4 نصائح للتغلب على الخوف من الامتحانات عند الأطفال

    الخوف من الامتحانات عند الأطفال

    بالتأكيد إجراء الامتحانات مهم للطفل لتقييم مستواه الدراسي والاهتمام بنقاط الضعف، ومن الطبيعي والمتوقع أن يواجه الأطفال في فترة الامتحانات خوفًا شديدًا منها، ويُعرف الخوف من الامتحان بأنه مرحلة من القلق قد يتعرض لها الطفل قبل بداية الامتحانات أو في وقتها ويمكن أن يؤدي هذا الخوف إلى ضعف الأداء في الامتحان أو حتى المرض، والخوف من الامتحانات لا يحدث لكل طفل، لكن يمكن لبعض الأطفال الانهيار تحت هذا الضغط الهائل وقد يؤدي في النهاية إلى إصابة الأطفال بأعراض مرضية مع اقتراب الامتحانات أو يصبح الأطفال بذاكرة فارغة، لذا نقدم هذه النصائح لمساعدة الأمهات على معرفة مزيد عن ضغوط الامتحان وكيفية التغلب على الخوف من الامتحانات عند الأطفال، فتابعي القراءة.

    كيفية التغلب على الخوف من الامتحانات عند الأطفال

    هناك أسباب كثيرة للخوف من الامتحانات لدى الأطفال، منها ضغط الوالدين على الطفل للحصول على درجات جيدة، أو تدني احترام الذات أو الثقة بالنفس لدى الطفل، أو الرسوب في امتحاناته السابقة أو الحصول على درجات ضعيفة مع قلة المراجعات والاستعدادات للامتحانات، وفيما يلي بعض النصائح لمساعدة أطفالكِ على التغلب على ضغوط الامتحان:

    1. دعم الطفل ومساندته: دعم طفلكِ مهم لمساعدته على التغلب على الخوف من الامتحان، فساعدي طفلكِ على طرد القلق والتوتر من عقله ولا تضغطي عليه لعدم تحقيق درجات معينة، ولا تقارني نتائجه مع نتائج الأطفال الآخرين، فهذا سيضر باحترام الطفل لذاته.
    2. مساعدته على التركيز: ساعدي طفلكِ على المذاكرة والاستعداد جيدًا للامتحانات لكن دون توتر، فساعدي طفلكِ على فهم المناهج عن ظهر قلب وبطرق ممتعة كما ستعرفي في الفقرة التالية.
    3. مدح أدائه: كوني سعيدة بأداء الطفل بصرف النظر عن ما سيحققه من درجات، فهذا سيجعله يشعر بالاسترخاء ويخفف ضغط الامتحانات.
    4. مساعدته على الاسترخاء: امنحي طفلكِ وقتًا كافيًا للاسترخاء بعد الانتهاء من المذاكرة وبين المادة والأخرى، سيساعد هذا على التخلص من التوتر.

    كيف أجعل المذاكرة ممتعة لاطفالي؟

    مع تقدم الأطفال في السن، يجب أن يدركوا أن هناك وقتًا محددًا للمذاكرة وأنه لا يمكن أن يكون وقت اللعب طوال اليوم، وأن التعلم جزء مهم من حياتهم اليومية، وفيما يلي طرق مناسبة وممتعة ستجعل أطفالكِ يحبون وقت الدراسة: 

    • حفزيهم على إنهاء المذاكرة: بالتأكيد مع بداية الحياة الأكاديمية للأطفال يجب أن يكون لديهم جدول لوقت المذاكرة بتركيز، وحتى لا يماطلوا بها ويؤجلوها، حفزيهم على إنهائها لكن ليس بالحلوى بل بنشاط يحبوه كاللعب أو الذهاب إلى النادي، فهذا سيعلمهم تنظيم وقتهم وليس رشوتهم مقابل إنهاء المذاكرة.
    • لا تصرخي فيهم: لا توبخي أطفالكِ أو تصرخي فيهم لعدم تعلمهم شيئًا بشكل صحيح، فسيربطون بين وقت الدراسة وغضبكِ منهم وسيبذلون قصارى جهدهم للهروب منه، بدلًا من ذلك ابحثي عن طرق أكثر فاعلية لتوصيل المعلومة لهم. 
    • اجعلي وقت دراستهم ممتعًا وجذابًا: استخدمي الطرق الممتعة في الشرح لهم، كمشاهدة الفيديوهات أو الأغاني التعليمية والرسومات وما إلى ذلك.
    • امدحي أداءهم: امدحيهم دائمًا على كل إجابة حتى لو كانت خاطئة، لكن امدحي المجهود الذي يبذلونه، سيحفزهم هذا ويجعلهم يفكرون في إيجاد حلول للمشكلات، ويبني ثقتهم واحترامهم لذاتهم.
    • شجعيهم على طرح الأسئلة: لا تدعيهم يشعروا بالخجل من طرح الأسئلة، لأنه لا يوجد سؤال سخيف، فهم في مرحلة من الحياة يكون فيها كل شيء جديدًا وصعبًا، لذلك عليكِ إرضاء فضولهم من خلال الإجابة عن الأسئلة.
    • عوديهم القراءة: من أجل أن يهتم أطفالكِ بالقراءة والتعلم، عليكِ أن تجعلي القراءة لهم عادة كل يوم، يمكن أن تكون القراءة من قصص منفصلة أو من كتبهم المدرسية، فالأطفال لديهم خيال جامح، لذا سيحبون دائمًا الاستماع إليكِ وأنت تقرئين ويطورون شغفًا بالقراءة والتعلم أيضًا.

    بعد أن تعرفتِ معنا إلى طرق التغلب على الخوف من الامتحانات عند الأطفال، وكيف تجعلي الدراسة والمذاكرة شيئًا ممتعًا لهم ولكِ، لا تنسي أن تهتمي بتقديم نظام غذائي جيد ومتوازن لهم ومساعدتهم في الحصول على قسط نومٍ كافٍ، لصحتهم أولًا، وللوصول لأفضل أداء في المذاكرة والامتحانات.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك وطرق رعايته والتعامل معه، لتنشئته على أسس سليمة، بزيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon