حاسبة الولادة القيصرية

حاسبة الولادة القيصرية

في بعض حالات الحمل، قد تخضع الأم لما يطلق عليه ولادة قيصرية مُجَدوَلة، وفي معظم هذه الحالات يتجنب الطبيب وصول الأم إلى الدخول في أعراض الولادة الطبيعية، لأسباب يتم تقييمها مسبقًا خلال فترة الحمل، ولكن تحديد موعد الولادة القيصرية بحيث يكون موعدًا مناسبًا لحالة كلٍ من الأم والجنين يحتاج إلى حنكة من الطبيب، وقد يعتمد الطبيب على السونار وبعض التحاليل في اتخاذ قرار صائب بخصوص تحديد موعد الولادة القيصرية، فتعرفي معنا في هذا المقال على حاسبة الولادة القيصرية، والكيفية التي يُحدد بها الوقت المناسب للولادة القيصرية.

حاسبة الولادة القيصرية

هي عبارة عن حاسبة حقيقية Calculator، تقيم فرص الأم في الولادة القيصرية بناءً على بعض البيانات الأساسية، وهذه البيانات تشمل:

  • السن.
  • الطول بالبوصة، (البوصة = 2.5 سنتيمتر)
  • الوزن بالرطل، (الرطل = 450 جرامًا)
  • وزن الجنين بالرطل عند الولادة (يتم تقديره بمساعدة السونار).
  • مدة الحمل بالأسابيع.
  • زيادة وزن الأم خلال الحمل بالرطل.

حاسبة الولادة القيصرية تساعد على تقييم احتمالات الولادة القيصرية للأم، ولكن بالطبع هذا لا يلغي رأي الطبيب الذي يعرف تفاصيل حالة الأم والجنين الصحية.

أسباب الولادة القيصرية

قد يتخذ الطبيب القرار بتوليد الأم قيصريًا في وقت مبكر من الحمل للعديد من الأسباب، مثل:

  • وجود مشاكل صحية عند الأم مثل المعاناة من أمراض القلب أو الضغط المرتفع.
  • وجود مشاكل في المشيمة، مثل المشيمة المنخفضة في الرحم.
  • وجود مضاعفات للحمل، مثل تسمم الحمل.
  • زيادة وزن الجنين عن أربعة كيلوجرامات، كما في حالات إصابة الأم بمرض السكري أو سكري الحمل.
  • وجود عيوب خلقية في الرحم أو عنق الرحم.
  • الحمل في توائم.

الولادة القيصرية الأولى في أي أسبوع؟

غالبًا ما يتم تحديد الأسبوع التاسع والثلاثين من الحمل كموعد مناسب للولادة القيصرية الأولى والثانية، وقد يحتاج الطبيب لتقديم الموعد عن ذلك، طبقًا للمعطيات المتاحة خلال تطور فترة الحمل.

في العموم، يفضل الأطباء تأخير الولادة المُجَدوَلة إلى أكبر وقتٍ ممكن، أملًا في نمو الجنين لدرجة مرضية داخل رحم الأم، والتقليل من فرص حدوث مضاعفات لدى الطفل عند الولادة، خاصة فيما يتعلق بمضاعفات عدم اكتمال نمو الجهاز التنفسي للجنين واستعداده، والأجهزة الحيوية الأخرى أيضًا، والتقليل من احتمالات دخول الطفل إلى الحضانة بعد الولادة.

بالرغم من ذلك، هناك بعض الحالات الصحية التي قد تدفع الطبيب للتبكير في الولادة القيصرية، ولكن غالبًا يكون هذا بعد الأسبوع الثامن والثلاثين.

الولادة القيصرية الثانية في أي أسبوع؟

لا يختلف تحديد موعد الولادة القيصرية الثانية عن الأولى كثيرًا، ويؤخذ في الاعتبار صحة الأم أو وجود مشاكل أو مضاعفات أخرى في الحمل.

الولادة القيصرية الثالثة في أي أسبوع؟

غالبًا ما يرغب الطبيب في تقديم موعد الولادة القيصرية الثالثة، ليتم تحديده في الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل بصورة مبدئية، ويرجع ذلك بصورة أساسية إلى زيادة احتمالات حدوث مضاعفات للولادة القيصرية في كل مرة، حيث لا تزيد نسبة حدوث هذه المضاعفات عن 2 إلى 3% في الولادة القيصرية الأولى، ثم تتزايد هذه النسبة في كل ولادة قيصرية تالية، نتيجة لزيادة الأنسجة المتليفة عند ندبة الجراحة القيصرية.

كم مرة يمكن أن تخضع الأم لولادة قيصرية؟

يمكن أن تخضع الأم لست ولادات قيصرية بصورة آمنة تمامًا، وفي بعض الحالات قد تعاني الأم من حدوث مضاعفات مع الولادة القيصرية الثانية. الأمر في جميع الأحوال يعتمد على حالة الأم والرحم، وحدوث مضاعفات للولادة القيصرية، ومدى تأثير هذه المضاعفات على حالة الرحم.

ما مضاعفات الولادة القيصرية؟

هناك مضاعفات لولادة القيصرية التي قد تؤثر على الولادات التالية، وتشمل:

  • حدوث تليفات في البطن وجدار الرحم.
  • حدوث نزيف نتيجة لعدم قدرة الرحم على الانقباض بصورة ملائمة.
  • الإصابة بعدوى والتهابات، وحدوث تلوث في جرح القيصرية.
  • إصابة المثانة أو الأمعاء في أثناء إجراء الولادة القيصرية.

وكذلك إمكانية فتح جرح الولادة مرة أخرى.

عزيزتي الأم، يمكنك استعمال حاسبة الولادة القيصرية لمعرفة احتمالات لجوئك للولادة قيصريًا، ويمكنك دائمًا مناقشة الطبيب في الحالات التي قد تحتاجين فيها إلى إجراء ولادة قيصرية مبكرة، ولكن يجب عليكِ الالتزام بالمتابعة المنتظمة خلال فترة الحمل.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
How Many C-Sections Can You Have?
CESAREAN CALCULATOR
Scheduling a Cesarean Section

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon