زوجي سادي.. ماذا أفعل؟

ما هي السادية؟

ماذا لو اكتشفتِ بعد الزواج أن زوجك سادي؟ وما هي السادية؟ وما صفات الزوج السادي؟ وما أسباب حدوث ذلك؟ وما هي طريقة التعامل المثلى معه؟ حكت لي صديقتي عن مشكلتها التي أرّقتها كثيرًا في بداية زواجها، وأبدت انزعاجها من طبيعة العلاقة الحميمة بينها وبين زوجها، فقد لاحظت عليه بعض التصرفات العدوانية التي يتحلى بها فقط خلال ممارسة العلاقة، إذ كان يتعمّد إيذائها وإيلامها ويطالبها بالخضوع التام له، وذات مرة كان يريد ربطها بالحبال، وإن لم توافقه على فعل ذلك يتطوّر الأمر إلى الضرب، وعندما ذهبت لمستشارة علاقات زوجية أخبرتها الخبيرة بأن ما يحدث لها ليس طبيعيًا، مفسّرة ذلك بأن زوجها مصاب بنوع من الاضطرابات النفسية، يسمى اضطراب السادية الجنسية، وحوّلتها إلى طبيبة نفسية أوضحت لها عدة نقاط مهمة سنوضحها في هذا المقال، وأرشدتها للطريقة الصحيحة للتعامل معه، ما جعل حياتها معه تنتظم بعد ذلك، مع مزيد من الصبر والحكمة.

ما السادية؟

بدايةً، كلمة السادية Sadism تعني الحصول على المتعة أو اللذة خلال العلاقة الحميمة عن طريق إيلام أو إيذاء الطرف الآخر، وهي عبارة عن اضطراب سلوكي قد يُصاب به أي من الجنسين، سواء الرجل أو المرأة، ولكن السلوك السادي ينتشر في مجتمعنا الشرقي بين الذكور بصورة أكبر، وفقا لما تشير إليه بعض الدراسات.

ما صفات الزوج السادي؟

أرجعت بعض الدراسات أسباب الإصابة باضطراب الشخصية السادية الجنسية إلى البيئة التي نشأ فيها الشخص، وتعرضه للضرب خلال مرحلة الطفولة، أو معاملته بقسوة وعنف شديدين من المحيطين به، أو التعرض للاعتداء الجنسي العنيف، ما يرسّخ لديه أن السلوك العنيف هو الطبيعي، وهناك قليل من المعلومات المتاحة حول أسباب الإصابة، ويتميز الزوج السادي بعدة صفات، هي: 

  • القسوة والعنف والعدوانية والترهيب.
  • الرغبة الدائمة في إلحاق الألم النفسي أو الجسدي بالطرف الآخر (الزوجة) وإهانتها، لكي يثبت لها ولنفسه قوته وهيمنته وسيطرته عليها، ولا يتحقق لديه الشعور بالمتعة أو الوصول للذروة خلال ممارسة العلاقة الحميمة إلا لو فعل ذلك.

وتظهر عليه بعض الأعراض الأخرى، فهو غالبًا ما يكون دائم الاكتئاب وعصبي المزاج، وقد ترتبط هذه الأعراض ببعض الاضطرابات النفسية الأخرى، مثل: الانطواء والفصام وجنون العظمة، وتزداد حدة هذه الأعراض مع الإدمان وتعاطي المخدرات.

كيف أتعامل مع زوجي السادي؟

لا بُد أن تأخذي في اعتبارك عدة نقاط:

  • علاج مثل هذه الحالة يستغرق وقتًا طويلًا، فسمات الشخصية، مثل المعتقدات وأنماط السلوك، تتغير ببطء.
  • الاحتواء والرعاية رغم احتمال كل هذا الأذى، يمنعانه من رفض مساعدتك في الأخذ بيده لطريق العلاج.
  • محاولة التخفيف من أعراض القلق والاكتئاب والسلوك المتهور، والعزلة الاجتماعية، ونوبات الغضب.
  •  اللجوء للعلاج النفسي لتعديل السلوك، ويمكن أيضًا المشاركة في مجموعات المساندة.

رغم ذلك لا أنصحك أبدًا بتحمل ما لا يمكنك احتماله. احمي نفسك وحدودك النفسية وأطفالك لو كان بينكما أطفال. لو خشيت على نفسك فربما طلب الطلاق بشكل حاسم يجعله يدرك أن ما فيه سيجعله يخسرك، بل ربما ينصحك الطبيب النفسي بالسير في ذلك بالفعل حتى يستطيع العلاج

وهناك طريقتان لعلاج السادية: 

  1. العلاج النفسي: تختلف طريقة العلاج النفسي من شخص لآخر وفقا لنوع الاضطراب النفسي المصاب به، وإن كان يصاحبه أعراض لأمراض أخرى أم لا، وعلى الزوجة محاولة الاستماع لزوجها ومساعدته وعدم التصدي للعنف بالعنف، لأن ذلك يزيد الحالة سوءًا، لكن نكرر احمي نفسك فلو خفت على نفسك يجب وضع حل حاسم والابتعاد عنه.
  2. العلاج الدوائي: الأدوية لها آثار محدودة في مثل هذه الحالة، وبذلك فإن العلاج السلوكي يكون له أكبر الأثر، ولا بُد من المتابعة مع طبيب متخصص.

إن معرفة الإجابة عن سؤال ما هي السادية، وصفات الزوج السادي بداية الطريق للوصول لحل هذه المشكلة، وفي حين تستمتع بعض الزوجات بسادية أزواجهن وتجدها أمرُا جذابًا ومشعلًا للحماس، تخاف أخريات ولا تجد أن الألم أمر ممتع، وفي هذه الحالة ننصحك باستشارة طبيب مختص للوصول لحل نهائي.

يمكنك معرفة مزيد عن الموضوعات التي تخص العلاقة الزوجية على موقع "سوبرماما" من هنا

عودة إلى علاقات

J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon