هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين؟

هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين

عادةً ما تربط كثيرات بين غياب الدورة الشهرية وحدوث الحمل، فيكون الإجراء المتوقع في تلك الحالة اختبار الحمل المنزلي، لكن ماذا إن كانت النتيجة سلبية؟ عادةً ما تكون نتائج اختبار الحمل إيجابية عند ظهور هرمون الحمل، لكن قد يتأخر إفراز الهرمون، فتصبح النتائج سلبية رغم إتمام عملية الإخصاب وحدوث الحمل. لذا، تتحير كثيران ويتساءلن "هل يمكن ألا يظهر الحمل إلا بعد شهرين؟ وهل يحدث حمل دون أعراض؟" هذا ما نجيبك عنه من خلال المقال التالي. 

هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين؟ 

حتى مع غياب الدورة الشهرية وظهور بعض من أعراض الحمل كالدوخة والغثيان، قد تبدو نتائج اختبار الحمل سلبية لبعض الوقت. يرجع السبب وراء ذلك إلى انخفاض مستويات هرمون الحمل أو ما يُعرف بهرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية HCG، والذي يفرزه الجسم عقب غرس البويضة في بطانة الرحم مباشرةً، ويستمر في الزيادة خلال الشهرين الأولين من الحمل. 

يمكن الكشف عن هرمون الحمل من خلال تحليل الدم، فيكون أكثر دقة من التحليل المنزلي، إذ يزداد انتشار الهرمون في الدم، ويفضل إجراء اختبار الدم عقب تأخر الدورة الشهرية بفترة لا تقل عن ثلاث أيام في حالة كانت الدورة منتظمة. 

قد تتسبب الرضاعة الطبيعية كذلك في بعض التغيرات في الدورة الشهرية، حتى بعد ولادة طفلك وعودة الدورة الشهرية، قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تعود الدورة إلى طبيعتها، ما يؤثر كذلك في نتيجة اختبار الحمل ونسبة هرمون الحمل في الجسم. 

هل يحدث حمل دون أعراض؟ 

الغثيان الصباحي، حموضة المعدة، الرغبة الشديدة في تناول الطعام، الدوخة والقيء، كلها من أعراض الحمل الشهيرة، لكنها بالتأكيد ليست الأعراض الوحيدة. تختلف أعراض الحمل في مدتها وشدتها بين امرأة آخرى، كما يمكن أن تختلف كذلك من حمل إلى آخر لنفس المرأة. في حين تعاني عديدات من الحوامل من هذه الأعراض وغيرها، وقد لا تعاني النساء في بعض الحالات النادرة من أي أعراض لتكتشف الحمل في الشهور الأخيرة أو ربما قبل الولادة. يحدث ذلك نتيجة عدة أسباب منها: 

  1. الخوف أو التوتر: الخوف الشديد من الحمل والأمومة قد يكون سببًا لإنكار حدوث الحمل، الإنكار آلية دفاع قوية، ما لا يجعلها تشعر بأي أعراض شائعة للحمل، عادةً ما تحدث تلك الحالة لبعض النساء ممن تعانين من مشكلات في الصحة العقلية مثل الاكتئاب أو الفصام أو الاضطراب ثنائي القطب. 
  2. زيادة الوزن والسمنة: إذا كانت المرأة تعاني من زيادة الوزن، فقد لا تلاحظ وزن الطفل الزائد، كما قد لا تشعر بتغيرات الجسم وكبر حجم البطن. 
  3. اضطرابات الطمث: يمكن أن تعاني المرأة من عدم انتظام الدورة الشهرية بسبب الإجهاد أو بعض الأدوية كحبوب منع الحمل أو أدوية الصرع أو المشكلات الصحية الأخرى مثل متلازمة تكيس المبايض أو مرض السكري غير المنضبط أو قرب انقطاع الطمث، لذا، قد لا يكون غياب الدورة الشهرية دليلًا على حدوث الحمل. 
  4. عدم الشعور بحركة الجنين: عادةً ما تبدأ الأم الشعور بحركة الطفل أو ركل البطن بين الأسبوع 18 و20 من الحمل. لكن إذا كانت المشيمة في مقدمة الرحم، فقد لا تشعر بتلك الحركات. 

هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين؟ في كثير من الأحيان تظهر نتائج اختبار الحمل سلبية على الرغم من تأخر الدورة الشهرية، ما يدفع النساء للشعور بالحيرة الشديدة. لكن يرجع ذلك لانخفاض مستويات هرمون الحمل في الجسم خلال أول شهرين، لذا، ينصح الأطباء بضرورة عمل تحليل الدم للكشف عن الهرمون بنسبه المنخفضة.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة أندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل IOS، حمليه الآن من Apple store
المصادر:
Causes of a Negative Pregnancy Test with No Period
Missed Period With a Negative Pregnancy Test
Pregnant With No Pregnancy Symptoms?
Can You Be Pregnant and Not Know It?

عودة إلى الحمل

سمر حمدي

بقلم/

سمر حمدي

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon