مخاطر انقطاع الدورة الشهرية: ما هي؟

    مخاطر انقطاع الدورة الشهرية: ما هي؟

    انقطاع الدورة الشهرية أو انقطاع الحيض هو غياب لدورة حيض واحدة أو أكثر، ويمكن أن ينتج بشكل طبيعي خلال الحمل أو في فترة الرضاعة أو في سن اليأس أو بسبب مشكلة صحية، مثل: اختلال في توازن الهرمونات أو بسبب مشاكل هيكلية في جزء من الجهاز التناسلي الأنثوي أو تناول بعض الأدوية، فما هي مخاطر انقطاع الدورة الشهرية؟

    مخاطر انقطاع الدورة الشهرية: ما هي؟

    في الحقيقة هناك نوعان لانقطاع الدورة الشهرية، النوع الأولي والذي يشير لانقطاع الدورة لدى الفتيات اللاتي لم يبدأن الحيض بحلول سن الـ 15 عامًا، وترتبط الأسباب بحدوث خلل في مستويات الهرمونات أو الإصابة بمشكلات هيكلية للجهاز التناسلي، والنوع الثاني هو انقطاع الدورة الشهرية الثانوي، والذي يشير لانقطاع الدورة لثلاث دورات أو أكثر على التوالي لدى المرأة إذا كانت تحيض من قبل، بسبب الحمل أو مشكلات الهرمونات أو غيرها من الأسباب المرضية.

    ويرتبط انقطاع الدورة الشهرية لدى النساء بمجموعة من المخاطر، إليكِ أبرزها:

    1. العقم ومشكلات الحمل: يعد العقم من المخاطر المرتبطة بانقطاع الدورة الشهرية، فانقطاع الدورة الشهرية يعني عدم حدوث الإباضة، وهذا يعني عدم قدرتكِ على الحمل، كما أن انقطاع الدورة الشهرية الناتج عن خلل في توازن الهرمونات يسبب صعوبة في الحمل ومشكلات كالإجهاض التلقائي أو حدوث مشكلات أخرى مع الحمل.
    2. الضغط النفسي: في الحقيقة يسبب انقطاع الدورة الشهرية الشعور بالضغط النفسي والقلق لدى النساء، فقد يبدأن التساؤل حول الأسباب وراء ذلك، كما قد تشعر الفتيات اللاتي يعانين من انقطاع الحيض الأولي بالضغط عندما تبدأ الفتيات الأخريات بالحيض.
    3. آلام الحوض: من مخاطر انقطاع الدورة الشهرية الناتجة عن مشكلات تشريحية حدوث آلام في منطقة الحوض.
    4. هشاشة العظام: يسبب انقطاع الدورة الشهرية لفترات طويلة انخفاضًا في مستوى هرمون الإستروجين، وهذا يزيد من فرصة الإصابة بهشاشة العظام والتي يقصد بها ترقق وضعف العظام، والإصابة بكسور وخاصة في عظام الورك والمعصم.
    5. مرض القلب الوعائي: يرتبط انخفاض مستويات هرمون الإستروجين أيضًا بالإصابة بأمراض القلب الوعائية، مثل: النوبات القلبية، ومشكلات الأوعية الدموية وعضلة القلب.

    كما أن هناك مخاطر أخرى لانقطاع الدورة الشهرية تعتمد على السبب الكامن ورائها.

    هل يمكن الوقاية من انقطاع الدورة الشهرية؟

    لا بد أنك تتساءلين عزيزتي إن كان بالإمكان الوقاية من انقطاع الدورة الشهرية، وفي الحقيقة أن انقطاع الدورة الشهرية هي عرض وليس مرضًا في حد ذاته، لذلك تعتمد إجابة هذا السؤال على السبب الكامن وراءها.

    ففي حال كان انقطاع الدورة ناتج عن أمراض وراثية، في هذه الحالات بالطبع لا يمكن منع حدوثها، ولكن وفي المقابل يمكن الوقاية من انقطاع الدورة الشهرية الناتج عن اتباع نظام غذائي صارم أو ممارسة تمارين رياضية مكثفة.

    إذ يمكن في هذه الحالات اتباع نمط حياة صحي لمنع بعض أسباب انقطاع الطمث الثانوي، مثل:

    • الحفاظ على وزن صحي.
    • اتباع نظام غذائي صحي.
    • الحصول على ساعات نوم كافية ومنتظمة.
    • الخضوع لإجراء فحص الحوض واختبار عنق الرحم بشكل مستمر.

    في النهاية عزيزتي، وبعد توضيح مخاطر انقطاع الدورة الشهرية، لا بد أن تحرصي على زيارة طبيبك في حال غياب الدورة الشهرية 3 مرات متتالية على الأقل، أو فاتتكِ الدورة الشهرية ولديك مشاكل في التوازن أو التنسيق أو الرؤية، أو لاحظتي زيادة في نمو الشعر أو خروج حليب من ثدييكِ على الرغم من أنك لم تنجبي.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon