أعراض الطلق المبكر وأسبابه

    الطلق المبكر

    تبلغ مدة الحمل الطبيعية نحو أربعين أسبوعًا، تمر الحامل خلالها بتجارب مختلفة وجديدة، وتتضارب مشاعرها وانفعالاتها، فتشعر بالفرحة والحماس، وفي الوقت نفسه تشعر بالقلق والخوف على جنينها وسلامته.

    وقد تواجه الحامل خلال رحلة حملها بعض المشكلات التي تحول دون استمتاعها بهذه التجربة الشيقة، ومن أبرز المشكلات التي قد تتعرض لها الحامل في الأشهر الأخيرة من حملها: الطلق المبكر، لذا جمعنا لكِ اليوم معلومات عن الطلق المبكر وأسباب حدوثه، كي تتفاديها وتنعمي برحلة حمل آمنة وممتعة.

    اقرئي أيضًا: ما الطلق الكاذب؟ وكيف تميزه الحامل؟

    ما الطلق المبكر؟

    الطلق أو المخاض تقلصات في جدار الرحم تؤدي إلى الولادة، ويُعد الطلق خطرًا حال حدوثه قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، ويُسمى هنا طلقًا مبكرًا، ويؤدي إلى حدوث الولادة المبكرة لمولود مبتسر غير مكتمل النمو.

    لكن الخبر السار أنه يمكن لطبيبكِ التعامل مع الطلق المبكر وتأخير الولادة، طالما أن ماء الرحم لم ينزل، لذا فإنه من الضروري أن تتعرفي إلى أعراض الطلق المبكر كي تتصلي بطبيبكِ فورًا حال شعوركِ بأي منها.

    أعراض الطلق المبكر

    إليك أعراض الطلق المبكر فانتبهي إذا لاحظتِ أيًا منها:

    • آلام وتقلصات منتظمة في الجزء السفلي من البطن، تشبه آلام الدورة الشهرية ولكنها أكثر حدة.
    • آلام أسفل الظهر.
    • الشعور بالثقل وزيادة الضغط على الحوض أو المهبل.
    • زيادة الإفرازات المهبلية.
    • نزيف مهبلي (قد يكون خفيفًا).

    قد تصعب عليكِ التفرقة بين أعراض الطلق المبكر والأعراض الطبيعية للحمل، مثل آلام أسفل الظهر، لذا يجب أن تنتبهي إلى تلك العلامات جيدًا وتتواصلي مع طبيبكِ حال شعوركِ بأعراض قوية ومستمرة، فآلام الحمل تزول ويخف أثرها مع الراحة، بينما آلام الطلق لا تزول مهما سعيت للراحة.

    اقرئي أيضًا: آلام الظهر أثناء الحمل وبعد الولادة

      ولما كانت الوقاية خير من العلاج، نعرض لكِ الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الطلق المبكر كي تتجنبيها.

      أسباب الطلق المبكر

      إليك الأسباب التي عليك تجنبها: 

      • التدخين أو الجلوس إلى جوار المُدخنين (التدخين السلبي).
      • زيادة الوزن أو نقصه قبل الحمل وبعده.
      • سوء التغذية والأنيميا الحادة.
      • تغير مكان المشيمة.
      • الضغوط النفسية التي تتعرض لها الحامل.
      • حدوث الإجهاضات المتكررة.
      • التهابات الجهاز البولي والتناسلي.
      • حدوث ولادة مبكرة سابقة.
      • سوء استخدام الأدوية دون استشارة الطبيب.
      • ممارسة الأنشطة العنيفة والإجهاد البدني.

      اقرئي أيضًا: ما أسباب طول مدة المخاض والطلق؟

      هل يمكن تهدئة الطلق المبكر؟

      يمكن ذلك عن طريق بعض الأدوية التي يصفها الطبيب، فاحرصي على متابعة الطبيب بشكل مستمر خاصة إذا كان هناك ولادة مبكرة سابقة ومعالجة السبب الذي يؤدى للطلق المبكر، وزيادة شرب المياه والعصائر.

      وأخيرًا، بعد أن تعرفت إلى أعراض الطلق المبكر وأسبابه، تابعي حملكِ بانتظام مع طبيبكِ واتبعي تعليماته بدقة، وحافظي على نظام غذائي صحي ومتوازن خلال فترة حملكِ، وخذي قسطًا كبيرًا من الراحة بقدر الإمكان كي تستعدي لاستقبال مولودكِ في موعده المنتظر.

      الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

      • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.
      • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store

      عودة إلى الحمل

      هنا راضي

      بقلم/

      هنا راضي

      أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

      موضوعات أخرى
      علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon