عادات خاطئة تؤثر على الذاكرة والتركيز

محتويات

    في حياتنا السريعة اعتدنا على الكثير من العادات الخاطئة التي تدمر الدماغ وتسبب ضررًا كبيرًا له مما يؤثر بالتالي على قوة التركيز وعلى الذاكرة أيضًا تدريجيًا، وربما كان هناك بعض الحالات المرضية، فما هي تلك العادات الخاطئة وما الحالات المرضية التي يمكن أن تؤثر على قوة الذاكرة؟

    أولًا العادات الخاطئة

    • عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم – ما بين 6 إلى 8 ساعات هي الفترة المناسبة للإنسان في عمر الشباب والعمل وقد تقل مع كبر السن
    • عدم الحصول على قدر كافٍ من الأوكسجين أثناء النوم نتيجة تهوية غير الجيدة أو تغطية الرأس
    • عدم الحرص على تناول وجبة إفطار جيدة أو تناول وجبة عشاء دسمة
    • الإكثار أو الإفراط في تناول السكريات
    • شرب الكحوليات أو التدخين أو شرب المشروبات الغازية
    • عدم ممارسة الرياضة

     [ اقرأي أيضا : الرياضة تساعدك على التغلب على القلق]

    • عدم الحرص على شرب المياه وكثير من السوائل – خاصة في الشتاء
    • عدم ممارسة نشاطات ذهنية مثل الحفظ وألعاب الذاكرة والتفكير

    ثانيًا الحالات المرضية:

    • الأنيميا

    [ شاهدي أيضا : نصائح غذائية لوقاية طفلك من أنيميا نقص الحديد]

    • نقص فيتامين ب 12 والموجود في البيض واللحم الأحمر والدجاج واللبن والأسماك وأيضًا في القمح لذلك أفضل ما ينصح به كوب من البليلة واللبن مع ملعقة عسل كإفطار
    • ارتفاع ضغط الدم

    [ اقرأي أيضا : ضغط الدم: محظورات ومسموحات الأطعمة]

    • خلل في إفرازات الغدة الدرقية
    • اضطرابات النوم
    • الحمل
    • فترة ما بعد العمليات الجراحية بسبب التخدير... يُحتمل أن يرجع سبب ذلك إلى أن الغازات المستخدمة في التخدير تتعارض مع النبضات العصبية مما يؤثر على المنطقة المسئولة عن الذاكرة في الدماغ.
    • الاكتئاب والذي يكون النسيان هو رد فعل للجسم للهروب من التوتر والضغط 
    • تأثير لبعض الأدوية
    • إن كانت المشكلة عادات خاطئة، فابدئي في تغيير عاداتك وإن كان غير ذلك فاستشيري طبيبك لمواجهة الأمر. دمتِ بصحة جيدة.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف