8 أعراض لزيادة السائل الأمنيوسي حول الجنين

السائل الأمنيوسي هو السائل الذي يحيط بالجنين ويمنحه الحماية والتغذية، فهو يعمل على حمايته من الضربات التي قد يتعرض له بطن الأم وتحميه كذلك من أنواع العدوى المختلفة. ويساعد كذلك السائل الأمنيوسي الجنين على الحركة بشكل أفضل ويعزز نموه العضلي. وله أيضًا فوائد متعددة على الكلى والرئتين حيث يبتلع الجنين بعضًا منه ويخرج في صورة بول وهو ما يساعد على عمل الكلى، ويستنشقه ليدخل في الرئتين وهو ما يساعد في تطورهما.

وكما يمكن أن يحدث نقص في كمية السائل الأمنيوسي، قد تحدث أيضًا زيادة في كميته عن المعدل الطبيعي في حالات نادرة (تصل نسبتها من 1-2 %). 

ما الكمية الطبيعية للسائل الأمنيوسي حول الجنين؟

أعراض زيادة السائل الأمنيوسي:

  1. الشعور بضيق التنفس
  2. الزيادة السريعة في حجم البطن (بحيث يبدو حجمه أكبر من المعدل الطبيعي في هذه الفترة من الحمل)
  3. تورم الأعضاء التناسلية
  4. قلة التبول (سواء قلة عدد المرات، أو نقص كمية البول عن المعتاد)
  5. الإمساك
  6. الحموضة
  7. تورم الساقين
  8. عدم الشعور بحركة الجنين أو نبضه في الكشف الدوري

وقد تظهر زيادة السائل الأمينوسي مبكرًا في الأسبوع السادس عشر من الحمل، لكن في أغلب الحالات لا تحدث سوى في الثلث الأخير منه.

متى يصبح تعكر السائل الأمنيوسي خطرًا على الجنين؟

أسباب زيادة السائل الأمنيوسي:

لا توجد أسباب واضحة لزيادة السائل الأمينوسي خاصة في حالات الزيادة الطفيفة، أما في حالات الزيادة الكبيرة فيه فقد يكون السبب واحدًا من الاحتمالات التالية:

  1. وجود عيب خلقي لدى الجنين يجعله غير قادر على ابتلاع الكميات المناسبة منه، ففي الوضع الطبيعي يفترض أن يبتلع الجنين قدرًا معينًا من السائل الأمينوسي للقيام بعملية التبول وهو ما يحافظ على توازن كمية السائل، وفي حالة وجدود عيب خلقي لدى الجنين وعدم قدرته على ابتلاع الكمية المناسبة من السائل الأمينوسي قد يؤدي هذا لتراكمه.
  2. إصابة الأم بالسكري سواء قبل الحمل أو إصابتها بسكري الحمل، وهو ما قد يؤدي لزيادة كميته.
  3. الحمل بتوأم متطابق، وهو ما يسبب متلازمة نقل الدم بين توأمين عبر المشيمة المشتركة، مما يؤدي لأن يستقبل أحدهما كمية أكبر من الدم.
  4. عدم توافق فصائل الدم بين الأم والجنين.

مخاطر زيادة السائل الأمنيوسي:

في حالات الزيادة الطفيفة في السائل الأمنيوسي قد يمر الأمر دون مشاكل، لكن في حالات الزيادة العالية قد يؤدي هذا لحدوث مضاعفات، ومنها:

أسباب موت الجنين في الثلث الأخير من الحمل

التدخل الطبي والعلاج:

إذا كانت الزيادة طبيعية ولن تؤثر عليكِ أو على جنينك فلن تحتاجي للتدخل الطبي، لكنك ستحتاجين لإجراء المزيد من الفحوص الدورية للاطمئنان على الحمل وعلى مقدار الزيادة بشكل دائم.

أما في الحالات التي يمكن أن تؤثر فيها الزيادة عليكما، فغالبًا سيعالج الطبيب السبب، على سبيل المثال إذا كان السبب هو معدل ضربات قلب الجنين، فقد يعطيك دواء لتصحيح معدل ضربات القلب. وقد يلجأ أيضًا لإجراء تفريغ لجزء من السائل لتجنب المضاعفات الت قد تؤدي للجوء إلى الولادة المبكرة.

وفي النهاية، ننصحك عزيزتي بالراحة التامة في الفترة الأخيرة من الحمل، كي لا تتسبب زيادة السائل في حدوث ولادة مبكرة نتيجة ضغط السائل الزائد.

المصادر:
americanpregnancy.org
Mayo clinic
Fit pregnancy and Baby
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
رسائل من الجنين إلى الأم خلال أشهر الحمل التسعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon