متى تتحسن الرؤية بعد عملية زرع العدسة؟

متى تتحسن الرؤية بعد عملية زرع العدسة

تبدأ عملية زرع العدسة بإدخال واحدة صناعية بشكل دائم في العين بين العدسة الطبيعية والقزحية الملونة، لتحسين انكسار الضوء نحو الشبكية، ومساعدة العدسة الطبيعية على الرؤية بشكل أوضح، لعلاج قصر النظر أو طول البصر أو الاستجماتيزم، ما يقلل الحاجة للبس النظارات الطبية والعدسات اللاصقة، لكنها ككل العمليات لا تصلح لكل الأشخاص. في هذا المقال نجيبكِ عن سؤال متى تتحسن الرؤية بعد عملية زرع العدسة؟ مع ذكر مخاطرها ونصائح لتجنبها.

متى تتحسن الرؤية بعد عملية زرع العدسة؟

تتكون العدسة الصناعية من بوليمر (مركب يتكون من وحدات جزئية متكررة) يسمى "الكولامير"، يتكون من مادتي الكولاجين والبلاستيك، وتسمى العدسة الصناعية "phakic" وتعني واجد العدسة أو وجود العدسة، لأن العدسة الطبيعية للعين تظل موجودة دون مساس، ويحتفظ بها المريض مع إدخال الصناعية، بعكس جراحة المياه البيضاء مثلًا، التي تُزال فيها العدسة الطبيعية تمامًا، وتزرع مكانها عدسة صناعية.

عادة تستغرق العملية من 20-30 دقيقة، بعدها ينتقل المريض إلى حجرة التعافي لمراقبته عدة ساعات، وقد يصف الطبيب له وقتها قطرات العين أو الأدوية عن طريق الفم، لتخفيف الألم والالتهاب.

بعد العملية بيوم وإزالة رقعة العين -إن وضعها الطبيب- يمكن الرؤية فورًا من خلال العدسة الصناعية، فوقت التعافي سريع، ولا يتعدى يومًا واحدًا، ففي معظم الحالات يشعر المريض بالفرق وتحسن البصر في اليوم التالي للعملية، وقد تختلف جودة البصر لتستقر بعد عدة أسابيع، وفي التجارب السريرية وُجد أن هذه العملية تحسن النظر جيدًا، فنحو 95% من الذين خضعوا لها تحسن نظرهم بعد العملية مباشرة، وأصبح 20/40 (6/12)، وهو المستوى المطلوب لاستخراج رخصة القيادة، بينما تحسن نظر نحو 59%، ووصل إلى مستوى 20/20 (6/6) بعد ثلاث سنوات.

اقرئي أيضًا: 7 أسباب لضعف النظر

مخاطر زرع العدسات داخل العين

رغم اعتبار عملية زراعة العدسة داخل العين آمنة، فإنها قد تسبب بعض المضاعفات في بعض الأحيان مثل:

  • المياه الزرقاء (الجلوكوما): قد يصاب المريض بالمياه الزرقاء،عندما تكون العدسة أكبر من المطلوب، أو عند وضعها بشكل خاطئ، ما يزيد ضغط العين.
  • المياه البيضاء المبكرة: هذه العملية قد تقلل سريان سوائل العين، ما يزيد مخاطر الإصابة بالمياه البيضاء لو كان حجم العدسة غير صحيح، أو تسببت بالتهاب مزمن في العين.
  • تشوش الرؤية: عرض من أعراض المياه البيضاء أو الجلوكوما أو لمشكلات بصرية أخرى، وتحدث خلالها رؤية مزدوجة بسبب حجم العدسة غير المناسب.
  • تغيّم القرنية: العمليات الجراحية في العين بشكل عام أو التقدم في العمر يقللان الخلايا البطانية للقرنية، وعند تناقص هذه الخلايا بشكل سريع، قد يسبب تغيّم القرنية وفقدان البصر.
  • الاحتياج لجراحة أخرى تصحيحية: إن كان وضع العدسة أو حجمها غير طبيعي.
  • فقدان البصر: إن كان المريض مصابًا بارتفاع ضغط العين لمدة طويلة، فقد يسبب ذلك فقدان البصر.
  • انفصال الشبكية: أي جراحة في العين قد تزيد مخاطر الإصابة بانفصال الشبكية عن مكانها الطبيعي، وهي حالة طارئة، لكنها من المضاعفات النادرة.
  • عدوى العين: عرض نادر أيضًا، وقد يؤثر في البصر بشكل دائم.

نصائح بعد عملية زراعة العدسات

بعد نحو ساعتين من عملية زراعة العدسة، يقيس الطبيب ضغط العينن فإن كان طبيعيًّا يعود المريض لمنزله، أما إن كان مرتفعًا، فقد يصف له الأدوية، كذلك سينصح بعد العملية بالآتي:

  1. تناول الأدوية، وأخذ القطرات، كما وصف الطبيب المعالج بشكل منتظم.
  2. تجنب إزالة غطاء العين بعد العملية مباشرة، والانتظار حتى يزيله الطبيب في اليوم التالي للعملية.
  3. أخذ القطرات في مواعيدها، وغسل اليدين جيدًا قبل ميعاد كل قطرة.
  4. تجنب نزول ماء الصنبور على العين لأسبوعين على الأقل بعد العملية، وكذلك حمامات السباحة والساونا والجاكوزي، ولتنظيف العين يمكن استخدام قماشة نظيفة مبللة، ولغسل الشعر يمكن إرجاع الرأس للوراء، حتى لا تصل المياه والمنظفات للعين.
  5. ارتداء غطاء العين في أثناء النوم، لمنع حك العين غير المقصود مدة أسبوع على الأقل، وعدم النوم على جانب العين المصابة.
  6. ارتداء نظارات الشمس، وتجنب تعريض العينين المباشر لأشعة الشمس أو الرياح أو الملوثات.
  7. تجنب الأنشطة العنيفة، كحمل شيء ثقيل أو التمارين الرياضية لشهر على الاقل.
  8. تجنب الاستخدام المفرط للعين، سواء في القراءة أو مشاهدة التلفاز أو اللعب بالهاتف المحمول أو الحاسوب.
  9. أخذ الحذر من الحيوانات والأطفال، الذين قد يسبب لعبهم إصابة العين بشكل غير مقصود.
  10. تجنب وضع مساحيق التجميل على العين لأسبوعين على الأقل.
  11. الذهاب للطبيب فورًا إن ظهرت أعراض مقلقة، كالإحساس بالحرقان في العين أو تشوش الرؤية.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال متى تتحسن الرؤية بعد عملية زرع العدسة؟ ننصحكِ أخيرًا بالمتابعة مع الطبيب المعالج في اليوم التالي للعملية، للاطمئنان على حالة العين وتحسنها، ثم في خلال العام التالي للعملية، يجب الذهاب للطبيب بعد شهر ثم بعد ستة أشهر ثم كل عام، للاطمئنان على الحالة.

الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon