أول امتحان للطفل.. كيف تساعدين ابنك على اجتيازه

نصائح لاجتياز امتحان الأطفال الأول

حتى اليوم، لا تزال تراودنا بعض الكوابيس بين الحين والآخر عند مواجهة أي اختبار، فنشعر بالخوف قليلًا، يبدأ الأمر منذ الصغر، فيواجه الأطفال كثير من المخاوف مع فكرة الامتحانات، فنكبر وتكبر لدينا تلك المشاعر بالقلق والفزع، بعد أن مررتي بتلك المرحلة، قد تحتاجين لمساعدة طفلك على اجتياز تلك المرحلة والتغلب على مخاوفه من الامتحان، إليكِ أهم النصائح لاجتياز امتحان الأطفال الأول. 

نصائح لاجتياز امتحان الأطفال الأول 

خوض الطفل لتجربة الامتحان لأول مرة تجربة صعبة تحتاج لبعض الإرشادات لتخطيها بشكل بسيط. 

  1. خصصي منطقة للدراسة: خصصي مساحة لطفلك للدراسة فقط، من الناحية المثالية، يجب أن تحتوي تلك المساحة على لوح كبير للدراسة مع بعض الصور الملهمة، تأكدي من الهدوء بعيدًا عن أي ضوضاء في المنزل مع إضاءة كافية وبعيدة تمامًا عن التلفاز والأجهزة التي قد تشتت الانتباه. جهزي أيضًا كافة اللوازم المكتبية التي يشعر أطفالك أنهم بحاجة إليها مثل الأقلام الرصاص ومشابك الورق والأوراق الملونة وأي شيء آخر يحتاجون إليه بألوان زاهية لتشجعيهم وتقليل الرهبة من الدراسة والمذاكرة. 
  2. حددي جدول زمني للدراسة: اجلسي مع طفلك وخططي لجدول مناسب للدراسة اليومية، ناقشيه في اختيار أفضل السبل لتناسب الوقت المناسب لهم للمراجعة والدراسة بشكل مرن، اطبعي الجدول وعلقيه داخل منطقة الدراسة ومنحه بعض الملصقات المرحة والعلامات للمساعدة في العد التنازلي ليوم الامتحان ووضع علامة مميزة. 
  3. ادرسي صيغة الامتحان: يشارك معظم المعلمين تنسيقات مشابهة للاختبار المتوقع، احرصي على دراسة تلك الأمثلة للتعرف إلى طريقة الأسئلة وتدريب طفلك عليها عدة مرات لتزول الرهبة. 
  4. دربي طفلك على وقت الامتحان: امنحي طفلك ساعة إيقاف، اطلبي منه تحديد مقدار الوقت الذي يجب أن يقضيه في كل سؤال وعوديه على استكمال الأسئلة المماثلة في ظروف مشابهة لظروف الامتحان، سيتعلم الأطفال بشكل طبيعي ضبط أنفسهم على توقيت الامتحان الفعلي دون ضغط. 
  5. حددي فترات للراحة: لا يستطيع أحد العمل بدون توقف لعدة ساعات، ولا سيما الأطفال، دعي أطفالك يأخذون فترات راحة منتظمة، خصصي بعض الوقت للتمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء وتجديد طاقة الجسم، اصطحبيهم إلى الخارج للتنزه والسير في الحدائق أو الأماكن العامة للتخلص من التوتر. 
  6. ممارسة الرياضة والنوم وتناول الطعام بشكل جيد: يحتاج العقل أيضًا للحصول على قسط كافِ من الراحة والتغذية والأكسجين، وإلا سوف ينهار عقل الطفل، تأكدي من تناول أطفالك لوجبات صحية منتظمة والنوم ما لا يقل عن 8 إلى 10 ساعات خلال الليل، كما يحتاجون كذلك إلى ممارسة بعض التمرينات الرياضية لتنشيط الجسم وزيادة تدفق الدم تجاه الدماغ. 

كيفية التعامل مع الخوف من الامتحان للأطفال 

منذ بداية الحياة الأكاديمية للطفل، فإن الامتحانات وسيلة ضرورية للتطوير والتغلب على العقبات وتعزيز القدرات التنافسية لديهم منذ الصغر، لكن مع ذلك، يقع كثير من الأطفال تحت ضغط هائل، ما قد يؤدي ذلك الإجهاد إلى الإصابة ببعض الأمراض النفسية وضعف الذاكرة، إليكِ بعض النصائح للتغلب على مخاوف الأطفال من الامتحان والضغوط. 

  • قدمي لطفلك الدعم الكافي للتغلب على الخوف من الامتحان، تجنبي تعريضه لأي ضغوط أو مصادر للتوتر.
  • لا تقارني إنجازات طفلك بغيره من أقرانه أو زملائه، فقد يضر ذلك بثقته بذاته. 
  • كوني سعيدة بأدائه، ما يشعره بالاسترخاء ويخفف من ضغط الامتحانات. 
  • ساعديه في الاستعداد الجيد للدراسة والمراجعة، فقد يكون نقص الاستعداد سببًا أساسيًا وراء الشعور بالخوف والقلق. 
  • أعدي له أجواء هادئة ومريحة للدراسة. 
  • ساعديه على فهم المفاهيم الأساسية المرتبطة بالدراسة مثل الصيغ والمرادفات المناسبة. 
  • امنحيه طفلك وقتًا كافيًا للاسترخاء والتخلص من التوتر بممارسة بعض الأنشطة المفضلة له. 
  • كوني قدوة صالحة وتخلي عن مشاعر التوتر أو الضغوط النفسية. 

مرور الأطفال الصغار بتجربة الامتحانات أمر صعب وشاق، تعرفي إلى أفضل نصائح لاجتياز امتحان الأطفال الأول دون ضغط أو توتر، كما يساهم ذلك في التغلب على مخاوفهم ومنعها من التحول إلى مخاوف مزمنة تترسخ داخلهم لفترات لاحقة.

تحرص "سوبرماما" على تقديم النصائح لكل أم بخصوص المدارس، وطرق التعامل مع طفلك خلال هذه الفترة، وتحضير ما يلزم لأبنائها، تعرفي إلى مزيد في قسم العودة إلى المدرسة.

عودة إلى أطفال

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon