أعراض نقص الزنك عند الحامل

    أعراض نقص الزنك عند الحامل

    يحتاج الجسم إلى الفيتامينات والمعادن ليؤدي وظائفه بصورة طبيعية، ويُعد الزنك من العناصر الضرورية للعديد من العمليات الحيوية بالجسم، مثل انقسام الخلايا، التئام الجروح، وغيرها، وبالرغم من أن الجسم لا يحتاجه بكميات كبيرة، فهو لا يتوافر بشكل كبير في المصادر الغذائية، ما يجعلكِ عرضة للإصابة بنقص الزنك، خاصةً في فترات الحمل.

    وتشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 80% من النساء الحوامل في جميع أنحاء العالم لا يتناولن كمية كافية من الزنك، ما يؤثر على تطور نمو الأجنة لديهن بشكل كبير، وسنخبركِ في هذا المقال عن أهم أعراض نقص الزنك عند الحامل، وكيف يؤثر نقصه على نمو الجنين.

    أعراض نقص الزنك عند الحامل

    الحوامل هن الأكثر عرضة لنقص الزنك، فمشاركة ما تحصلين عليه من عناصر غذائية مع الجنين يزيد من فرص الإصابة بأمراض سوء التغذية بصفة عامة، والمشكلة أن عنصر الزنك لا يوجد في الأطعمة بنسبة كافية لتغطية احتياج الجسم اليومي، لذا قد تحتاجين لتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الزنك في فترة الحمل، خاصةً أن نقصه قد يؤثر بشكل كبير على تطور الجنين وقد يهدد بالإجهاض، ومن أهم علامات نقص الزنك:

    • فقدان الشهية (قد تختبرين فقدان الشهية بالفعل بسبب الحمل، ولكن عليكِ مراقبة ظهور أعراض نقص الزنك الأخرى).
    • ضعف أو فقدان حاستي الشم والتذوق.
    • الخمول الشديد.
    • الترنح في أثناء المشي.
    • انخفاض المناعة (الإصابة المتكررة بنزلات البرد).
    • الاكتئاب.
    • الإسهال.
    • تساقط الشعر الشديد.
    • تحرك العضلات بشكل لا إرادي.
    • ضعف التركيز.
    • ضعف الذاكرة.
    • ضعف الرؤية الليلية.
    • التئام الجروح ببطء.
    • التلعثم المفاجئ في الكلام.
    • التهابات الجلد المتكررة.
    • بقع بيضاء على الأظافر.
    • فقدان وزن غير مبرر.

    وبالرغم من أن كثيرًا من هذه الأعراض قد تتشابه مع أعراض الحمل التقليدية، فإنه يمكن تمييز أن هذه الأعراض مرتبطة بنقص عنصر الزنك إذا اجتمع أكثر من عرض في الوقت نفسه، كما يمكن التأكد من خلال إجراء فحص الدم.

    نقص الزنك والحمل

    والآن قد تتساءلين هل يؤثر نقص الزنك على الجنين؟ والإجابة هي نعم، فبالرغم من أن الجسم لا يحتاج الزنك بنسبة كبيرة، فإن نقصه في فترة الحمل له تأثير كبير على كل من الحامل والجنين، فقد أشارت الدراسات إلى أن نقص عنصر الزنك في أثناء الحمل يرتبط بالعديد من المخاطر أهمها:

    • الإجهاض التلقائي، وهو الإجهاض الذي يحدث قبل الأسبوع الـ20 من الحمل.
    • تسمم الحمل.
    • فقر الدم.
    • صعوبة الولادة.
    • التشوهات والعيوب الخلقية للجنين.
    • انخفاض المناعة لدى الطفل بعد الولادة.
    • عدم تطور الجنين بشكل طبيعي، والولادة المبكرة.
    • عدوى الرحم المتكررة.

    جرعة الزنك للحامل

    في الوقت الذي تحتاجين فيه للحصول على ثمانية ملليجرامات من الزنك يوميًا قبل الحمل، ففي أثناء الحمل يزداد احتياج الجسم للزنك، إذ يدخل الزنك كعنصر هام في عملية انقسام الخلايا، وبالتالي تحتاجه الخلايا الجنينة للانقسام والنمو بشكل طبيعي، وتُقدر الجرعة اليومية التي تحتاجها الحامل من الزنك بـ12 ملليجرامًا يوميًا، ويمكنكِ الحصول عليه من مصادره الطبيعية، وأهمها:

    • اللحوم الحمراء.
    • البقوليات، مثل الفول والعدس والبسلة.
    • منتجات الألبان.
    • البيض.
    • الحبوب الكاملة (القمح، الأرز، الشوفان).
    • الشوكولاتة الداكنة.

    كما يمكنكِ تناول المكملات الغذائية الغنية بالزنك بعد إجراء فحص مستوى الزنك في الدم، فإذا كان مستوى الزنك بالدم أقل من 25 ميكرو جرام/ديسيليتر، فعليكِ باستشارة الطبيب ليصف لكِ المكملات الغذائية المناسبة.

    أخيرًا، إن عنصر الزنك من العناصر المهمة للجسم، وخاصةً في فترات الحمل، وبالرغم من أن أعراض نقص الزنك عند الحامل قد تتشابه مع أعراض الحمل نفسه، لكن يمكنكِ عزيزتي عمل فحص الدم للتأكد من مستوى الزنك لديكِ واستشارة الطبيب، لحماية نفسك والجنين من مضاعفات نقص الزنك والتي قد تهدد بإنهاء الحمل.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon