكل حلمة الثدي: قد يختلف شكل حلمتي الثديين عن بعضهما البعض، فقد تكون حلمة واحدة بارزة وحلمة مقلوبة، فيفضل الطفل الثدي الذي يحتوي على حلمة بارزة، لأنها تكون مريحة له، وتساعده على إحكام غلق فمه عليها والرضاعة بسهولة.
  4. الإصابة بالتهاب الثدي: في حالة إصابة الأم بالتهاب في أحد ثدييها، تشعر باحتقان وتصلب شديد في ثديها، وقد يتأثر طعم الحليب وتتغير مكوناته في هذا الثدي، ما يجعل الطفل يرفض الرضاعة منه.

ما سبب قلة الحليب في أحد الثديين؟

يؤثر تفضيل الطفل الرضاعة من ثدي واحد على كمية إنتاج الحليب في كل من الثديين، فالثدي الذي يرضع منه الطفل طوال الوقت يكون إنتاجه من الحليب أكبر، والثدي الآخر الذي يرفضه الطفل يكون إنتاجه من الحليب أقل.

وكذلك يؤثر على شكل الثدي الذي يرضع منه الطفل بصورة كبيرة، فكلما رضع الطفل من ثدي معين، زاد إنتاج الحليب فيه وكبر حجمه. وفي المقابل، يقل إنتاج الحليب في الثدي الذي يرفض الطفل الرضاعة منه، ومع مرور الوقت يصغر حجمه عن الثدي الآخر.

ولكي تتفادي حدوث هذا الأمر، اشفطي الحليب بمضخة حليب الثدي من ثديك الذي يرفضه طفلكِ، كل ثلاث ساعات بصفة دورية، لكي تحافظي على كمية إنتاج الحليب في هذا الثدي، وكي لا يتغير شكله، وتتمكني من إرضاع طفلكِ منه خلال نومه أو في مكان إضاءته خافتة.

وفي كل الأحوال، لا تقلقي من ناحية تباين حجم ثدييكِ خلال الرضاعة الطبيعية، فهذا الأمر يحدث للعديد من الأمهات، وغالبًا ما يعود الثديان لطبيعتهما بعد فطام الطفل، ولن يكون هناك فارق كبير بين الثديين.

علاج الرضاعة من ثدي واحد

ولكي تتمكني من التغلب على مشكلة الرضاعة من ثدي واحد، عليكِ اتباع عدد من الطرق العملية للتحايل على هذه المشكلة، وهي:

  1. استخدمي مضخة الثدي لشفط الحليب من الثدي الذي يرفضه طفلكِ، لكي تتمكني من زيادة إنتاج كمية الحليب به، وزيادة تدفقه وإدراره، حتى يسهل على طفلكِ الرضاعة منه.
  2. جربي وضعيات مختلفة من وضعيات الرضاعة الصحيحة، عند إرضاع طفلكِ من الثدي الذي يرفضه، مثل: وضعية الرضاعة الجانبية، إلى أن تستقري على الوضعية المريحة بالنسبة له ولكِ.
  3. اختاري مكانًا هادئًا لإرضاع طفلكِ، وابدئي معه بالثدي الذي يفضل الرضاعة منه ثم أكملي بالثدي الآخر. واحرصي على عدم تغيير الجانب الذي ينام عليه طفلكِ خلال الرضاعة، حتى لا ينزعج ويرفضه مرة أخرى.
  4. إذا لاحظتِ حدوث أي التهاب في أحد ثدييكِ، راجعي طبيبكِ المختص على الفور، لكي يساعدكِ في علاج هذه المشكلة.

وأخيرًا، إن كان طفلكِ يفضل الرضاعة من ثدي واحد، احرصي على اتباع الطرق التي ذكرناها لكِ في هذا المقال، حتى تستطيعي التغلب على هذه المشكلة.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بتغذية وصحة الرضع اضغطي هنا.

المصادر:
Refusing one breast
Breastfeeding problems

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon