متى يسمح بالجماع بعد زراعة الكلى؟

    متى يسمح بالجماع بعد زراعة الكلى

    زرع الكلى هو العلاج المختار لمن يعانون من الداء الكلوي في مراحله الأخيرة، إذ يفضله الأطباء كبديل للغسيل الكلوي، ولكن كثيرًا ممن يخضعون لمثل تلك الجراحات، يجدون صعوبة في العودة إلى نشاط حياتهم الطبيعية لا سيّما في ما يخص ممارسة العلاقة الحميمة، ويطرح عديدون منهم السؤال الأشهر: متى يسمح بالجماع بعد زراعة الكلى؟ وهذا ما نستعرضه معًا، بالإضافة إلى مجموعة نصائح فعالة يمكنك اتباعها عند ممارسة العلاقة بعد زراعة الكلى.

    متى يسمح بالجماع بعد زراعة الكلى؟

    العلاقة الحميمة جانب أساسي من ملذات الحياة، ولكنها من الأمور التي تتأثر ببعض العوامل النفسية والفسيولوجية، وعلى رأسها الحالة الصحية والآثار الجانبية الناتجة لتناول بعض الأدوية الطبية، وبشكل خاص يعاني أغلب الخاضعين لعمليات الزراعة من مرض السكري وأمراض ضغط الدم بالإضافة للآثار الجانبية لبعض العلاجات المستخدمة لغسيل الكلى قبل الزرع، ما يؤثر بشكل سلبي في حياتهم الجنسية، ولكن يجد كثير من الأشخاص الذين عانوا من مشكلات جنسية في أثناء خضوعهم للغسيل الكلوي تحسنًا بعد زراعة الكلى، إذ يتمتعون بمزيد من الطاقة تجعل حياتهم الجنسية أكثر إمتاعًا بل إن معظم الحالات يعود إلى ممارسة حياتهم الجنسية بطبيعية تمامًا، بعد شفاء جرح الزراعة واستقرار الكلى وعملها بشكل طبيعي مع باقي أعضاء الجسم، ويشير أغلب المؤشرات الطبية إلى أن النسبة الأكبر من حالات زراعة الكلى تتمثل للشفاء تمامًا بمدة زمنية لا تتجاوز الشهرين.

    وفي ما يتعلق بالوقت المحددة للسماح بممارسة الجماع مرة أخرى فهذا الأمر يختلف من حالة لأخرى وغالبًا ما يحدد الأمر الطبيب المشرف بناء على حالة المريض بعد الزراعة ليطمئن من عدم تسبب ممارسة العلاقة الجنسية في أي ضرر للحالة وللكلى المزروعة.

    وبشكل عام، في حالة عدم سماح الطبيب بممارسة الجماع، فالعلاقة الجنسية تتضمن أشياء كثيرة، مثل اللمس أو العناق أو التقبيل فيمكنك الاستمتاع بتلك الأمور اللطيفة لحين سماح الطبيب بممارسة الجماع بشكل الطبيعي، فمن المهم الانتظار حتى تبدأ الندبة التعافي وبمجرد أن يقول طبيبك إنه من الصواب استئناف النشاط الجنسي، فلا داعي للقلق بشأن إتلاف الكلى المزروعة، واطمئني -عزيزتي- فإن أغلب عمليات زرع الكلى تحسّن الوظيفة الجنسية للمرضى الذين يعانون من الداء الكلوي بمراحله الأخيرة مقارنة بالخاضعين للغسيل الكلى.

    نصائح لممارسة العلاقة الزوجية بعد زراعة الكلى 

    هناك عدد من النصائح التي عليك الانتباه لها عند التفكير في ممارسة العلاقة الزوجية بعد زراعة الكلى:

    1. استشيري الطبيب المشرف على حالتك الصحية قبل ممارسة الجماع، حتى لا تعرّضي نفسك إلى أي نتائج سلبية تؤثر في عملية الزراعة.
    2. لا تخجلي من اللجوء إلى المعالجين النفسيين المحترفين المتخصصين في العلاقات الزوجية، لا سيما في حالة عدم سماح الطبيب لك بممارسة العلاقة الجنسية بشكل كامل، إذ يمكن أن يوصوا بطرق بديلة تشعر بالدفء والقرب حتى لو لم يكن الجماع متضمنًا.
    3. التزمي بنظام غذائي صحي لمساعدة جسمك على التعافي سريعًا من آثار جراحة الزراعة ولتقوية مناعة جسمك، وحاولي قدر الإمكان الابتعاد تمامًا عن ممارسة أي أنشطة تتطلب مجهودًا بدنيًا كثيفًا ما يؤثر في حالتك الصحية بشكل سييء.
    4. مارسي العلاقة الجنسية بالوضع الذي يروق لك أنت وشريكك، فلا يوجد وضع جنسي محدد ينصح باتباعه، ولكن يوصي الأطباء بضرورة الالتزام بالأوضاع المريحة لكلا الزوجين لا سيما الخاضع لعملية الزراعة.
    5. لا تضعي أي حدود عند ممارسة العلاقة الزوجية طالما حصلتِ على إذن من الطبيب المشرف على حالتك بعد الزراعة.

    وختامًا..تشعر كثيرات من مرضى الكلى بالقلق الشديد حيال العلاقة الزوجية، ويسألن متى يسمح بالجماع بعد زراعة الكلى؟ لكن بطبيعة الحال قد يتطلب الأمر بعض الوقت للتعافي بشكل كامل واستعادة القدرة الجنسية بشكلها المعتاد، ولكن مع استمرار المتابعة مع الطبيب المشرف على الحالة سيعرفك إلى الوقت المثالي المتوافق مع حالتك الصحية.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    ندى هشام حافظ أمين

    بقلم/

    ندى هشام حافظ أمين

    كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon