هل هناك علاقة بين الحمل بتوأم والإفرازات البنية؟

هل هناك علاقة بين الحمل بتوأم والافرازات البنية

عندما تجربين أعراض الحمل، تتساءلين ما إذا كانت الأعراض القوية تعني شيئًا ما، هل من الطبيعي أن تكونين بهذا الإرهاق والغثيان الشديد، أم يمكن أن تعني شيئًا أكثر؟ مثل الحمل بتوأم؟ هل هناك علاقة بين الحمل بتوأم والافرازات البنية مثلًا؟ في حين أن الطريقة الوحيدة المحددة لمعرفة ما إذا كنت حاملًا بتوأم الموجات فوق الصوتية، فقد تشير بعض الأعراض القوية إلى تأكيد هذه المشاعر بأن هناك أكثر من جنين في رحمك، تعرفي في هذا المقال إلى علامات الحمل بتوأم وعلاقة لون الإفرازات بعدد الأجنة.

هل هناك علاقة بين الحمل بتوأم والإفرازات البنية؟

بمجرد أن يبدأ الحمل، يبدأ جسمك إنتاج الهرمونات ويخضع لتغيرات جسدية كبيرة، تكون هذه التغييرات العلامة الأولى للحمل، علاوة على ذلك، قد تختلف بعض هذه العلامات قليلًا عندما تتوقعين أكثر من طفل واحد، ومن أول العلامات التي تؤكد الحمل حتى قبل الخضوع للاختبار المنزلي أو الرقمي الإفرازات المهبلية، فهل هناك علاقة بين الحمل بتوأم والافرازات البنية المهبلية؟

  • الإفرازات المهبلية الرقيقة أو الشفافة أو البيضاء شائعة جدًا في الفترة الأولى من الحمل، كما تجعلها الهرمونات أثخن وأكثر سماكة، لكنها تظل طبيعية تمامًا ما دامت دون رائحة وغير مصحوبة بالحكة.
  • أكبر مخاوف النساء الحوامل الإفرازات البنية، ربما لأن اللون قريب جدًا من الدم، الخبر السار أنه في الغالبية العظمى من الحالات، تكون بعض الإفرازات البنية مجرد جزء من هرمونات وإفرازات الحمل لا أكثر.
  • الإفرازات البُنية لا تدل على عدد الأجنة في رحمك، وليست مؤشرًا على الحمل بتوأم، بل هي إفرازات يمكن أن تحدث للحامل سواء كانت حاملًا في جنين واحد أو عدد من الآجنة.
  • تصبح الإفرازات البينة خطرًا إذا كانت كثيفة ومصحوبة بنزيف من الدم أو مغص شديد أو تقلصات رحمية أو قطع دموية، فهنا يمكن أن تدل على حدوث نزيف أو إجهاض مبكر.
  • الإفرازات البنية أحيانًا تكون طبيعية في أثناء الحمل إذا كان السبب هو التهيج المهبلي، إن زيادة الهرمونات وزيادة تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم في أثناء الحمل يجعل عنق الرحم شديد الحساسية، ويمكن أن تؤدي العلاقة الحميمية في أثناء الحمل أو فحص الحوض إلى تفاقمه، ينتج عن ذلك قليل من الإفرازات البنية أو البقع الخفيفة جدًا.
  • أيضًا إذا اقتربت من نهاية الحمل، فقد يكون الإفراز البني علامة على اقتراب المخاض، قبل الولادة بأسبوعين إلى بضعة أيام، ستفقدين السدادة المخاطية لعنق الرحم تمهيدًا للولادة الطبيعية، وهي كرة من المخاط البُني تسد فتحة عنق الرحم خلال الحمل.

في أي لحظة ترين أن الإفرازات المهبلية متغيرة اللون عن الطبيعي، يصبحها بقع دم أو حكة أو تغير لونها للأصفر والأخضر، عليكِ استشارة الطبيب فورًا للفحص وتحديد السبب والعلاج.

علامات الحمل بتوأم

الآن بعدما تعرفنا إلى هل هناك علاقة بين الحمل بتوأم والافرازات البنية، إليكِ علامات الحمل بتوأم الأكثر شيوعًا:

  1. ارتفاع مستوى هرمون الحمل: ارتفاع نسبة هرمون الحمل في نتيجة اختبار الحمل الرقمي في الدم بصورة ملحوظة، ربما يشير إلى حملك في توأم.
  2.  أعراض الحمل أكثر حدة: تمر الحامل في توأم بأعراض حمل أكثر حدة بداية من غثيان الصباح وحتى الإرهاق والدوخة وفقدان الشهية والشعور بالإعياء العام، إذ تتعرض لتغيرات هرمونية أشد حدة من الحمل بجنين واحد.
  3.  كبر حجم البطن بشكل ملحوظ: عند الحمل بتوأم حتى إن كان الحمل الأول للأم، فإن البطن يكبر ويتمدد الرحم أسرع من الحمل بجنين واحد، لذلك تكون بطن الحمل بتوأم ملحوظة جدًا في الشهور الأولى للحمل.
  4. زيادة الوزن: الحوامل في توائم يكتسبن مزيدًا من الوزن، لذلك عليكِ المتابعة الدورية مع الطبيب واتباع نظام غذائي صحي للحافظ على وزنك في معدلاته الطبيعية مع الحمل.

أخيرًا، من أبرز علامات الحمل بتوأم زيادة الأفرازات المهبلية، لكنها تظل إفرازات طبيعية جدًا غير ضارة، لكن متى ظهرت إفرازات دموية أو بها رائحة فعليكِ الذهاب للفحص الطبي فورًا، لأنه ليس هناك علاقة بين الحمل بتوأم والافرازات البنية الدموية.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon