متى يبدأ الحمل؟

    متى يبدأ الحمل؟

    من أجل حدوث الحمل يجب أن تلتقي الحيوانات المنوية بالبويضة حيث يبدأ الحمل رسميًا عندما تنغرس البويضة الملقحة في بطانة الرحم، ويستغرق حدوث الحمل ما يصل إلى 2 - 3 أسابيع بعد الجماع.

    وفي غضون 24 ساعة بعد الإخصاب تنقسم البويضة التي ستصبح جنين بسرعة إلى خلايا عديدة، وبحلول الأسبوع الثامن من الحمل يتطور الجنين، تعرفي عزيزتي على أبرز التفاصيل على سؤال "متى يبدأ الحمل؟".

     

    متى يبدأ الحمل؟

    تكمن الإجابة على سؤال "متى يبدأ الحمل؟" في أن بداية الحمل هي في الواقع اليوم الأول من آخر دورة شهرية لك، وهذا ما يسمى بعمر الحمل، أو عمر الحيض وهو قبل أسبوعين تقريبًا من موعد حدوث الحمل فعليًا، فعلى الرغم من أنه قد يبدو غريبًا، إلا أن تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية لك عزيزتي سيكون تاريخًا مهمًا عند تحديد تاريخ الولادة، حيث سيسألك مقدم الرعاية الصحية عن هذا التاريخ، وسيستخدمه لمعرفة مدى تقدمك في الحمل.

    في الآتي توضيح لخطوات بداية الحمل:

    الأسبوعان الأول والثاني: الاستعداد

    قد يبدو الأمر غريبًا، لكنك لست حاملًا في الواقع في الأسبوع أو الأسبوعين الأولين من الوقت المخصص للحمل، فقد يحدث الحمل عادةً كما ذكرنا بعد حوالي أسبوعين من بدء آخر دورة شهرية لك، ولحساب تاريخ ولادتك سيحسب مقدم الرعاية الصحية 40 أسبوعًا من بداية دورتك الشهرية الأخيرة، وهذا يعني أن دورتك الشهرية يتم احتسابها كجزء من الحمل حتى لو لم تكوني حاملًا وقتئذ.

    الأسبوع الثالث: الإخصاب

    يتحد الحيوان المنوي والبويضة في إحدى قناتي فالوب لتكوين كيان أحادي الخلية يسمى البويضة المخصبة، إذا تم إطلاق وتخصيب أكثر من بويضة واحدة، أو عند انقسام البويضة المخصبة إلى اثنتين، فقد يكون لديك العديد من البويضات الملقحة.

    تحتوي الزيجوت عادةً على 46 كروموسومًا حيث يتم أخذ 23 كروموسومًا من الأم و23 كروموسومًا من الأب، وتساعد هذه الكروموسومات في تحديد جنس طفلك وصفاته الجسدية.

    بعد فترة وجيزة من الإخصاب، تنتقل البويضة المخصبة إلى أسفل قناة فالوب باتجاه الرحم، وفي الوقت نفسه سيبدأ الانقسام لتشكيل مجموعة من الخلايا تشبه توت العليق الصغير.

    الأسبوع الرابع: زراعة البويضة في الرحم

    بدأت مجموعة الخلايا سريعة الانقسام المعروفة الآن باسم الكيسة الأريمية في اختراق بطانة الرحم، وهذه العملية تسمى زراعة البويضة في الرحم، وداخل الكيسة الأريمية ستصبح المجموعة الداخلية من الخلايا هي الجنين، وستؤدي الطبقة الخارجية إلى ظهور جزء من المشيمة، والذي سيغذي جنينك طوال فترة الحمل.

     

    ما هي أعراض الحمل المبكرة؟

    بعد معرفة إجابة سؤال "متى يبدأ الحمل؟" من المهم أعراض الحمل المبكرة حيث يلاحظ العديد من الأشخاص الأعراض في وقت مبكر من الحمل، ولكن قد لا تظهر أي أعراض على الآخرين على الإطلاق، يمكن أن تشمل علامات وأعراض الحمل المبكرة والشائعة ما يأتي:

    • غياب الدورة الشهرية.
    • تورم أو رقة الثديين.
    • الغثيان أو القيء.
    • الشعور بالتعب.
    • الانتفاخ.
    • الإمساك.
    • التبول أكثر من المعتاد.

    قد تبدو بعض أعراض الحمل المبكرة أحيانًا مثل الدورة الشهرية؛ لذا فإن الطريقة الوحيدة للتأكد من أنك حامل هي إجراء اختبار الحمل حيث يمكنك إما إجراء اختبار الحمل في المنزل، أو الحصول على اختبار الحمل في مكتب طبيبك، أو مركز صحة تنظيم الأسرة المحلي.

     

    نصائح مهمة أثناء فترة بداية الحمل

    في الأيام والأسابيع الأولى من الحمل، قد لا تعرفين ما إذا كنت حاملًا أم لا، لكن يمكنك الانتباه للأمور الآتية:

    1. تناول مكمل حمض الفوليك يوميًا أثناء محاولتك الحمل وحتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل.
    2. تناول مكمل فيتامين د.
    3. التوقف عن التدخين أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل صحة طفلك.
    4. ممارسة التمارين الرياضية الكافية.
    5. اتباع نظام غذائي متوازن.
    6. التوقف عن استخدام مواد، مثل: الكافيين، والمحليات الصناعية، والكحول، والنيكوتين.
    7. التحقق من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تتناولين أدوية موصوفة من الطبيب؛ لمعرفة ما إذا كان هذا الدواء آمنًا أثناء الحمل.

     

    والآن عزيزتي القارئة بعد معرفة إجابة سؤال "متى يبدأ الحمل؟" والتعرف على أعراض الحمل المبكرة، ننصحك عزيزتي بالحرص على تطبيق النصائح أثناء فترة بداية حملك؛ لضمان الحصول على حمل صحي لك ولجنينك قدر الإمكان.

     

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon