علاج عدم انتظام الدورة الشهرية

    علاج عدم انتظام الدورة الشهرية

    يتم حساب الدورة الشهرية من اليوم الأول للدورة حتى اليوم الأول من الدورة التالية، ويبلغ متوسط عدد الأيام 28 يومًا، ويمكن أن يختلف ذلك من امرأة لأخرى أو من شهر لآخر، وبشكل عام تعد الدورة طبيعية ومنتظمة في حال جاءت كل 24 - 38 يوم، وتعد غير منتظمة في حال كان الوقت بين فترات الحيض يتغير باستمرار، وفي هذا المقال سوف نوضح لكِ آلية علاج عدم انتظام الدورة الشهرية.

    علاج عدم انتظام الدورة الشهرية

    من الشائع أن تمر المرأة بفترات غير منتظمة من الدورة الشهرية من وقت لآخر، وتحديدًا عند البلوغ أو في مرحلة انقطاع الطمث أو عند اتباع أساليب لمنع الحمل، ولا تطلب هذه الحالات من عدم انتظام الدورة أي علاج.

    ولكن في حال واجهتِ عدم انتظام للدورة الشهرية بشكل مستمر وبدون سبب واضح أو عدم انتظام الدورة بسبب الإصابة بحالة صحية أو تناول دواء معين أو عدم انتظام للدورة الشهرية مع ظهور بعض الأعراض مثل آلام الحوض يجب مراجعة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

    إذ يوصي الأطباء لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية بالآتي:

    العلاج بالهرمونات

    تساعد حبوب منع الحمل المركبة التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون في رفع مستويات الهرمونات، وهذا يبطل آثار عدم التبويض، ويجعل النزيف منتظمًا ويخفف من الأعراض المرافقة.

    العلاج بأدوية أخرى

    قد يوصي طبيبكِ بأدوية أخرى بالإضافة للأدوية الهرمونية بالاعتماد على السبب الأساسي الذي أدى لعدم انتظام الدورة الشهرية، مثل:

    • متلازمة المبيض متعدد الكيسات: قد يصف الطبيب جرعة من دواء الميتفورمين والذي يساعد في ضمان حصول الإباضة وانتظام الدورة الشهرية.
    • الأورام الليفية الرحمية: يمكن علاج هذه الحالة جراحيًا أو دوائيًا، ففي البداية يمكن علاج الأورام الليفية التي تسبب أعراضًا خفيفة باستخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، وقد يصف الطبيب حبوب الحديد لمنع الإصابة بفقر الدم، كما قد يصف الطبيب حبوب منع الحمل ذات الجرعات المنخفضة أو حقن البروجستين أو ناهضات الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية للسيطرة على النزيف، وفي الحالات التي لا تستجيب للأدوية يلجأ الطبيب للجراحة.
    • الانتباذ البطاني الرحمي: يصف الطبيب مسكنات الألم، وحبوب منع الحمل لمنع فرط نمو أنسجة الرحم وتقليل كمية فقدان الدم خلال فترات الدورة الشهرية، وقد يصف الطبيب ناهض الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية أو البروجستين لإيقاف الدورة الشهرية مؤقتًا، وفي الحالات الشديدة قد يلجأ الطبيب للجراحة.
    • مسكنات الألم: يمكن التخفيف من الألم والتشنجات الخفيفة إلى المتوسطة عن طريق تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: الباراسيتامول أو الآيبوبروفين.

    الوصول إلى وزن معتدل

    يمكن أن يؤثر نقص أو زيادة الدهون في الجسم على الدورة الشهرية، فقد يساعد تخفيف الوزن للنساء اللاتي يعانين من تكيس المبايض والسمنة في خفض مستويات الأنسولين، وهذا يؤدي إلى انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون وزيادة فرص الإباضة.

    العلاج النفسي

    يمكن علاج عدم انتظام الدورة الشهرية المرتبط بالقلق أو التوتر أو الاكتئاب أو المعاناة من اضطراب الأكل بالدعم أو العلاج النفسي مع طبيب مختص.

    علاجات طبيعية لعدم انتظام الدورة الشهرية

    إليكِ عزيزتي بعض العلاجات الطبيعية التي سوف يساعدكِ القيام بها بالإضافة للعلاج الطبي في تنظيم الدورة الشهرية:

    1. مارسي اليوجا بانتظام.
    2. حافظي على وزن صحي.
    3. مارسي التمارين الرياضية بانتظام.
    4. تناولي مشروب الزنجبيل أو ضيفي الزنجبيل لطعامك.
    5. اشربي شاي القرفة.
    6. اشربي خل التفاح بشكل يومي بعد تخفيفه بالماء وتحليته بالعسل.
    7. تناولي الأناناس.

    في النهاية، وبعد أن وضحنا لكِ طرق علاج عدم انتظام الدورة الشهرية، احرصي عزيزتي على زيارة الطبيب في حال لاحظتِ حدوث نزيف بين فترات الدورة الشهرية أو عدم انتظام الدورة أو الشعور بألم حاد يرافق الدورة أو خروج إفرازات مهبلية غير طبيعية مع رائحة.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon