متى يصبح الطفل جاهزًا للنوم في سرير منفصل؟

تتساءل الأمهات متى يصبح طفلي جاهزًا للانتقال إلى سرير عادي إما من سرير الأطفال أو من نومه بجانب الأم أو ربما في غرفة منفصلة. والحقيقة أنه ليس هناك وقت محدد لذلك فبعض الأمهات تجعل الطفل من البداية في غرفة منفصلة لكن سيظل السؤال القائم متى تأمن الأم عليه للنوم في سرير عادي.

الوقت المناسب

من الأفضل الانتظار إلى أن يبلغ الصغير عمر الثالثة أو منتصف الرابعة، حتى يكون الطفل أقل حركة عند النوم فتأمنين عدم سقوطه من السرير العادي. 
الأسباب
قد يظن بعض الآباء أن الطفل قادر على تسلق سور السرير ويخافون أن يكون ذلك أقل أمانًا وبالتالي يكون السرير العادي هو الحل. والحقيقة أنه في غالب الأمر لا يستطيع الطفل دون الثالثة فعلها، ويمكنك دومًا أن تتركي باب غرفته مفتوحًا ليصلك صوته عند الاستيقاظ أو أن تستخدمي أجهزة ميكروفون مخصصة لغرف الأطفال بما يمكنك من سماعه عند استيقاظه أو بكائه.
قد يكون لديك سبب آخر هو قرب قدوم طفل جديد للأسرة، وإن كان هذا هو السبب فعليك تعويد الصغير مبكرًا على ذلك في فترة لا تقل عن ثمانية أسابيع ليستقر ويعتاد على الوضع الجديد.
 
إن كان كذلك فعليك تكرار فكرة أنك لا تنزعين منه ممتلكاته لتعطيها لآخر بل أنه ينال استحقاقًا أجمل لأنه قد كبر أكثر.
قارنيه بإخوته الأكبر أو بك وبوالده إن كان هو الأكبر.
 
(اقرأي أيضًا: النوم المشترك مع الطفل)

كيف أفعلها؟

عندما تبدأين في ذلك ستدركين أن القضية الحقيقية لا تكمن في التوقيت وإنما في كيفية تعويد الصغير على التغيير. وتختلف صعوبة الأمر على الطفل فقد يتقبل التغيير سريعًا وقد يكون شديد التمسك بسريره. 
عليك التحلي بالصبر فهذه خطوة في سلسلة من عدة تغييرات سيمر بها طفلك وستجدينه مرة سلسًا وأخرى عنيدًا. ربما يسبق هذه الخطوة الفطام ويليها التدريب على استعمال المرحاض، ثم مرحلة ما قبل المدرسة فالمدرسة وغيرها الكثير.
(اقرأي أيضًا: مستلزمات أساسية لتأمين اﻷطفال في المنزل)

لتسهيل الانتقال:

  • ضعي سريره في نفس المكان، أو استخدمي نفس شكل الملاءات.
  • ضعي ألعابه بجانبه. 
  • يمكنك تأمينه ببعض الوسائد أو وضع بطانية أسفل السرير لتأمينه إن سقط.
  • يمكنك أيضًا أن تتحدثي أمام الجدين والأهل عن الأمر وتخبريهم كيف أنه كبر وأنكما ستشتريان له سريرًا للكبار. وليكن السرير جميلًا مبهجًا بلون يحبه، ولا مانع من اصطحابه لانتقائه إن رغبت بذلك.
  • قد يظل الطفل مدة لا يستطيع النوم وينهض كثيرًا من السرير ويتجول بالمنزل هو ببساطة لم يعتد بعد على السرير. اتركيه بعض الوقت حتى يتعب وينام وانقليه للسرير. تجنبي الغضب والانفعال.

(اقرأي أيضًا: نوم القيلولة للأطفال الصغار)

أخيرا ، تذكري أن انتقاله هو علامة على نموه وعلى حسن تعاملك وصبرك معه فلا تتعجلي ولا تفعليها إلا كما يجب.
 
 

عودة إلى صغار

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon