كيف أجعل من ابنتي فتاة قوية الشخصية؟

    كيف أجعل ابنتي قوية الشخصية

    أن تكوني أمًا يعني أن تهتمي بصحة أطفالك الجسدية والعقلية والنفسية، وإذا كنتِ أمًا لفتاة فقد تواجهك تحديات مختلفة خاصةً في هذا الزمن، لكن لعل التحدي الأكبر هو التربية القويمة التي لا تُضعف شخصيات الأبناء بل تجعلهم أقوياء لمواجهة صعوبات الحياة، فإذا كنتِ تتساءلين كيف أجعل ابنتي قوية الشخصية، في هذا المقال اعرفي طرق تربية فتاة قوية الشخصية وفي الوقت نفسه مرنة وقادرة على التصرف في أي موقف.

    كيف أجعل ابنتي قوية الشخصية؟

    إليكِ بعض النصائح الذهبية لكي تجعلي ابنتك قوية الشخصية:

    • تحدثي عن المشاعر: الحديث عن مشاعرك ومشاعر ابنتك، وتعريف هذه المشاعر بشكل صحيح، والتفرقة بين أنواعها كالحزن والغضب والشعور بالظلم والإحباط والغيرة، يجعل طفلتك على دراية بمشاعرها، ومع الوقت ستتعلم التعامل معها.  تحدثي مع طفلتك من الصغر عن مشاعرها، وإذا أخطأت في تحديد ما تشعر به فأعيدي تعريف هذا الشعور لها.
    • علمي ابنتك المرونة في التفكير: إذا قالت لكِ ابنتك يومًا، لا أستطيع أن أفعل كذا، علميها أن تفكر بمرونة، فمثلًا قولي لها ما رأيك أن تحاولي، هل جربتِ، فلنجرب جزءًا صغيرًا، وهكذا، كذلك كوني مثالًا للمرونة في التفكير ولا تكوني جامدة في قراراتك وأفكارك، المرونة مهمة جدًا لصلابة الطفل في هذا الزمان.
    • اجعلي ابنتك تشارك في حل المشكلات: استشيري ابنتك في بعض المشكلات، إذا كانت طفلتك صغيرة يمكن أن تسأليها كيف يمكننا تنظيف الأرض، أو تصليح اللعبة، وإذا كانت أكبر يمكن استشارتها في بعض المشكلات الاجتماعية أو المادية، مشاركة طفلتك في حل المشكلات من الصغر تكسبها ثقة كبيرة في نفسها، ويجعلها تفكر دائمًا في الحلول بدلًا من الاستغراق في المشكلات.
    • لا تنتقصي منها أو تقللي من شأنها فهناك عبارات تدمر ثقتها بنفسها أو تجعلها تنظر لنفسها نظرة دونية وضعف.
    • كوني مثالًا يُحتذى به: لا يمكن أن تربي طفلة قوية الشخصية وأنتِ ضعيفة وهشة، اجعلي ابنتك ترى كيف تتعاملين مع مشكلاتك وإحباطك وغضبك وحزنك وكل المشاعر السلبية بطريقة إيجابية.
    • علمي ابنتك مهارات حياتية واجتماعية: يحتاج الأطفال إلى أن يتعلموا بعض المهارات النفسية كضبط النفس، والتحكم في الذات، وحل المشكلات، يتعلم طفلك هذه المهارات بالقدوة والتشجيع.
    • اسمحي لابنتك بالأخطاء: الأخطاء فرصة ذهبية لتعليم الأطفال المهارات المختلفة، فلا تجعلي ابنتك تخاف من الخطأ، بل شجعيها دائمًا على تصحيحه والتعلم منه.
    • ساعدي طفلتك على مواجهة مخاوفها: هل تخاف صغيرتك من الظلام، أو من الأغراب، أو من الخلاط، أو الروضة؟ أيًا كان ما يخيف صغيرتك، شجعيها على مواجهته، وخذي خطوات صغيرة كل مرة، وعند التقدم أي خطوة للأمام شجعيها.

    كيف تؤثر شخصية الأم في ابنتها؟

    شخصية الأم تؤثر بشكل كبير في شخصية أطفالها، لذا عليك العمل على تطوير شخصيتك أنت أولا، إذ أثبت كثير من الدراسات أن تأثير شخصية الأم في الأبناء وحالتهم النفسية أكبر من تأثير شخصية الأب، حتى لو كان بنفس صفات الأم، فالأم التي تعاني من بعض المشكلات النفسية في طفولة أبنائها قد تؤثر بشكل كبير في حالتهم النفسية في مراحل متقدمة من العمر، وإليكِ بعض الأمثلة:

    • إذا كانت الأم منفصلة عن أبنائها في الصغر، يكون من الصعب الارتباط والتعلق العاطفي بها من قبل الأبناء بعد ذلك، ويؤثر ذلك في تطورهم العاطفي خلال العلاقات الاجتماعية الأخرى.
    • إذا كانت الأم عدوانية السلوك، ومسيطرة على طفلها بشكل كبير، قد يؤدي ذلك إلى شعور الطفل بأنه غير آمن وليس له حدود نفسية، ما يصيبه بالاكتئاب أو اضطراب القلق.
    • إذا كانت الأم غاضبة دائمًا خاصة في أوقات التهذيب والتربية، قد يؤدي ذلك إلى إصابة الطفل بضعف ثقته في نفسه، ومن ثم الاكتئاب والقلق.

    قدمنا لكِ في هذا المقال إجابة سؤالك كيف أجعل ابنتي قوية الشخصية، نصيحتي الأخيرة لكِ بأن تكوني قدوة لابنتك، يتعلم الأطفال بالاقتداء أكثر من أي طريقة أخرى، فكوني مثالًا يحتذى به، واستمتعي مع ابنتك برحلة تربيتها وتطورها النفسي والجسدي.

    عودة إلى صغار

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon