ما هو دم الحمل؟ تعرفي على الإجابة

ما هو دم الحمل

عادة يكون تأخر نزول دم الدورة الشهرية من أهم علامات حدوث الحمل، وغيابه طوال الحمل مؤشرًا على أن الحمل صحي، وأن الجنين بصحة جيدة، لكن بعض النساء يفزعن عند رؤية بقع من الدم في بداية حملهن أو خلاله، في هذا المقال سوف نخبرك ما هو دم الحمل وكيف تتعاملين معه.

ما هو دم الحمل؟

نزول الدم أثناء الحمل أمر شائع وخاصة خلال الثلث الأول منه، وبشكل عام يكون على شكل قطرات، ويختلف لونه من الوردي إلى الأحمر إلى البني، ولكن يمكن للحامل في بعض الأحيان أن تعاني من نزيف قد يكون علامة على شيء خطير، لذلك من المهم معرفة الأسباب المحتملة، والمتابعة مع طبيبك للتأكد من أن صحتك وصحة طفلك جيدة.

يعد دم الحمل  أخف من دم  الدورة الشهرية في لونه وسمكه في الحالات العادية، ويجب ألا تكون رائحته كريهة أو مختلفة بشكل يلفت انتباهك، لذلك من المهم حقًا مراقبة أي دم في أثناء للحمل وإخبار طبيبك أولًا بأول بأي مستجدات، وإذا لاحظتِ أي تغيير في اللون، أو لاحظتِ أن له رائحة كريهة، فاتصلي بطبيبك.

ما هي أسباب نزول دم الحمل؟

إليكِ أبرز أسباب نزول دم الحمل:

نزول الدم في الثلث الأول من الحمل

تواجه 20% من النساء نزول دم خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، وتشمل أسباب ذلك:

  •  علامة بداية الحمل: في هذه الحالة تظهر بعض البقع من الدم في أول ستة إلى 12 يومًا بعد حدوث الحمل، إذ تزرع البويضة الملقحة نفسها في بطانة الرحم، وعادة ما يكون الدم في هذه الحالة فاتح اللون وخفيف القوام، ويستمر من بضع ساعات إلى بضعة أيام.
  • الإجهاض: لأن الإجهاض أكثر شيوعًا خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، فإنه يميل إلى أن يكون أحد أكبر المخاوف من نزيف الثلث الأول. ومع ذلك لا يعني نزيف الثلث الأول بالضرورة أنك فقدت الجنين أو أنك ستجهضين، ففي الواقع فإن أكثر من 90% من النساء اللواتي يعانين من نزيف مهبلي في الأشهر الثلاثة الأولى لم يتعرضن لإجهاض، وفي حالة الإجهاض تشعر النساء بتقلصات قوية أسفل البطن.
  • الحمل خارج الرحم: في هذه الحالة يكون الجنين عادة في قناة فالوب، ورغم أن الحمل خارج الرحم من المحتمل أن يكون خطيرًا، فإنه يحدث فقط في نحو 2% من حالات الحمل. وفي هذه الحالة يكون الدم مصحوبًا بتقلصات أو ألم شديد في أسفل البطن ودوخة.

    نزول الدم في الثلث الثاني من الحمل والثالث

    قد يكون نزول الدم في أواخر الحمل أكثر خطورة، لأنه يمكن أن يشير إلى وجود مشكلة لدى الأم أو الطفل، وفي هذه الحالة اتصلي بطبيبك، إذ تشمل الأسباب المحتملة للنزيف في أواخر الحمل ما يأتي:

    • المشيمة المنزاحة: تحدث هذه الحالة عندما تنخفض المشيمة في الرحم، وتغطي فتحة قناة الولادة جزئيًا أو كليًا، وهي حالة نادرة جدًا في الثلث الأخير من الحمل وفيها لا يصحب الدم أي ألم ولكنها حالة طارئة تتطلب عناية طبية فورية.
    • انفصال المشيمة: في نحو 1% من حالات الحمل، تنفصل المشيمة عن جدار الرحم قبل أو  أثناء المخاض، ويمكن أن يكون انفصال المشيمة خطيرًا جدًا على كل من الأم والطفل، وفي هذه الحالة تشعرين بألم في البطن والظهر وينزل الدم على شكل تكتلات من المهبل.
    • تمزق الرحم: في حالات نادرة، يمكن أن تفتح غرزة خياطة مكان عملية قيصرية سابقة أثناء الحمل، ويمكن أن يكون تمزق الرحم مهددًا للحياة، ويتطلب إجراء عملية قيصرية طارئة وفي هذه الحال يصحب الدم بعض الألم في البطن.
    • ولادة مبكرة: قد يكون النزيف المهبلي المتأخر أثناء الحمل علامة على أن جسمك يستعد للولادة، فقبل بضعة أيام أو أسابيع من بدء المخاض، تخرج سدادة المخاط التي تغطي فتحة الرحم من المهبل، وعادةً ما تحتوي على كميات صغيرة من الدم. لذلك إذا بدأ النزيف وأعراض المخاض قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، اتصلي بطبيبك على الفور؛ لأنها قد تكون ولادة مبكرة. وتشمل الأعراض الأخرى للولادة المبكرة الانقباضات والتفريغ المهبلي وضغط البطن والألم في أسفل الظهر.

    هل دم الحمل يصاحبه ألم؟

    بعد التعرف على إجابة سؤال "ما هو دم الحمل؟" لا بد من التعرف على إجابة سؤال آخر وهي "هل دم الحمل يصاحبه ألم؟"، في العادة لا يصحب دم الحمل في بدايته أي ألم وفي حالات نادرة قد يصحبه ألم خفيف جدًا، لكن في بعض الحالات التي ذكرناها قد تكون هناك بعض الآلام التي يمكنك تمييزها كالآتي:

    • الولادة مبكرة: الانقباضات وضغط البطن والألم في أسفل الظهر.
    • الحمل خارج الرحم: تقلصات أو ألم شديد في أسفل البطن ودوخة.
    • الإجهاض: تقلصات قوية في أسفل البطن.
    • انفصال المشيمة: ألم في البطن والظهر، وينزل الدم على شكل تكتلات من المهبل. 

    ماذا يجب أن تفعلي في حال نزول دم خلال الحمل؟

    حال ظهور بقع من الدم وتحديدًا خلال بداية الحمل ننصحك بالآتي للحفاظ على جنينك بعد استشارة طبيبك المتخصص:

    1. الراحة في الفراش والحصول على قسط وافر من النوم.
    2. تجنب الوقوف على قدميكِ فترة طويلة.
    3. الحفاظ على نسبة السوائل في الجسم بشرب كثير من المياه.
    4. تقليل نشاطك البدني.
    5. رفع قدميك قدر الإمكان.
    6. تجنب رفع الأشياء الثقيلة.

    إن معرفتك ما هو دم الحمل تطمئنك أن غالبية النساء اللاتي يتعرضن له يستمر حملهن بشكل صحي ويلدن دون مضاعفات. ومع ذلك، لا تدعي هذه الحقيقة تمنعك من المتابعة الدائمة والدورية مع طبيب النساء والتوليد  للتأكد من أسباب النزيف المختلفة ووضعك الصحي وحالة حملك وجنينك.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

      عودة إلى الحمل

      موضوعات أخرى
      supermama
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon