ابني تأخر في البلوغ.. ماذا أفعل؟

تأخر البلوغ

أحيانًا تتأخر قليلًا مرحلة البلوغ وتغير الشكل من الطفولة للمراهقة والشباب لدى بعض الأطفال بالمقارنة بأقرانهم، وهو أمر طبيعي ولا يدعو القلق، طالما أن الطفل ينمو طبيعيًا وليس لديه أي مشكلات صحية أو جسمانية. ومع ذلك قد يؤثر ذلك على نفسية الطفل وثقته بنفسه عندما يرى معظم أصدقائه أكبر منه شكلًا وحجمًا، تعرفي كيف يمكنك التعامل معه إذا مر بهذه المشكلة.

اقرئي أيضًا: البلوغ: ماذا يمر به أبناؤنا؟

ما معنى تأخر البلوغ؟

هو تأخر في ظهور علامات البلوغ سواءً كانت خارجية كظهور الثديين عند الفتيات أو زيادة الكتلة العضلية عند الذكور، أو تأخر في النمو الجنسي وهو ناتج عن نقص في الهرمونات الجنسية لدى الجنسين.

السن الطبيعية للبلوغ عند االإناث والذكور

  •  تتراوح سن البلوغ عند الذكور من 12 - 16 سنة، لذا فمرحلة تأخر البلوغ تبدأ بعد عمر السادسة عشرة.
  • تتراوح سن البلوغ عند الفتيات من 10 - 16 سنة، وتبدأ مرحلة تأخر البلوغ بعد عمر السادسة عشرة أيضًا.

تعرفي على: البلوغ المبكر للفتيات أعراضه ومخاطره

أعراض تأخر البلوغ 

أعراض تأخر البلوغ عند الذكور

تأخر في نمو الخصيتين والعضو الذكري وعدم اكتمال علامات البلوغ الأخرى من احتلام ونمو الجسم والعضلات وطول القامة، ويقوم الطبيب بإجراء فحص سريري أولًا وقد يدعو الأمر لفحص هرمونات الغدة النخامية والدرقية، ومقارنة قياسات الطفل بالمعدلات الطبيعية للنمو.

أعراض تأخر البلوغ عند الإناث

عدم حدوث الدورة الشهرية والعلامات الجسمانية الأخرى كنمو الثديين، يتم التشخيص بفحص الهرمونات المختلفة المتعلقة بالبلوغ، وبمقارنة قياسات الفتاة بجدول النمو.

أسباب تأخر البلوغ

هناك أسباب مختلفة لتأخر البلوغ منها ما هو طبيعي ولا يدعو للقلق، ومنها ما هو بحاجة لتدخل الطبيب وأخذ العلاج اللازم، من هذه الأسباب:

  • الوراثة: فكثير من حالات تأخر البلوغ تكون متوارثة من الآباء أو الأمهات وهي لا تدعو للقلق.
  • خلل في الهرمونات: خلل هرمونات الغدة النخامية يتسبب في تأخر سن البلوغ.
  • بعض الأمراض المزمنة: مثل فقر الدم والتهاب الأمعاء وغيرها.
  • السمنة ونقصان الوزن: وكلاهما يسببان تأخر البلوغ في بعض الحالات.

ما علاج تأخر البلوغ؟

يعتمد علاج تأخر البلوغ على السبب الذي أدى إلى ظهوره بداية..

  • فإن كان الأمر طبيعيًا، فهي خطوة جيدة ومطمئنة للأهل بأن كل شيء يسير على ما يرام.
  • وإن كان الخلل في الهرمونات، فمن الممكن إعطاء الطفل جرعة من الهرمونات الجنسية التي تسرع بظهور علامات البلوغ.
  • وإن كان بسبب آخر بعيد، فيتم علاجه تبعًا للحالة.

كيف أجعل طفلي واثقًا من نفسه؟

  • لا تعلقي على مظهره أو تقارني طفلك بمظهر أصدقائه حتى لو بالمزاح أو الدعابة، ولا تقارنيه أبدًا مظهره بمظهر أبناء الأقارب والأصدقاء ممن في مثل عمره، حتى لا تجعليه يفقد الثقة في نفسه.
  • لا تكثري من نقده أو تستخدمي الألقاب المحبطة أو تنعتيه بشتائم تسيء إلى نفسيته وتسهم في تشويه صورته أمام نفسه، حتى لا يصدق هذا الكلام ويبدأ في ترجمة هذا الاعتقاد الخاطئ إلى سلوك فعلي، لينسجم مع الصورة السلبية التي رسمها عن نفسه، فيصبح شخصية مهزوزة لا تثق في نفسها ولا في من حولها.
  • تحدثي مع ابنك عن عملية البلوغ بشكل مبسط ويسهل فهمه، أوضحي له أن نمو الأشخاص متفاوت في الوقت والطريقة، وأن هناك عوامل وراثية تحدد الشكل الخارجي والمظهر الجسدي، وهذا لا يعني أنه أقل من الآخرين.
  • ركزي على الجوانب الإيجابية في شخصيته، فإذا أخفق في شيء ما، اثني عليه في تفوقه في شيء آخر.
  • ارفعي من روحه المعنوية عن طريق تزويده بمهارات وخبرات هادفة، كأن تشركيه في عمل خيري أو أعمال تطوعية على قدر طاقته، أو تعليمه رياضة معينة حتى يتمكن من التعامل مع الآخرين مما يعزز ثقته بنفسه.
  • لا تبالغي في خوفك عليه وتتجاوزي حدود الحماية المعقولة، ما يخيفه من التعامل مع الآخرين وخوض أي تجربة جديدة غير معتاد عليها، ويضعف من شخصيته ويقلل من ثقته في نفسه.

اقرئي أيضًا: أسباب وعلاج ضعف الثقة بالنفس لدى المراهقين

في معظم الحالات، يكون الأمر طبيعيًا ولا يدعو للقلق، ولكن من الأفضل لطفلكِ إن رأيتِ ما يشعركِ بأن الأمور لا تسير على ما يرام بأن تراجعي الطبيب وتحدثيه عن مخاوفكِ.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon