هل بروتين الشعر آمن للحامل والمرضع؟

هل يُستخدم بروتين الشعر للحامل والمرضع بأمان؟

الشعر تاج المرأة ودليل جمالها وعنايتها بنفسها، كثير من النساء يشعرن بإرهاق شديد خلال الحمل والرضاعة، ويرغبن في تسهيل العناية بأنفسهن خلال هذه الفترات، ولذلك قد يلجأ بعضهن إلى معالجة شعرهن بالبروتين أو الكيراتين، إذ إن هذه المواد تجعل الشعر ناعمًا وانسيابيًا وسهل التسريح، ما يُحسِّن كثيرًا من الحالة النفسية، ولكن بالطبع كثير من النساء يخشين استخدام هذه المنتجات خلال الحمل والرضاعة، إذ إنها ربما تؤثر سلبًا في الجنين أو الطفل الرضيع، سنعرف في هذا المقال هل يُستخدم بروتين الشعر للحامل والمرضع بأمان أم لا، كما سنعرف هل يمكن استخدام فيتامينات الشعر خلال الحمل.

هل يُستخدم بروتين الشعر للحامل والمرضع بأمان؟

هناك أكثر من مدرسة علمية في هذا الأمر، وذلك بسبب عدم وجود دراسات كافية تجزم بالأمان من عدمه، إليكِ تفصيل ذلك:

  • المدرسة الأولى: مدرسة يتبعها كثير من الأطباء، يرى أصحابها أن عليكِ أن تتجنبي استخدام أي مواد كيميائية لشعرك خلال الحمل، خاصةً البروتين والكيراتين، وذلك بسبب احتواء كثير من منتجاتهما على مادة تسمى الفورمالدهيد وهي مادة مسرطنة، والمواد الكيميائية من وجهة نظر المؤيدين لهذه المدرسة ربما تسبب ضررًا للجنين إذا امتُصَت من فروة الرأس ووصلت إلى الدم، أو وصلت إلى حليبك ثم إلى الطفل الرضيع خلال الرضاعة الطبيعية، وحتى لو ليست هناك دراسات تؤكد ذلك، فمن الأفضل أن نبقى في الجانب الآمن عندما يتعلق الأمر بالحمل والرضاعة.
  • المدرسة الثانية: يرى أتباعها أن المواد الكيميائية الموجودة في منتجات صبغ الشعر وفرده، لا تُمتَص بسهولة من فروة الرأس، وأن الكمية الممتصة ستكون صغيرة جدًا ولا يمكن أن تسبب ضررًا للجنين، ولكن يرى المؤيدون لهذه المدرسة أنه عليكِ الانتظار إلى النصف الثاني من الحمل، والاكتفاء بأقل عدد ممكن من علاج الشعر بالمواد الكيميائية.
  • المدرسة الثالثة: يرى أصحابها أنه لا مانع من استخدام البروتين في كل شهور الحمل، وأن المواد الكيميائية لا يمكن أن تسبب ضررًا لجنينك، ولكن عليكِ في هذه الحالة من وجهة نظرهم اختيار الأنواع الخالية من الفورمالدهيد، ووضع المواد على شعرك أقل فترة ممكنة، وعدم وضع البروتين أو الكيراتين على فروة رأسك، وأن تكوني في مكان جيد التهوية خلال معالجة شعرك.

هل يمكن استخدام فيتامينات الشعر أثناء الحمل والرضاعة؟

قد تظنين أن استخدام الفيتامينات أيًا كان نوعها مسموح خلال الحمل، ولكن هذا الأمر ليس صحيحًا، إذ إن تناول الفيتامينات خلال الحمل يجب أن يكون بكميات محسوبة، وتناول جرعات كبيرة من أي فيتامين أو مكمل غذائي قد يتسبب في أضرار لكِ ولجنينك، فمثلًا الكميات الكبيرة من فيتامين "أ" قد تتسبب في تشوهات خلقية للأجنة، وكثير من فيتامينات الشعر تحتوي على فيتامين "أ"، لذلك من الأفضل أن تتجنبي المكملات الغذائية الخاصة بالشعر خلال الحمل، والتزمي بالفيتامينات التي يصفها لكِ طبيبك مثل حمض الفوليك، والمكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد والكالسيوم، وإذا كنتِ مُصِّرة على استخدام فيتامينات الشعر، فاستشيري طبيبك، لتتأكدي من أنها لا تحتوي على جرعات لا تناسبك.

أما إذا كنتِ مرضع فيمكنكِ استشارة طبيبك في هذا الأمر، إذ إنكِ ربما تعانين من تساقط شديد بعد الولادة، وقد يصف لكِ الطبيب مكملًا غذائيًا مناسبًا للرضاعة.

ختامًا، بعد أن أجبنا عن سؤالك "هل يُستخدم بروتين الشعر للحامل والمرضع بأمان"، اعرفي عزيزتي أن الشعر غالبًا ما يتحسن تحسنًا كبيرًا خلال الحمل بسبب ارتفاع نسب الهرمونات الأنثوية، فلا تتعجلي وتستخدمي مواد الفرد، وحاولي استبدال الفرد بالبروتين بتغذية الشعر وترطيبه بالوصفات والزيوت الطبيعية.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة أندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل IOS، حمليه الآن من Apple store

عودة إلى الحمل

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon