فوائد الريحان للحامل وأضراره

الريحان للحامل

الريحان من أنواع الأعشاب شائعة الاستخدام لتحضير كثير من وصفات الطبخ، خاصة في المأكولات الإيطالية ومأكولات جنوب شرق آسيا، ويُعرف برائحته المميزة ونكهته القوية، كما يحتوي على عديد من الخواص الطبية، ما يجعله إضافة مثالية لطعامك اليومي، فهو مصدر غني بعديد من العناصر الغذائية، ويساعد على تقوية مناعة الجسم وعلاج فقر الدم، لكن هل يعد تناول الريحان آمنًا خلال فترة الحمل؟ في هذا المقال نتعرف معًا إلى أهم فوائد الريحان للحامل وأضراره. 

فوائد الريحان للحامل 

إليكِ أهم الفوائد الصحية لتناول الريحان في أثناء الحمل: 

  1. تكوين العظام للجنين: يحتوي الريحان على نسبة عالية من المنجنيز، ما يدعم تكوين الغضاريف والعظام في طفلك. يتميز المنجنيز كذلك بخواصه المضادة للأكسدة، ما يقلل من مخاطر تلف الخلايا لدى الحامل. 
  2. زيادة تدفق الدم: تحتاج الحوامل إلى تدفق مزيد من الدم لدعم نمو الجنين. يساعد محتوى حمض الفوليك في الريحان على زيادة تدفق الدم في الجسم لتلبية الاحتياجات خلال الحمل. كما يساعد حمض الفوليك على تجنب العيوب الخلقية لدى الجنين.
  3. الوقاية من فقر الدم: يعد الريحان مصدرًا غنيًا بالحديد، والذي يساعد على تعزيز نسبة الهيموجلوبين وإنتاج مزيد من كرات الدم الحمراء، ما يساعد على تجنب الإصابة بفقر الدم لدى الحوامل.
  4. تعزيز المناعة: الريحان مصدر جيد لعديد من الفيتامينات والمعادن، ما يساعد على تعزيز مناعة الحامل. يحتوي الريحان على نسبة جيدة من فيتامين ج وفيتامين هـ والنياسين والريبوفلافين والمعادن مثل البوتاسيوم والزنك والمنجنيز والنحاس والفسفور والمغنيسيوم. تعمل تلك العناصر على تقوية الجهاز المناعي لمقاومة العدوى وتجنب كثير من الأمراض. 
  5. تخفيف الآلام: مع خواصه المضادة للالتهابات، يساعد الريحان على تخفيف الآلام والأوجاع الشائعة في أثناء فترة الحمل. 
  6. مصدر غني بفيتامين أ: فيتامين أ الموجود في الريحان من أهم العناصر الضرورية التي تحتاج إليها الحامل لنمو الجنين بمعدل صحي. فيساعد على تعزيز نمو القلب والرئتين والعيون والجهاز العصبي المركزي. 

أضرار الريحان للحامل 

على الرغم من الفوائد الصحية العديدة للريحان، فإن هناك بعض الأضرار والآثار الجانبية التي قد تنعكس على الجسم عند تناوله بكميات كبيرة. إليكِ أبرز أضرار الريحان للحامل: 

  • خفض مستويات سكر الدم: تناول الريحان بشكل مفرط قد يؤدي إلى خفض مستويات السكر في الدم، خاصة خلال الحمل، ما يؤدي للشعور بالدوخة والغثيان. 
  • تقلصات الرحم: من المعروف أن تناول شاي الريحان الدافئ قد يؤدي إلى تقلصات الرحم، لذا ينصح بعض الأطباء بعدم تناول الريحان للحامل والمرضع. 
  • نزيف الدم: يعمل الريحان على تحفيز سيولة الدم، ما قد يؤدي إلى حدوث النزيف. لذا، لا ينصح بتناوله للحوامل اللائي يعانين من اضطرابات تمنع تجلط الدم بشكله الطبيعي. 
  • مشكلات صحية مختلقة: يحتوي الريحان على زيت الأوجينول، الذي يمكن أن يؤدي إلى آثار ضارة عند تناوله بكميات كبيرة. إذ يؤدي إلى تسريع ضربات القلب، حرقان في الفم والحلق، صعوبة التنفس، الدوخة والنزيف في أثناء التبول، وفي الحالات القصوى قد يؤدي إلى غيبوبة. 
اقرئي أيضًا: نصائح غذائية للحامل

لا ينصح الأطباء بتناول بذور الريحان في أثناء الحمل، إذ تؤدي إلى زيادة تقلصات الرحم، ومن ثم قد تؤدي إلى الإجهاض. ولا ينصح بتناوله نهائيًا قبل أسبوعين على الأقل من الولادة أو الجراحة القيصرية. 

تناول الريحان للحامل أمر مفيد ينعكس بكثير من الفوائد الصحية عليها، لاحتوائه على كثير من العناصر الغذائية من الفيتامينات والمعادن، لكن مع ذلك، هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تمنع من تناوله خلال فترة الحمل، إذ يتسبب في زيادة سيولة الدم، وحدوث النزيف في بعض الحالات، كما لا ينصح بتناوله قبل الولادة بأسبوعين، إذ يؤدي إلى زيادة تقلصات الرحم، ما قد ينذر بالإجهاض أو الولادة المبكرة. 

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

 

  • لأجهزة أندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل IOS، حمليه الآن من Apple store
المصادر:
Eating Tulsi (Holy Basil) During Pregnancy
Pros and Cons of Eating Basil (Tulsi) During Pregnancy
Risks Of Basil During Pregnancy

عودة إلى الحمل

تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon