كيف تتغلبين على الخجل أثناء العلاقة الحميمة

إن كنتِ تشعرين بالخجل أثناء العلاقة الحميمة مما يؤثر على استمتاعك بالعلاقة وربما يؤثر أيضًا بنفس القدر على استمتاع شريك حياتك، فقد حان الوقت لتتغلبي على هذا الشعور. إليكِ مجموعة من النصائح التي تساعدك على التغلب على الشعور بالخجل أثناء العلاقة الحميمة، مما يحسن من حياتك الحميمة والعاطفية بشكل خاص والزوجية بشكل عام.
 
اقرئي أيضًا أوضاع غير تقليدية للتجديد في العلاقة الحميمة

احرصي على تهيئة نفسك للعلاقة 

هيئي نفسك عقليًا وجسديًا من بداية اليوم. إذا كان لديك أنتِ وزوجك نية لممارسة العلاقة في هذا اليوم، فاجعلي ذهنك مشغولًا بهذا الأمر طوال اليوم/ تخيلي أن زوجك يشاركك الحصول على دش ساخن مثلًا  
ابدئي بمداعبة زوجك منذ بداية اليوم، أرسلي له رسائل رومانسية على هاتفه وهكذا حتى إذا جاء موعد اللقاء كنت على استعداد له.

تأكدي من أن الاجواء المحيطة بكِ مريحة

إذا لم تشعري بالأمان والطمأنينة أثناء العلاقة، فلن تتمكني أبدًا من التخلص من الخجل والإقدام على ممارسة أو فعل أو تجربة أمور جديدة أثناء العلاقة، فذلك يحتاج منكِ الشعور بالراحة والاسترخاء. احرصي على جعل الاجواء المحيطة بكِ مريحة ومناسبة.
 
اقرئي أيضًا نصائح لإثارة زوجك أثناء العلاقة الحميمة

  تخلصي من مخاوفك بشأن شكل جسمك

إذا كان وزنك زائدًا أو كان لديك أو ندبات أو وحمات في جسدك، فلا تفكري في الأمر. في الواقع أنت لست مثالية  ولا شريكك أيضًا فلا تفكري في الأمر.
عزيزتي: اعلمي أن مقاييس الجمال تختلف من شخص لآخر، فبعض الرجال يفضلون النساء طويلات القامة، والبعض الآخر يفضلون القصيرات، أو النحيفات أو الممتلئات، فليس هناك مقياس محدد، لذلك استمتعي بالعلاقة ولا تفكري بهذا الأمر مجددًا.

كوني مثيرة

للتغلب على الخجل واكتساب بعض الثقة بالنفس، احرصي على أن تُشعري نفسك أولًا بأنك مثيرة. ارتدي ملابس تبرز مفاتنك وتخفي ما تعتقدين إنها عيوب بجسدك، واعلمي أنه حينما تشعرين وتثقين بأنكِ مثيرة، سينتقل هذا الشعور إلى زوجك مما سيساعدك على التخلص من الشعور بالخجل.
 
اقرئي أيضًا زوجك يريد هذه الأفعال أثناء العلاقة الحميمة

أطلقي العنان لإحساسك

إن الجزء البصري في العلاقة هو ما يجعلك تشعرين بالتوتر، فحاولي التركيز على  اللمس، اغمضي عينيك أو اطفئي الأنوار حتى لا تشعرين بالقلق حيال شكل جسدك أو ما شابه. ركزي على الشعور باللمسات وتسارع النبضات في قلبين محبين، وستجدين أنك تشعرين بكل جزء زمني في العلاقة. بادلي زوجك اللمسات وأشعريه دون قول ذلك برضاك عن العلاقة.
 
  
 

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon