متى يكون مغص البطن للحامل خطيرًا؟

مغص البطن للحامل

عندما تكون المرأة حاملًا فإنها تنتبه لكل عرض تشعر به سواء كان صغيرًا أو كبيرًا، نتيجة لحرصها الشديد على جنينها ورغبتها في اكتمال حملها بسلام. أحد الأعراض التي قد تلاحظها الحامل بشدة، وتسبب لها شعورًا بالخوف والقلق، المغص وآلام البطن، فرغم شيوعه خلال فترة الحمل، فإن مجرد حدوثه قد يخلق وسواسًا في عقلها بإمكانية حدوث إجهاض لا قدر الله، لكن بالطبع ليست كل آلام البطن في الحمل دليلًا على وجود خطرًا على حياة الجنين، بل إن معظمها يكون طبيعيًّا، ولا يدل على أي مشكلة صحية للأم أو الجنين، تعرفي في هذا المقال إلى أسباب مغص البطن للحامل.

مغص البطن للحامل

أغلب الشعور بالمغص في الحمل يكون طبيعيًّا ولا يعبر عن مشكلة صحية، ولا تشعر خلاله المرأة بألم شديد، كذلك فهو ينتهي عندما تأخذ قسطًا من الراحة، أو عندما تتبرز وتخرج ريحًا، أو تغير وضع جسمها، والمغص الطبيعي في الحمل له عدة أسباب مثل:

  • تمدد الأربطة المحيطة بالرحم: بينما يكبر الرحم تتمدد الأوردة المحيطة به، وقد تسبب لكِ بعض الألم.
  • الإمساك: يحدث الإمساك في الحمل نتيجة التغير الهرموني، وقد يسبب لكِ الإمساك بعض المغص، الذي يذهب بمجرد التبرز.
  • الغازات: الغازات مشكلة شائعة في الحمل، ويذهب المغص الناتج عنها فور إخراجها.
  • المخاض الكاذب: في نهاية الحمل قد تكون هناك آلام بسيطة تشبه آلام الدورة الشهرية، وتذهب من تلقاء نفسها.

ألم أعلى البطن للحامل

ألم أعلى البطن للحامل، وهي المنطقة الموجودة تحت الضلوع، شائع في شهور الحمل الأخيرة، لأن الجنين يكبر، والرحم يتمدد ويضغط لأعلى، ولكن إذا كان الألم شديدًا ومستمرًا، خاصة في جانب البطن الأيمن، فقد يكون ذلك عرضًالتسمم الحمل، وفي هذه الحالة يقترن الألم ببعض هذه الأعراض مثل:

  • تورم مفاجئ في الوجه واليدين والقدمين.
  • صداع.
  • مشاكل في الرؤية.
  • قيء.

في الغالب يحدث تسمم الحمل في النصف الثاني من الحمل، بعد الأسبوع العشرين، وهي حالة طارئة تستدعي التدخل الطبي السريع.

وجع أسفل البطن للحامل

وجع أسفل البطن للحامل في الشهور الأولى قد يكون طبيعيًّا لتمدد الرحم، ولكنه يكون بسيطًا وغير مستمر، وفي الشهور الأخيرة قد يكون مخاضًا كاذبًا، ولكن قد يكون أيضًا علامة على حدوثعدوى والتهاب في مجرى البول، وهنا يكون الألم مقترنًا بأحد الأعراض الآتية:

  • آلام خلال التبول.
  • رغبة ملحة في التبول.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تغير رائحة البول.
  • تعكر البول أو اختلاطه بدم.
  • شعور بالتعب.
  • رغبة في القيء.

التهاب مجرى البول ليس حالة طارئة، ولكنه يستدعي التدخل الطبي في أقرب وقت.

متى يكون المغص خطرًا على الحامل؟

يكون المغص خطرًا على الحامل في هذه الحالات:

  • إذا كان الألم أسفل البطن في اتجاه واحد: فقد يكون ذلك دليلًا على حدوث الحمل خارج الرحم، وفي هذه الحالة قد يقترن الألم بنزيف، أو آلام في مقدمة الكتف، أو إفرازات بنية، أو شعور بعدم الراحة خلال التبول والتبرز.
  • إذا كان الألم شديدًا جدًّا ومستمرًا لعدة ساعات: فقد يكون ذلك دليلًا على حدوث إجهاض أو انفصال المشيمة.
  • إذا كانت هناك انقباضات منتظمة قبل الأسبوع 37: فقد يكون ذلك دليلًا على ولادة مبكرة.
  • إذا اقترن المغص بنزيف: فقد يكون دليلًا على الإجهاض أو الولادة المبكرة، أو انفصال المشيمة، أو الحمل خارج الرحم.
  • إذا اقترن المغص بصداع أو مشاكل في الرؤية: قد يكون ذلك عرضًا لـ تسمم الحمل.

مغص البطن للحامل له أسباب متعددة، وقد يكون طبيعيًّا أو خطيرًا، ذكرنا لكِ في هذا المقال كل ما يخص الحالات المختلفة، وعليكِ في حال شعوركِ بوجود شيء غير طبيعي، التواصل مع طبيبك فورًا ليفحصك ويقدم لكِ الرعاية المناسبة.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Stomach pain in pregnancy
Abdominal Pain During Pregnancy
Stomach (abdominal) pain or cramps in pregnancy

عودة إلى الحمل

تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon