ما أضرار الملابس الضيقة عليكِ خلال الحمل؟

    هل الملابس الضيقة تؤثر على الجنين

    الحمل علامة فارقة كبيرة في حياة كل امرأة، ستجدين حياة جديدة في هذا العالم، وستبذلين كل ما في وسعك للتأكد من راحة جنينك والعناية به، لكن لا تنسي أنكِ أيضًا بحاجة إلى الرعاية والشعور بالراحة، إذا كنت حاملًا، يجب أن تكون الراحة على رأس القائمة لأن جسمك، وكذلك عقلك، يحتاجها من أجل حمل آمن وصحي، وارتداء الملابس المناسبة في أثناء الحمل ليس رفاهية بل ضرورة لأنها ستجعل جنينك مرتاحًا في أثناء نموه، إذن إذا كنتِ تتساءلين هل الملابس الضيقة تؤثر في الجنين، يجب أن تساعدك هذه المقالة على الوصول للإجابة وتجهيز خزانتك بملابس الحمل المناسبة.

    هل الملابس الضيقة تؤثر على الجنين؟

    الملابس الضيقة خلال الحمل ليس لها آثار سلبية معروفة على نمو الجنين، فلا توجد عواقب طبية لارتداء الملابس الضيقة في أثناء الحمل، لكن يمكن أن تحدث مضايقات مختلفة، مثل:

    • حرقة في المعدة: ارتداء الملابس الضيقة، خاصةً عند الخصر، يمكن أن يؤدي إلى حرقة المعدة، الحموضة المعوية أو الارتجاع الحمضي من المشكلات الشائعة في أثناء الحمل، تحدث بسبب بطء الهضم بسبب زيادة هرمون البروجسترون في الجسم في أثناء الحمل، عندما تظل محتويات المعدة أطول في المعدة بسبب هذا البطء، يزداد خطر تدفق المحتويات لأعلى، يمكن أن يؤدي الامتلاء في البطن من الرحم المتنامي والكيس الأمنيوسي والجنين إلى الضغط على المعدة وإجبار المحتويات على العودة إلى الصدر أيضًا، ويمكن أن يؤدي الضغط الناتج عن الملابس الضيقة إلى الضغط على المعدة ودفع المحتويات إلى الأعلى، ما يؤدي إلى حدوث حرقة في المعدة خلال الحمل.
    • عدوى فطرية: هناك تأثير آخر لارتداء ملابس ضيقة، وهو زيادة عدوى الخميرة المهبلية، تعاني النساء الحوامل من زيادة في الإفرازات المهبلية في أثناء الحمل، هذا جنبًا إلى جنب مع الملابس الداخلية الضيقة، يمكن أن يوفر بيئة مثالية للسماح للخميرة التي تحدث بشكل طبيعي في المهبل بالإفراط في الإنتاج والتسبب في العدوى.
    • الألم: يمكن أن يسبب ارتداء الملابس الضيقة ألمًا في عدد من مناطق الجسم في أثناء الحمل، وهذا يشمل البطن والصدر والذراعين، يمكن أن تسبب حمالات الصدر الضيقة ألمًا في الثديين وتحت الذراعين والظهر، مع اقتراب المخاض، قد يكون الثدي أكثر عرضة للألم أو المضاعفات من حمالات الصدر الضيقة، هذا يرجع إلى أن الثديين يستعدان للإرضاع عند ولادة الطفل، قد يؤدي الضغط على منطقة واحدة من الثدي فترة طويلة جدًا إلى انسداد قنوات الحليب حتى قبل أن ترضع المرأة طفلها من الثدي، يمكن أن تكون النتيجة ألمًا واحمرارًا.
    • انخفاض الدورة الدموية: ارتداء الملابس الضيقة، سواء كنتِ حاملًا أم لا، يمكن أن يُبطئ الدورة الدموية في الجسم، تتمدد الأوعية الدموية للمرأة في بداية الحمل استعدادًا لزيادة حجم الدم للمشيمة والجنين، قبل أن يزداد حجم الدم لملء الأوعية الدموية، يمكن أن تعاني المرأة بسهولة من انخفاض ضغط الدم، ومن الأمثلة على ذلك الوقوف بسرعة من وضع الركوع أو الجلوس أو الاستلقاء، الملابس الضيقة في الأطراف، مثل الذراعين والفخذين، يمكن أن تقطع الدورة الدموية وتسبب الإحساس بالخدر أو الوخز.

    سنقدم لكِ الآن بعض النصائج لتكوين خزانة ملابس مناسبة لكِ خلال الحمل.

    كيفية اختيار ملابس حمل

    إليكِ بعض التعليمات لاختيار ملابس الحمل المريحة:

    1. القطن هو أفضل صديق لكِ، ارتدي ملابس قطنية فضفاضة وقابلة للتنفس، يساعد القطن على امتصاص العرق ويبقيك باردة، كما أن القطن صديق للبشرة ويساعد على منع الطفح الجلدي.
    2. اختيار البنطال أو التنانير التي يمكن تثبيتها برباط، على عكس تلك التي تحتوي على حزام أو سحاب، بهذه الطريقة، يمكنك ضبط الملابس حول خصرك حسب راحتك، أيضًا تكون الأربطة أكثر نعومة على جلدك.
    3. اختيار الملابس التي توفر دعمًا كافيًا لبطنك الذي يكبر، يمكنكِ الاختيار من بين مجموعة من بلوزات الأمومة التي توفر الدعم لزيادة حجم الجنين.
    4.  تجنب ارتداء حمالات الصدر المبطنة أو السلك السفلي، لأن ذلك يمكن أن يعيق الدورة الدموية، وفي بعض الحالات، يسبب كتلًا بسبب احتباس السوائل.
    5.  ارتداء الملابس المطاطية، لكن تأكدي من أنها ليست ضيقة جدًا.
    6. الزيارات المتكررة إلى الحمام للتبول أمر شائع في أثناء الحمل، ضعي ذلك في الاعتبار عند شراء الملابس، ستجدين التنانير والفساتين مفيدة للغاية لأنها ستجعل حياتك سهلة في أثناء فترة الحمل.
    7. تجنب الأقمشة غير الطبيعية مثل المواد التركيبية والإيلاستين والشيفون والجورجيت، زيادة هرموناتك خلال الحمل ستجعلك تتعرقين بشكل مفرط، وارتداء هذه المواد سيجعل الأمر أسوأ.
    8. القمصان الفضفاضة والعباءات والسترات هي بعض الخيارات المناسبة، لأنها سهلة الارتداء ومريحة أيضًا.
    9. استخدام الصوف لتدفئة جسمك خلال الشتاء، فجسمك حساس في أثناء الحمل، يمكن أن تصابي بالبرد أو حتى الأنفلونزا بسهولة، لذا اقتني ملابس وجوارب وقفازات من الصوف الناعم لتدفئة نفسك.
    10. ارتداء ملابس يمكن غسلها كثيرًا، لأن غثيان الصباح والتعرق سيجعلها متسخة سريعًا.
    11. اختيار الأحذية المناسبة لتكملة ملابسك أمر لا بد منه، عندما تكونين حاملًا، قد تنتفخ قدميك وقد لا يكون توازنك كما كان، لذا اختاري أحذية مريحة ومستقرة بما يكفي لتتمكني من المشي فيها، هذا لا يعني أن الأحذية ذات الكعب العالي ممنوعة، فقط تأكدي من أنها مريحة وأنه يمكنكِ المشي فيها دون الشعور بعدم الاستقرار.

    عزيزتي الأم، أجبناكِ عن سؤالك هل الملابس الضيقة تؤثر على الجنين، ولأول مرة في حياتك، لا داعي للقلق بشأن كسر أي قواعد للموضة، معظم الناس متسامحون للغاية عندما يتعلق الأمر بما ترتديه الأم، لذا استرخي واستمتعي ببعض المرح وكوني مبدعة.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    هبة سلامة

    بقلم/

    هبة سلامة

    حاصلة على بكالوريوس إعلام جامعة القاهرة، قسم صحافة. أحب الكتابة فهي مرآة المجتمع، خاصة ما يتعلق بالمرأة، ومعها أهوى الموسيقى والقراءة،

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon