7 فوائد لحمض الفوليك لغير الحامل

    فوائد حمض الفوليك لغير الحامل

    حمض الفوليك من العناصر المهمة للمرأة خلال فترة الحمل من أجل صحتها وتطور جنينها، وكذلك للسيدات اللائي يخططن للحمل والمرضعات، وحمض الفوليك هو الشكل الصناعي من الفولات أو فيتامين "ب 9"، ويساعد على إنتاج الخلايا الجديدة والحفاظ عليها، بالإضافة إلى تصنيع كرات الدم الحمراء، وتكوين الحمض النووي الجديد، ومنع العيوب الخلقية للمخ والحبل الشوكي والقلب لدى الأجنة، وكذلك تقليل فرص حدوث الولادة المبكرة. لكن ماذا عن فوائد حمض الفوليك لغير الحامل؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال، وكذلك الجرعة المطلوبة منه للجسم، فواصلي القراءة.

    فوائد حمض الفوليك لغير الحامل

    حمض الفوليك فيتامين مهم للنساء في جميع مراحل حياتهن، فالمعاهد الوطنية للصحة توصي باستهلاك 400 ميكروجرام منه يوميًّا، سواء من الغذاء أو المكملات الغذائية للبالغين، للحفاظ على الصحة، وهو فيتامين يذوب في الماء، لذا يتخلص منه الجسم في البول ولا يخزنه، ويجب تناوله يوميًّا للأسباب الآتية:

    1. يساعد الجسم على إنتاج خلايا جديدة، والحفاظ على صحتها.
    2. قد يمنع حدوث الأنيميا وأمراض القلب والأوعية الدموية، بما فيها السكتة الدماغية.
    3. قد يستطيع منع الأمراض العصبية النفسية والمشكلات الإدراكية، كالخرف والألزهايمر والاكتئاب.
    4. قد يمنع مشكلات الجهاز الهضمي، كالإسهال.
    5. يرتبط بقدرته على الوقاية من بعض أنواع السرطان، كسرطانات المثانة والثدي والعنق والمريء والقولون والمستقيم والرئة والمبيض والبنكرياس والمعدة.
    6. يمنع حدوث أنيميا نقص الفولات.
    7. يساعد على تقليل الأعراض الجانبية لدواء "الميثوتريكسات" المستخدم في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي ومرض كرون والصدفية.

    أما عن الجرعة المطلوبة من حمض الفوليك للجسم، فهذا ما نوضحه لكِ في السطور التالية.

    الجرعة المطلوبة من حمض الفوليك للجسم

    تعتمد الجرعة المطلوبة من حمض الفوليك، سواء للأطفال أو الكبار، على احتياج الجسم منه، فيجب تناول 400 ميكروجرام يوميًّا للرجال والنساء، و600 ميكروجرام للحوامل، و500 ميكروجرام للمرضعات. أما الأطفال فيفضل تناول 65 ميكروجرامًا للرضع من 0-6 شهور، و80 ميكروجرامًا للرضع من 7-12 شهرًا، و150 ميكروجرامًا للأطفال من 1-3 سنوات، و200 ميكروجرام للأطفال من 4-8 سنوات، و300 ميكروجرام للأطفال من 9-13 عامًا، وللبالغين من أول 14 عامًا 400 ميكروجرام.

    أما في حالة الحمل أو أثنائه، خاصة في أول 12 أسبوعًا منه، فمطلوب 600 ميكروجرام يوميًّا، وإن كان هناك خطر من إصابة الجنين بعيوب الأنبوب العصبي، فيمكن زيادة الجرعة إلى 4 ميلليجرامات يوميًّا.

    في حالة أنيميا نقص الفولات، فإن الجرعة المطلوبة للبالغين والأطفال أكبر من سنة تكون من 250 ميكروجرامًا حتى ملليجرام يوميًّا لمدة أربعة أشهر، وفي حالة الرضع الأصغر من عام تحسب الجرعة حسب الوزن، وللأشخاص المتناولين للميثوتريكسات يجب تناول 5 ميلليجرامات مرة أسبوعيًّا في غير يوم أخذ الميثوتريكسات، أو ملليجرام يوميًّا بعيدًا عن يوم تناول الدواء.

    هل حمض الفوليك مهم للأطفال والرجال أيضًا؟

    حمض الفوليك مهم جدًّا لانقسام الخلايا، وبعض الدراسات الطبية أوضحت أنه يحافظ على تطور الحيوانات المنوية ونموها في الرجال، بالإضافة لفوائده المذكورة سابقًا في دعم صحة القلب والمخ، وتحسين الحالة المزاجية، ومنع الاكتئاب. بالنسبة للأطفال فمن المهم حصولهم عليه بالكميات المطلوبة للتطور العقلي والصحي لديهم، والتمتع بفوائده المذكورة سابقًا.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى فوائد حمض الفوليك لغير الحامل وجرعاته، فيفضل تناول الجرعات اليومية منه من خلال الغذاء والمصادر الطبيعية، كالخضروات الورقية المتمثلة في السبانخ والخس والبروكلي وغيرها، والبقوليات كالفول والعدس والبازلاء، والفواكه كالموز والليمون والبطيخ، وجميع الأطعمة الغنية به.

    تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon