أعراض الطلق المبكر وأسبابه

تبلغ مدة الحمل الطبيعية نحو أربعين أسبوع، تمر الحامل خلالها بتجارب مختلفة وجديدة، وتتضارب مشاعرها وانفعالاتها، فتشعر بالفرحة والحماس، وفي الوقت نفسه تشعر بالقلق والخوف على جنينها وسلامته.

اقرئي أيضًا: ما هو الطلق الكاذب؟ زكيف تميزه الحامل؟

وقد تواجه الحامل خلال رحلة حملها بعض المشكلات التي تحول دون استمتاعها بهذه التجربة الشيقة، ومن أبرز المشكلات التي قد تتعرض لها الحامل في الأشهر الأخيرة من حملها هي مشكلة الطلق المبكر، لذا جمعنا لكِ اليوم معلومات عن الطلق المبكر وأسباب حدوثه، كي تتفاديها وتنعمي برحلة حمل آمنة وممتعة.

ما هو الطلق المبكر؟

الطلق أو المخاض هو تقلصات في جدار الرحم تؤدي إلى الولادة، ويُعد الطلق خطرًا في حالة حدوثه قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، وهنا يُسمى طلقًا مبكرًا، ويؤدي إلى حدوث الولادة المبكرة لمولود مبتسر غير مكتمل النمو.

ولكن الخبر السار هو أنه يمكن لطبيبكِ التعامل مع الطلق المبكر وتأخير الولادة، طالما أن ماء الرحم لم ينزل، لذا فإنه من الضروري أن تتعرفي على أعراض الطلق المبكر كي تتصلي بطبيبكِ فورًا في حالة شعوركِ بأي منها.

أعراض الطلق المبكر

  • آلام وتقلصات منتظمة في الجزء السفلي من البطن، تشبه آلام الدورة الشهرية ولكنها أكثر حدة.
  • آلام أسفل الظهر.

اقرئي أيضًا: آلام الظهر أثناء الحمل وبعد الولادة

  • الشعور بالثقل وزيادة الضغط على الحوض أو المهبل.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • نزيف مهبلي (قد يكون خفيفًا).

قد يصعب عليكِ التفرقة بين أعراض الطلق المبكر والأعراض الطبيعية للحمل، مثل آلام أسفل الظهر، لذا يجب أن تنتبهي إلى تلك العلامات جيدًا والتواصل مع طبيبكِ في حالة شعوركِ بأعراض قوية ومستمرة، فآلام الحمل تزول ويخف أثرها مع الراحة، بينما آلام الطلق لا تزول مهما حاولتِ الارتياح.

ولما كانت الوقاية خير من العلاج، نعرض لكِ الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الطلق المبكر كي تتجنبيها.

أسباب حدوث الطلق المبكر

  • التدخين أو الجلوس إلى جوار المُدخنين (التدخين السلبي).
  • زيادة الوزن أو نقصه قبل الحمل وبعده.
  • سوء التغذية والأنيميا الحادة.
  • تغير مكان المشيمة.
  • الضغوط النفسية التي تتعرض لها الحامل.
  • حدوث الإجهاضات المتكررة.
  • التهابات الجهاز البولي والتناسلي.
  • حدوث ولادة مبكرة سابقة.
  • سوء استخدام الأدوية دون استشارة الطبيب.
  • ممارسة الأنشطة العنيفة والإجهاد البدني.

اقرئي أيضًا: ما أسباب طول مدة المخاض والطلق؟

وأخيرًا، تابعي حملكِ بانتظام مع طبيبكِ واتبعي تعليماته بدقة، وحافظي على نظام غذائي صحي ومتوازن خلال فترة حملكِ، وخذي قسطًا كبيرًا من الراحة بقدر الإمكان كي تستعدي لاستقبال مولودكِ في موعده المنتظر.

عودة إلى الحمل

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon