أضرار نقص الصفائح الدموية عند الحامل وعلاجه

أضرار نقص الصفائح الدموية عند الحامل

فترة الحمل من الفترات التي تحتاج إلى عناية خاصة، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة الحامل وصحتها وصحة الجنين أيضًا، حتى يولد طفل معافى وبصحة جيدة، وخلال هذه الفترة تواجه الحامل كثيرًا من المتاعب والمشاكل المؤقتة بسبب الحمل، ومن هذه المشاكل نقص الصفائح الدموية، وخصوصًا في الثلث الأخير من الحمل، خلال السطور التالية تقدم لك "سوبرماما" كل ما يدور في ذهنك عن أضرار نقص الصفائح الدموية عند الحامل، وما هي أسباب هذا النقص، وكيف يمكن علاجه. 

أضرار نقص الصفائح الدموية عند الحامل

الصفائح الدموية جزء من المكونات الخلوية الثلاثة للدم (الخلايا الحمراء والخلايا البيضاء والصفائح الدموية)، ومهمتها إيقاف النزيف في حالات الجروح لأنها تساعد على تكوين الجلطة الدموية التي تسد مكان النزيف، وإذا حدث نقص في الصفائح الدموية فسيحدث للجسم كثير من الأضرار.

تعرض الحامل للإجهاض بسبب مهاجمة بعض الأجسام المضادة لخلايا الجسم بسبب نقص الصفائح الدموية، وقد تتمكن هذه الأجسام المضادة من العبور إلى المشيمة، وبالتالي يكون الجنين معرضًا للإجهاض في أي لحظة.

  1. الولادة المبكرة.
  2. النزيف المفرط وغير الطبيعي في أثناء الولادة أو بعدها وفي أثناء العملية القيصرية، في حال انخفاض عدد الصفائح عن 50 جزءًا في المليون.
  3. تعرض المشيمة للانفكاك أو الانتقال قرب عنق الرحم.

أسباب نقص الصفائح الدموية عند الحامل 

يوجد عدة أسباب طبية قد تؤدي إلى نقص الصفائح الدموية عمومًا وعند الحامل خاصة، مثل: 

  • نقص المناعة لدى المرأة الحامل.
  • ارتفاع في ضغط الدم، ما قد يؤدي إلى تسمم الحمل، لكن من النادر أن يسبب تسمم الحمل نقص الصفائح الدموية.
  • تناول بعض الأدوية التي لها آثار جانبية تؤثر في الصفائح الدموية، لذا ننصحك باستشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأدوية.
  • التعرض لبعض الأمراض الفيروسية، مثل الأنفلونزا والبرد في أثناء الحمل.
  • إنتاج جسم المرأة الحامل كميات كبيرة من البلازما، التي تعمل على قلة تركيز الصفائح الدموية في الدم ونقصها.
  • تعرض الصفائح الدموية للتدمير بشكل طبيعي إن لم يستخدمها الجسم خلال فترة معينة، وهذه من الحالات الطبيعية في أثناء الحمل.

علاج نقص الصفائح الدموية عند الحامل

قبل البدء في العلاج، لا بد أولًا من تشخيص الطبيب للحالة، وذلك يتم من خلال مراقبة الأعراض وفحص عدد الصفائح الدموية، بحيث أنه في حالة كان عدد الصفائح الدموية أقل من 20 ألفًا لكل ميكرولتر، عمومًا فهو مؤشر لضرورة تلقي العلاج، أما أهم طرق العلاج فهي:

  • في حالة معاناة الحامل من نقصٍ شديدٍ في عدد الصفائح الدموية، يصف الطبيب بعض الأدوية مدة أسبوعين إلى ثلاثة قبل الولادة، لكن في بعض الحالات يمكن إجراء عملية نقل صفائح دموية للحامل حتى يرتفع مستواها.
  • في حالة إذا كانت نسبة نقص الصفائح الدموية بسيطة، لن يصف الطبيب لكِ أي دواء،رلكن عليكِ إجراء فحوصات دورية للاطمئنان على مستوى الصفائح.

في النهاية عزيزتي، بعد أن قدمنا لكِ أضرار نقص الصفائح الدموية عند الحامل وكيفية علاجها، نود أن نطمئنك أن نسبة الصفائح الدموية تعود إلى المستوى الطبيعي بعد الولادة، فالولادة في حد ذاتها تعد علاجًا، وننصحك بإجراء الفحوصات في الوقت المناسب والتعرف على حالتك في وقتٍ مبكرٍ، لضمان أن كل شيء يسير على ما يرام.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

هبة الله سعد

بقلم/

هبة الله سعد

أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon