10 فوائد للمشي بعد الأكل

فوائد المشي بعد الأكل

الرياضة لها فوائد وآثار إيجابية عديدة للصحة النفسية والبدنية، وينصح بها كل الأطباء، والمشي أحد أهم التمارين الرياضية وأسهلها، وبالتأكيد سمعتِ من قبل النصيحة التي توصي بضرورة المشي بعد تناول الطعام، وكم الإيجابيات التي تتأتى منه وتدعم الصحة. في هذا المقال نتعرف معكِ إلى فوائد المشي بعد الأكل، وما إذا ما كانت له بعض الأضرار، بالإضافة إلى بعض النصائح المهمة التي يُفضل اتباعها عند المشي، للحصول على أفضل استفادة منه للصحة، فواصلي القراءة.

فوائد المشي بعد الأكل

ممارسة التمارين الرياضية لها فوائد عديدة، ومنها المشي، الذي يمكنكِ القيام به في أي وقت ومكان، وللمشي بعد الأكل تحديدًا فوائد خاصة، مثل:

  1. تحسين الهضم: من أهم مميزات المشي، فحركة الجسم تحسن الهضم، لأنها تحفز المعدة والأمعاء، بالإضافة إلى الحماية من قرح المعدة وحرقتها، ومتلازمة القولون العصبي، والإمساك، والتهاب الردب، وسرطان القولون والمستقيم.
  2. التحكم في مستوى السكر بالدم: المشي بعد الأكل لمدة عشر دقائق ينظم مستوى السكر ويقلله، إذا كنتِ تعانين من السكري بنوعيه الأول والثاني، احرثي على المشي لمدة 30 دقيقة يوميًّا.
  3. تقليل مخاطر أمراض القلب: من المعروف أن التمارين الرياضية تقوي عضلة القلب، وتخفض مستوى الدهون الضارة بالدم، وتقلل مخاطر الإصابة بالجلطات والنوبات القلبية.
  4. المساعدة على فقدان الوزن: يساعد المشي على زيادة حرق السعرات الحرارية، وبالتالي إنقاص الوزن، الذي يحدث عندما يكون معدل حرق السعرات أكبر من التي يتناولها الشخص.
  5. تنظيم ضغط الدم: المشي يعمل أيضًا على التحكم في ضغط الدم، بل تخفيضه أيضًا في حالات الضغط المرتفع.
  6. تقليل التوتر والضغط النفسي: التمرن أو المشي يساعدان على إفراز "الإندورفين"، وهي مادة كيميائية تسبب الإحساس بالسعادة وتحسين المزاج، وبالتالي تقليل التوتر، بالإضافة إلى زيادى التركيز والنشاط والطاقة، والقدرة على الإبداع.
  7. تخفيف الجهد على العضلات: الحركة تساعد على مرونة العضلات وتقويتها، وتنشيط الدورة الدموية، ما يمدها بالأكسجين، ويحسن حالتها، ويقيها من الالتهابات.
  8. تحسين الدورة الدموية: الرياضة بشكل عام مفيدة في تجديد الدورة الدموية، ما يمد أجهزة الجسم المختلفة بالاكسجين، ويجعله نشطًا وفي حالة جيدة.
  9. دعم المناعة: يساعد المشي الجسم على التخلص من السموم، لأنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية، ما يساعد على إمداد خلايا الجسم الأكسجين وتدفق الدم، الذي يسحب معه أي فضلات بالجسم حتى إخراحها.
  10. تحسين النوم: الرياضة بشكل عام تضع الجسم في النهاية في حالة استرخاء وراحة بعد استنفاره الشديد، ما يساعد على النوم بعمق، بالإضافة إلى أن تحسين الصحة العامة يسهم في ذلك أيضًا.

بعد ذكرنا لبعض فوائد المشي بعد الأكل، فهل توجد له أضرار؟ تعرفي إلى الإجابة في السطور التالية.

أضرار المشي بعد الأكل

هناك أضرار بسيطة جدًّا لوحظت على المشي بعد الأكل لدى بعض الأشخاص وليس كلهم، ومن أبرزها:

  • اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي: التي قد تحدث أحيانًا بسبب الحركة بعد تناول الطعام مباشرة، وتقلبه في المعدة دون هضم كافٍ، وأيضًا بسبب تدفق الدماء نحو العضلات وتركها المعدة، فيؤثر ذلك في وظيفتها الهضمية، ما يؤدي لعسر الهضم والإسهال والغثيان والانتفاخات، وعند ملاحظة ظهور هذه الأعراض، يمكن الانتظار بعد الأكل من 10-15 دقيقة، ثم المشي دون سرعة كبيرة.
  • إهمال عضلات الجسم العلوية: المشي يقوي فقط عضلات الجسم السفلية، لكنه لا يؤثر في الجزء العلوي.
  • ضعف تمارين المشي: مقارنة بالتمارين الأخرى الأشد، مثل: "الأيروبكس"، التي تحرق مزيد من السعرات، وتقوي عضلة القلب وغيرهما.
  • التأثير في الشهية: التمارين الرياضية -بما فيها المشي- تقلل الشهية، وهذا جيد لبعض الأشخاص، لكن للباحثين عن زيادة الوزن، فقد لا يهتمون بهذا الأمر.
  • المشقة: بعض الأشخاص المصابين أو المعتادين على الراحة، يكون المشي نشاطًا صعبًا ومجهدًا لم، خاصة لمن يعانون من آلام في الركبة أو الأقدام أو الكاحل، وتمارين الأيروبكس المائي أفضل لهم في هذه الحالة.

في الفقرة التالية نخبركِ عزيزتي ببعض النصائح التي يفضل اتباعها إن أردتِ المشي بعد الأكل، فتابعي القراءة.

نصائح عند المشي بعد الأكل

هناك عدة نصائح يُفضل أن تتبعيها عزيزتي عندما تقررين المشي بعد الأكل، مثل:

  1. البدء بالمشي عشر دقائق لا أكثر في البداية بوتيرة خفيفة، لتحصيل فوائده دون إرهاق، ومن ثم زيادة المدة والوتيرة بعدها تدريجيًّا.
  2. التخطيط للمشي قبل بدئه، وتحديد النقطة المراد الوصول إليها قبله، والمدة المأخوذة في ذلك.
  3. ارتداء الملابس المناسبة، والأحذية المريحة التي توفر دعمًا للقدم في أثناء المشي.
  4. تجنب الشرب الكثير بعد الأكل وقبل المشي، حتى لا تُرهق المعدة والجسم، فثلاث رشفات من الماء تكفي.
  5. عدم الجلوس والانتظار بعد الوجبة، لكن الخروج الفوري بعد الانتهاء منها للمشي، إلا إذا كانت هناك مشكلات في القلب أو الهضم، فيمكن الانتظار بعدها لمدة 30 دقيقة، ثم المشي، وإن كانت الوجبة دسمة يفضل الانتظار ساعة على الأقل بعد الأكل قبل المشي.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى فوائد المشي بعد الأكل وسلبياته في بعض الحالات، لا تنسي أن تستمتعي بوقتك في أثناء المشي بمشاركة أصدقائكِ، أو المشي كجماعةـ أو سماع بعض الموسيقى خلاله، ما يجعله وقتًا ممتعًا، مع الاستفادة الكاملة بمميزاته.

ممارسة الرياضة من الأمور المهمة للحفاظ على وزنكِ وصحتكِ، تعرفي إلى نصائح طبية أيضًا مفيدة لكِ في قسم الصحة.

المصادر:
Is Walking After Eating Good for You?
The Case For Taking a Walk After You Eat
Here’s Why You Should Walk After Dinner
Disadvantages of Walking as an Exercise
​5 Things That Happened When I Started Taking A 15-Minute Walk After Dinner Every Night
Why Walking After Eating Might Be the Best Time to Get Those 10,000 Steps

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon