ما هو مرض السل؟

مرض السل

مرض السل أو الدرن مرض معدٍ يصيب عادة الرئتين، لكنه قد يؤثر في أعضاء أخرى في الجسم، ويعدي عند انتشار البكتيريا المسببة له عن طريق قطرات الرذاذ في الهواء، وعلى الرغم من كونه مميتًا، ففي عديد من الحالات يمكن علاجه أو الوقاية منه، ففي العصر الحديث وبسبب تحسن المستوى المعيشي وتطور المضادات الحيوية واللقاحات، انخفضت الإصابة به كثيرًا، في هذا المقال، نتعرف إلى السل وأعراضه وما إن كان مميتًا، فتابعينا.

ما هو مرض السل؟

عند دخول نوع من البكتيريا تسمى المُتَفَطِّرة السُّلِّية للجسم، كما عند استنشاقها، تعديه ليصاب بمرض السل المعدي، وهناك نوعان قد يصاب بهما الشخص هما:

  1. عدوى السل الكامن: فيها يحتوي الجسم على بكتيريا السل لكن لا تظهر أعراض المرض، بسبب سيطرة الجهاز المناعي عليها فلا يجعلها تتكاثر وتسبب المرض، لذا فالمريض لا تظهر عليه أعراض ولا ينشر المرض، لكنه يحتاج إلى العلاج حتى لا يتطور المرض وينشط.
  2. مرض السل الناشط: عند عدم قدرة الجسم على مقاومة العدوى، كما في ضعف المناعة مثلًا، تتكاثر البكتيريا وتظهر الأعراض ويستطيع صاحبها نقل العدوى، وتزداد خطورة هذا المرض عند أصحاب المناعة الضعيفة أو الذين أصابتهم عدوى السل خلال عامين لخمسة أعوام منصرمة، أو كبار السن أو الأطفال أو الذين لم يعالجوا جيدًا من الإصابة السابقة للسل.

بحسب منظمة الصحة العالمية، مرض السل واحد من أعلى عشرة أسباب للموت في أنحاء العالم، فهو يقتل 1.7 مليون شخص سنويًا خاصة في الدول النامية، لكن يمكن منعه وعلاجه بالإجراءات الصحيحة.

بكتيريا المُتَفَطِّرة السُّلِّية لها عديد من السلالات التي قد يكون بعضها مقاومًا للأدوية، وتنتقل عندما يسعل المريض أو يعطس أو يتكلم أو يضحك فتخرج البكتيريا مع الرذاذ، وعندما يستنشقه شخص ما في الجوار يصاب بها.

في الفقرة التالية، نتعرف إلى أعراض مرض السل.

أعراض مرض السل

الشخص المصاب بعدوى السل الكامن لا تظهر عليه أعراض ولا تُرى أي اختلالات أو تلفيات في الرئة عند فحصها بالأشعة السينية للصدر، لكن قد تظهر إصابته بالسل عند إجراء فحص الدم أو اختبار وخز الجلد له، أما مرض السل الناشط فعادة يصيب الرئة لتظهر على مصابيه أعراض مثل:

  • السعال الذي يستمر أكثر من ثلاثة أسابيع.
  • ألم الصدر عند التنفس أو السعال.
  • خروج دم مع السعال.
  • الشعور بالتعب طوال الوقت.
  • التعرق الليلي.
  • الرعشة والحمى.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المقصود.
  • السعال المصاحب له بلغم.

قد يصيب المرض أعضاءً أخرى، مثل الكلى أو الحبل الشوكي أو نخاع العظم أو المخ، خاصةً لأصحاب المناعة الضعيفة لتظهر أعراض بحسب المكان المصاب، مثل:

  • تورم والتهاب العقد الليمفاوية الدائم.
  • ألم البطن.
  • آلام المفاصل والعظام.
  • التشتت وعدم التركيز والتيه.
  • الصداع الدائم.
  • نوبات الصرع.
  • البول المدمم.

يعالج مرض السل بالمضادات الحيوية، وقد يصف الطبيب تركيبة من المضادات الحيوية يتناولها المريض من ستة إلى تسعة أشهر.

في الفقرة التالية، نجيب عن سؤال هل مرض السل مميت؟ فتابعي القراءة.

هل مرض السل مميت؟

عند إهمال المريض علاج مرضه أو عند عدم تلقي العلاج المناسب والصحيح، فقد يتطور مرض السل ليصبح مميتًا، فقد ينتشر خلال الجسم ويسبب مشكلات في الجهاز القلبي الوعائي، أو يتداخل مع الأيض أو يسبب ما يعرف بالإنتان أو تعفن الدم، وهذه حالات قد تكون مميتة، أو قد يسبب مضاعفات مثل:

  • تلف الرئة.
  • تلف المفاصل أو العظام.
  • عدوى أو تلف المخ أو الحبل الشوكي أو العقد الليمفاوية.
  • مشكلات الكلى والكبد.
  • التهاب الأنسجة حول القلب.

قد تتطور أي من الحالات المذكورة وتتدهور الحالة وفي النهاية تُفضي إلى الوفاة، وأكثر من 95% من حالات الوفاة بمرض السل تحدث في الدول النامية، وتزداد الإصابة بالسل في:

  • مرضى نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • مرضى السكري.
  • مرضى المراحل الأخيرة من أمراض الكلى.
  • مرضى سوء التغذية.
  • مرضى السرطان.
  • مرضى الأمراض المناعية الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي ومرض الصدفية ومرض الذئبة ومرض كرون، والذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة أو الذين يتلقون علاجات السرطان.

ختامًا عزيزتي، بعد مقالنا عن مرض السل وأعراضه وما إن كان مميتًا، فإنه بشكل عام يجب التوجه للطبيب إن كان هناك سعال مستمر أكثر من ثلاثة أسابيع، أو عند الإصابة بالسعال المدمم أو فقدان الشهية أو فقدان الوزن أو الشعور العام بالإعياء أو الإجهاد أو التورم في الرقبة أو الحمى أو التعرق الليلي أو آلام الصدر، وعزل المريض بهذه الأعراض لنفسه وعدم الاختلاط بالناس، وارتداء كمامة وتغطية الأنف والفم عند الضحك أو السعال أو العطس أو الكلام وعند الوجود بقرب الناس، وأيضًا في أول أسابيع من العلاج.

لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon