لماذا ترفض الزوجة ممارسة العلاقة الحميمة أحيانًا؟

العلاقة الزوجية

ممارسة العلاقة الحميمة والاستمتاع بها، يتطلب حالة مزاجية جيدة لدى كل من الزوج والزوجة، بالإضافة إلى وجود رغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، وإلا تحوّلت لوقت روتيني دون مشاعر حقيقية بين الزوجين.

اقرئي أيضًا: 10 تصرفات تنفر الزوج أو الزوجة من العلاقة الحميمة

لماذا ترفض الزوجة أحيانًا ممارسة العلاقة الحميمة؟ وما الأسباب التي تؤدي لذلك؟

  1. رغبة النساء في ممارسة العلاقة الحميمة تختلف تمامًا عن الرجال، فمثلًا عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الجنسية، فالزوج لا تقل الرغبة عنده إلا بسبب الإرهاق أو التوتر أو المعاناة من مرض ما، بينما قد تبدو الزوجة مزاجية دون سبب ورافضة للعلاقة الحميمة دون وجود مانع مرضي أو جسدي.
  2.  أحيانًا ترفض الزوجة العلاقة الحميمة، نتيجة لزيادة الهرمونات أو نقصها، تبعًا لتوقيت نزول الدورة الشهرية، لذلك على الزوج أن يكون ودودًا عطوفًا صبورًا على عصبية الزوجة أو إرهاقها، وهذا يزيد من رصيده لدى الزوجة في الأيام الأخرى. 
  3. ضغوط الحياة إذا كانت الزوجة عاملة، بجانب مسؤوليات الأطفال، والإرهاق الجسدي، والإرهاق النفسي، أو الشعور بألم مصاحب للعلاقة الحميمة، جميعها أسباب تقلل من الرغبة الجنسية وتؤدي لرفض الزوجة ممارستها.
  4.  مراحل الحمل الأولى وعدم اعتناء الزوج بنظافته الشخصية، جميعها أسباب تؤثر على رغبة الزوجة في ممارسة العلاقة الحميمة.
  5. مرحلة ما بعد الولادة والتغيرات الجسدية والنفسية التي تعاني منها الزوجة، قد تقلل من رغبتها الجنسية، وكذلك قبولها للعلاقة الحميمة.
  6. أنانية الزوج وعدم إشباعه لرغبة الزوجة خلال العلاقة الحميمة أو عدم وجود وقت كافٍ للمداعبة الحميمة بين الزوجين، كل ذلك يؤدي للنفور ورفض العلاقة الحميمة من قبل الزوجة، يقلل من الرفض وجود حديث صريح وودود بين الزوجين عن رغباتهما وكيفية إشباعها.

اقرئي أيضًا: زوجي يطلب العلاقة الحميمة كثيرًا.. ماذا أفعل؟

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon