ما تصرفات الزوج الذي لا يحب زوجته؟

تصرفات الزوج الذي لا يحب زوجته

أمر مؤلم أن تكتشفي بعد سنوات من الزواج أن زوجكِ لم يعد يحبّك، ورغم أن اكتشاف ذلك قد يسبب لكِ جرحًا كبيرًا، فإنه سينبهك إما لمحاولة معرفة السبب وراء فتور مشاعر الزوج وتغيرها، ومحاولة وصل حبال الود من جديد، وإما سيخبركِ أن هذه العلاقة لن تُجدي معها محاولات، وأن المشاعر التي ذهبت لا رجعة لها، وتصرفات الزوج الذي لا يحب زوجته يمكن تمييزها بسهولة، وبالتأكيد  إذا وجدتِ من زوجك أحد هذه التصرفات فإن ذلك لا يعني أنه لم يعد يحبك، لكن إذا اجتمعت هذه التصرفات مع شعورك أن ما بينكما لم يعد كما كان، فربما تغيّرت مشاعر زوجك بالفعل، لذا تعرفي في هذا المقال على أهم التصرفات التي تخبركِ بأن زوجك لم يعد يحبك.

تصرفات الزوج الذي لا يحب زوجته

  1. لا يتواصل معكِ كثيرًا: إذا توقّف زوجك عن التواصل معكِ وشعرتِ أن هناك شيئًا ما غير صحيح، فهذه علامة على أنه يتراجع ببطء عن حبك. وقلة التواصل مشكلة شائعة بين المتزوجين، فهل يعني هذا أن كل الأزواج توقفوا عن حب زوجاتهم؟ بالتأكيد لا، لكن الشخص الذي يستطيع أن يحدد ما إذا كان عدم التواصل بينكما نتيجة توقف زوجك عن حبك، هو أنتِ عزيزتي، فمشاعر المرأة كالرادار لا تكذب أبدًا. فإذا لاحظتِ أن كلًا منكما أصبح يجلس بهدوء بمفرده في المنزل، فهذه مجرد إشارة إلى بداية مشاكل في العلاقة بينكما.
  2. شعوره بالملل معكِ: من الطبيعي أن تمر عليكما أوقات يشعر كلاكما فيها بالملل، خاصةً إذا انقضت على زواجكما فترة طويلة، وكل ما تحتاجين إليه في هذه الفترة: التجديد في علاقتكما والقيام ببعض الأشياء المثيرة للاهتمام. لكن إذا لاحظتِ أن زوجك يشعر بالملل فقط عندما يكون معكِ، وليس عندما يفعل شيئًا خاصًا أو عندما  يكون مع أصدقائه، فهذه علامة على أن هناك شيئًا خاطئًا، خاصةً إذا لاقيتِ منه رفضًا لأي محاولات للتجديد أو كسر الملل.
  3. يتشاجر معكِ على الدوام: إذا أصبحت كل المحادثات بينكما عبارة عن مشادات ونقاشات حادة أو مشاجرات، فهذا إنذار مهم أن حب زوجك لكِ ربما لم يعد كما كان، خاصةً إذا بدأ في إلقاء اللوم عليكِ عند كل مشكلة، أما إذا كانت المناقشات بينكما عادية وتتحول إلى خلافات في بعض الأحيان، فهذا طبيعي وأمر يواجهه معظم المتزوجين، لكن الحديث هنا عن الخلافات التي لا تهدأ، وعندما تتحول لغة الحوار بينكما إلى صراخ ومشادات دائمًا فهنا الأمر يختلف.
  4. لا يبذل أي مجهود لإنجاح علاقته معكِ: أنتِ الطرف الوحيد الذي يحاول إنجاح العلاقة دائمًا؟ هذه علاقة غير صحية تستنزف مشاعرك في النهاية، لأنكِ الطرف الوحيد الذي يحمل كل المسؤوليات على عاتقه، وهذا مؤشر أن زوجك لم يعد لديه الحافز العاطفي للمحاولة، ولم تعد مشاعره تجاهك تحركه ولا تدفعه كي يحاول إنجاح علاقتكما، أو فعل شيء لطيف من أجلك.
  5. غير متاح دائمًا: لا تستطيعين الوصول إليه بصفة مستمرة، وتكون إجابته عبر  الهاتف دائمًا أنه مشغول؟ بالتأكيد طبعا نقدر مسؤوليات الزوج لكن لا  أحد مشغول على الدوام، خاصةً إذا كان يجد الوقت الكافي للرد على اتصالات أصدقائه، ورسائل أقاربه، إذًا أنتِ الوحيدة التي لا يجد الوقت لكِ، وحتى في حالة رده عليك تكون ردوده مقتضبة وقصيرة، كل هذه علامات على اختفاء المشاعر.
  6. دائمًا في الخارج: حتى في وقت العطلات والمناسبات لا يحبّ قضاء الوقت معكِ، إنه أمر مثير للشك، فمن يحب يريد قضاء الوقت مع من يحبه، بالتأكيد خروج الزوج بمفرده أحيانًا، أو خروجه مع أصدقائه أمر طبيعي، لأنه في النهاية يحتاج إلى مساحته الخاصة، أما إذا كان هذا هو الحال على الدوام، فهو لا يريد قضاء الوقت معكِ.
  7. العزوف عن ممارسة العلاقة الحميمة: العزوف عن ممارسة العلاقة الحميمة من أهم علامات تغيّر مشاعر زوجك، فالرغبة أمر فطري يزيد في الرجال على النساء، ومعنى عزوفه المتكرر ورفضه العلاقة حتى مع تلميحك للأمر أنه لم يعد يراكِ جذابة كالسابق، وأن مشاعره أصبحت باردة تجاهك.

تصرفات الزوج الذي يخون زوجته

الخيانة قد تكون نتيجة أو سببًا لتغيّر المشاعر، فإما أن يكون دخول امرأة أخرى حياة زوجك السببَ في توقفه عن حبك، وإما أن توقفه عن حبه لكِ جعله يبحث عن البديل، فما التصرفات التي تخبركِ بأن زوجك يخونك؟

  1. عدم ترك الهاتف من يده: هل يأخذ زوجك هاتفه معه حتى عند ذهابه إلى الحمام؟ وهل يغيّر الكلمة السرية بصورة مستمرة، أو يضعه تحت الوسادة قبل نومه أو في أحد جيوبه؟ربما يُخفي عنكِ أمرًا ما، ولا يريدك أن تنظري في هاتفه أو تطلعي على رسائله.
  2. الاهتمام المفاجئ بمظهره: الذهاب المفاجئ إلى الصالات الرياضية بعد فترة من إلحاحك عليه للاعتناء بجسمه دون استجابة، أو تغيير استايل ملابسه بصورة غير متوقعة، وتناول الطعام الصحي ورفضه الأطعمة التي كان يحبّها من قبل بحجة أنها تزيد من وزنه، هذه من العلامات التي ربما تشير إلى أن زوجك بدأ في الاعتناء بنفسه من أجل امرأة أخرى، خاصةً إذا كانت هذه التغييرات مفاجئة ولم تحدث تدريجيًا.
  3. الإجابات المبهمة: "كنت فين؟.. في مشوار، أيوه يعني فين؟.. مع ناس ما تعرفيهومش" ومع تزايد الحصار ستجدين جملة واحدة تتصدر الإجابات "إيه هو تحقيق؟" بل ربما يترك المنزل حتى يهرب من مواجهتك، الإجابات المبهمة عن أسئلتك أو حتى الإجابات القصيرة وعدم الرغبة في سرد التفاصيل، علامة على أن زوجك لا يريد إخبارك بما يجرى في يومه، ربما لأنه يخفي أمرًا ما.
  4. تغير روتينه المفاجئ: التغير المفاجئ في مواعيد الزوج أو في روتينه اليومي أو خروجه المتكرر بحجة العمل حتى في العطلات، كذلك استيقاظه المبكر على غير العادة للذهاب إلى الصالة الرياضية أو التأخر عن موعد الغداء وإلغاء الخطط المسبقة، جميعها ربما تشير إلى وجود امرأة أخرى في حياته.
  5. دخول صديق جديد في حياته: ربما يتردد اسم جديد في حياتك الآن لصديق وهمي أصبح من المقربين لزوجك، فإذا سألتِه مع من تتحدث يخبركِ أنه يتحدث مع أحدهم (الاسم الجديد)، أين ستذهب؟ سأقابل أحدهم، وإذا سألته من أحدهم؟ سيقول إنه صديق جديد لا تعرفينه. وسيزداد معدل المكالمات الهاتفية والرسائل النصية المبعوثة إلى أحدهم.

كل هذه العلامات، بالإضافة إلى إحساسك الشخصي قد تخبركِ بأن زوجك ربما يكون على علاقة بامرأة أخرى، وأن عليكِ التحقق من الأمر.

في النهاية فإن تصرفات الزوج الذي لا يحب زوجته يمكن تمييزها بسهولة، خاصةً إذا كانت الزوجة على علم بتفاصيل زوجها وطريقة تفكيره ومشاعره، كما أن مشاعر المرأة عادةً لا تكذب، مع ذلك فإن قيام زوجك بأحد هذه التصرفات أو بعض منها لا يعني بالضرورة أنه توقف عن حبك، ربما يعاني فقط من ضغوط يومية تشغل باله وتصرف تفكيره عنكِ وعن المنزل.

ولمعرفة مزيد من المقالات المتعلقة بالعلاقة الزوجية اضغطي هنا.

عودة إلى علاقات

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon