ما مضاعفات تكرار الولادة الطبيعية على عضلات المهبل؟

الولادة

محتويات

    هناك عدة مضاعفات للولادة الطبيعية، تحديدًا فيما يتعلق بعضلات المهبل وتكرار الولادة الطبيعية لأكثر من مرتين، وقد تكون القيصرية حلًا لبعض هذه المضاعفات، لكن تظل الولادة الطبيعية هي الأفضل لصحة الأم بل حتى لصحة الطفل في العموم.

    ما مضاعفات تكرار الولادة الطبيعية وتأثيرها على عضلات المهبل؟

    في أثناء الحمل والولادة الطبيعية، يتمدد قاع الحوض لديكِ أضعاف حجمه، مرة ليستوعب رحمك حجم الجنين المتزايد في النمو، ومرة أخرى لكي يسمح لرأس طفلك بالخروج من الرحم وعبر قناة المهبل.
    وأحيانًا، يضطر الطبيب لتوسيع هذه المنطقة عن طريق جرح جانبي في منطقة العِجَان (ما بين المهبل والشرج) ليسمح بخروج الجنين بسهولة.
    عملية الدفع لإخراج الجنين خلال الولادة الطبيعية تجعل الأعصاب الموصولة إلى عضلات قاع الحوض لديكِ تتمدد، كما تضغط بشكل كبير على عضلات المهبل، ليخرج جنينك بسلام، وقد تشعرين بعد الولادة بألم أو خدر في هذه المنطقة لعدة أيام.
    تخيلي تكرار هذه العملية أكثر من مرة، كما تقومين بنفخ بالون أكثر من مرة؟ في أول الأول سينتفخ البالون بصعوبة، وسيعود لينكمش بعد ذلك إلى حد ما، عند تكرار الأمر للمرة الثانية والثالثة سيهترئ البالون أو سيضعف ملمسه تمامًا ولن يصبح مشدودًا كالأول.
     
    اقرئي أيضًا: متى ألجأ لعملية تضييق المهبل الجراحية؟

    نفس التشبيه السابق يحدث لعضلات مهبلك عند تكرار الولادة الطبيعية أكثر من مرتين، تضعف عضلات المهبل بشكل كبير وتحدث عدة مضاعفات، مثل:

    سلس البول: تسرب نقاط من البول عند العطس أو السعال أو الضحك دون تحكم منكِ.
    عدم الشعور بالإثارة خلال العلاقة الحميمة، نتيجة توسع عضلات المهبل بشكل كبير.
    يحتمل أن يحدث سقوط في الرحم، إذا كانت عضلات المهبل ضعيفة، وتسمى هذه الحالة "هبوط الرحم"، ولكنها تحدث بشكل كبير بعد مرور وقت طويل من الولادة الطبيعية.
    ولكن الخبر السعيد.. أنّه يمكنكِ التغلب على هذه المضاعفات وعلاجها بالقيام بتمارين كيجل، لتقوية عضلات قاع الحوض والمهبل، التي تأتي بنتيجة جيدة عند المداومة عليها، بل وتعمل على الوقاية من المضاعفات السابق ذكرها.
     
    اقرئي أيضًا: ما هي تمارين كيجل وكيف تؤثر على العلاقة الحميمة؟
     

    لماذا قد يسبب تكرار الولادة الطبيعية ضعف لعضلات المهبل؟

    • إذا كانت ولادتك قد استمرت لأكثر من 36 ساعة.
    • إذا كان حجم طفلك كبيرًا أو رأس طفلك كبيرة مقارنة بقناة الولادة وحجم الحوض.
    • قد تعرضت لتمزق حاد في أثناء الدفع لإخراج رأس طفلك.
    • إذا كنتِ ولدتِ بمساعدة ملقط الجراحة "الجفت".

    اقرئي أيضًا: احتياطات تحميك من تمزق المهبل أثناء الولادة

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon