بالصور: أسمن الأطفال حديثي الولادة حول العالم

أطفال حديثي الولادة

يعاني بعض الأطفال حديثي الولادة العديد من المشكلات منذ لحظة ميلادهم، إلا أن معظم هذه المشكلات تكون طبيعية ويزول الكثير منها مع الوقت ونمو الرضيع تدريجيًّا.

ومن أشهر المشكلات التي تثير قلق الأم منذ ولادة صغيرها وزنه، لذا يجب على كل أم معرفة الوزن الطبيعي للطفل عند الولادة ومعدلات نموه حتى لا تقلق إزاء وزنه، إذ يتراوح وزن الطفل الطبيعي منذ لحظة ولادته بين 2.5 كيلو جرام و4 كيلو جرامات، وخلال الشهر الأول يخسر معظم الأطفال حديثي الولادة القليل من وزنهم.

وفي هذا المقال سنتعرف معًا على مشكلة السمنة عند الأطفال حديثي الولادة، ونعرض صورًا لأسمن الأطفال حديثي الولادة حول العالم.

السمنة عند الأطفال حديثي الولادة

تعود أسباب زيادة وزن الطفل حديث الولادة عن المعدل الطبيعي بصورة رئيسية إلى عامل الوراثة، أو الإصابة ببعض الأمراض التي تؤدي في مجملها إلى السمنة. وتحدث الزيادة في وزن الرضيع بسرعة لا تتناسب مع طوله، ما يشير إلى إصابته بالسمنة.   

كيفية تشخيص السمنة عند الأطفال حديثي الولادة

يجري تشخيص السمنة عند الأطفال حديثي الولادة من خلال متابعة نموهم وتسجيل الطول والوزن، وإجراء الفحص الدوري عند طبيب الأطفال ومقارنة قياسات الطول والوزن مع معدلات منظمة الصحة العالمية ومخطط النمو الخاص بالأطفال.

أسمن الأطفال حديثي الولادة حول العالم

نصطحبك الآن في جولة حول العالم لمشاهدة صور أسمن الأطفال حديثي الولادة، والذين تجاوزت أوزانهم الحدود الطبيعية المتعارف عليها.

أسمن الأطفال حديثي الولادة - ألمانيا

طفلة ألمانية تدعي جاسلين بلغ وزنها 6.07 كجم عند الولادة.

أسمن الأطفال حديثي الولادة - الهند

طفل من الهند بلغ وزنه 6.80 كجم عند الولادة.

أسمن الأطفال حديثي الولادة - رومانيا

الطفلة لوسيانا من رومانيا، وبلغ وزنها عند الولادة 6.80 كجم.

أسمن الأطفال حديثي الولادة - الصين

الطفل شون شون من الصين، وبلغ وزنه عند الولادة 7 كجم.  

الأطفال حديثو الولادة والرضاعة

يخسر الأطفال حديثو الولادة ما يقرب من 7% من وزن الجسم في الأيام الأولى بعد الولادة، نتيجة لتخلص جسمه من السوائل المختزنة من بطن أمه في أثناء الحمل والولادة. ولكن بعد الرضاعة يزيد وزن الطفل بما يعادل 170 جرامًا في الأسبوع، لذا يجب استشارة طبيب الأطفال للتأكد من أن الطفل يزيد وزنه بصورة طبيعية.

ويحتاج الطفل في الثلاثة أشهر الأولى من عمره إلى الرضاعة الطبيعية بشكل كبير لضمان اكتساب الوزن الصحي، وربما تطول فترة الرضعة الواحدة حتى يعتاد الطفل على عملية المص بشكل صحيح.     

نصائح لتغذية الأطفال حديثي الولادة دون قلق

  • اهتمي بالرضاعة الطبيعية لما لها من فوائد عظيمة، وخصوصًا تلك التي تتعلق بوقاية الأطفال الرضع من الإصابة بالسمنة.
  • إذا كان رضيعك يتغذى عن طريق الرضاعة الصناعية، فاختاري مقاسًا مناسبًا لثقب زجاجة الرضاعة بحيث لا يكون متسعًا للغاية، لأن ذلك يُعود الطفل على كثرة الأكل وعدم الشبع.
  • احرصي على تنظيم مواعيد الرضاعة لطفلك، ولا تعتقدي أن كل بكاء معناه الجوع، فتقدمين لطفلك ثديكِ أو زجاجة الرضاعة في كل وقت، إذ إن زيادة عدد مرات الرضاعة عن المقدار المطلوب يؤدي إلى إصابة الطفل بالسمنة.
  • احرصي على إعطاء طفلك القدر الذي يحتاجه فقط من الرضاعة دون زيادة، وتذكري دائمًا أن معدة الطفل في حجم قبضة يده، وعليه فهو لن يحتاج إلى الكثير حتى يصل إلى مرحلة الشبع.
  • احرصي على متابعة وزن طفلك مع الطبيب، وليس هناك داعٍ للخوف إذا كان طفلك ممتلئًا قليلًا، فالعديد من الأطفال يفقدون وزنهم الزائد بمجرد البدء في الحركة. 

أصبح لدى أمهات الأطفال حديثي الولادة هاجس من السمنة وزيادة الوزن بمجرد اكتساب الرضيع بعض الوزن الزائد، لخوفهن من معاناته من السمنة في الكبر. لذا فإن نصيحتنا إلى كل أم حامل هي محاولة تناول الطعام الصحي المتوازن وتجنب الزيادة المفرطة في الوزن خلال فترة الحمل، لضمان نزول الجنين في وزن صحي دون زيادة أو نقصان. ونهمس في أذن كل أم لطفل حديث الولادة بضرورة متابعة الحالة الصحية لطفلها منذ لحظة ميلاده، وضرورة إجراء قياسات الطول والوزن بصورة متتابعة للاطمئنان على حالة الطفل.  

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama