كيف تحافظين على طفلك من تعرضه للسمنة؟

تغذية وصحة الأطفال

نسعى دائمًا أن نوفر لأطفالنا كل ما يطلبونه ونشعر حقًا بالسعادة عندما نحقق لهم كل ما يريدونه، ولكننا قد نخطأ بالفعل في بعض الأوقات عندما نحضر لهم ما يطلبونه منا دون تفكير، ويتجلى هذا الأمر في استسهالنا لإحضار الوجبات السريعة لأطفالنا لإرضائهم أو لمكافئتهم عندما يفعلون أمرًا يُسِرنا.

وقد أدى انتشار مطاعم الوجبات السريعة والتيك أواي واتباع الأطفال لعادات غذائية خاطئة إلى إصابتهم بالسمنة، التي تسبب العديد من المشكلات الصحية والأمراض على المدى الطويل، ولأن المحافظة على صحة أطفالنا هي هدفنا، يجب علينا بذل جهد كبير من أجل وقايتهم من الإصابة بأي أمراض أو التعرض لأي مخاطر صحية.   

اقرئي أيضًا: طفلي يهوى الأكلات السريعة والمقليات دائمًا.. ما العمل؟

ولكي تقي طفلكِ من الإصابة بالسمنة، عليكِ اتباع النصائح الآتية:

- لا تسمحي لطفلك بتناول الطعام خارج المنزل بكثرة، وإن حدث ذلك فمرتين فقط خلال الشهر، وعوّديه أن يتناوله في المنزل مع بقية أفراد الأسرة.

- احرصي على تقديم الطعام الصحي لعائلتك، والتقليل من الدهون في الطهي، لأنها تزيد من إصابة الطفل وكذلك الكبار بالسمنة وتعرضهم للإصابة بالكوليسترول، واتجهي إلى طهي الطعام بطريقة الشواء أو السلق، وقللي من الأطعمة المقلية أو المحمرة.    

اقرئي أيضًا: مخاطر الوجبات السريعة على الأطفال

- احرصي على تناول طفلك لوجبة الإفطار بشكل دائم، واجعليها صحية ومتوازنة وتضم جميع العناصر الغذائية، التي تكسبه الطاقة والحيوية وتعمل على نموه بشكل صحي.

- احرصي على تنظيم مواعيد طعام طفلك وأن يلتزم بها، لضمان انتظام عملية الحرق والتمثيل الغذائي بشكل جيد مع تلافي الشعور بالجوع، نتيجة تباعد مواعيد الوجبات أو إهمال تناول إحداها.

- اجعلي طفلك يتناول الخضروات والفواكه الطازجة بكثرة، لأن سعراتها الحرارية تكون قليلة، كما إنها تزيد من إحساسه بالشبع وتحتوي على الكثير من الفيتامينات والألياف التي تجعله يقلل من كميات الطعام التي يتناولها.

- إذا أحسن طفلك التصرف تجاه موقف معين أو حقق نجاحًا باهرًا في أحد المجالات، لا تكافئيه بتناول الطعام في أحد المطاعم أو استخدامه للتلفاز أو وسائل التكنولوجيا الحديثة، بل امنحيه نشاطًا خارجيًا يمارسه ويبذل فيه جهدًا.  

- قللي قدر المستطاع من الشيكولاتة والشيبسي والحلويات، ولا تجعليها مكافأة أو هدية.

- احرصي على عدم تعويد طفلك على تناول المشروبات الغازية والعصائر المحلاة لما لها من تأثير سيء على عظام طفلك وصحته، واستبدليها بالعصائر الطبيعية الطازجة واللبن الرائب أو الحليب الممزوج مع قطع الفاكهة دون إضافة السكر.  

- احرصي على أن تصنعي له الأطعمة التي يحبها مثل البرجر والبانيه والبيتزا في المنزل، لأنها ستكون أقل دهونًا ومصنوعة بشكل صحي عن ما تُباع به في الخارج.

اقرئي أيضًا: الأطعمة الممنوعة للأطفال وبدائلها

- حاولي أن تكون وجبة الطعام الأخيرة لطفلك قبل نومه بساعتين تقريبًا.

- احرصي على قياس وزن طفلك مرة كل شهر، لكي تحدي من زيادة الوزن عن طريق تقليل كميات الطعام بشكل صحي ومناسب.

- شجعي طفلك على ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر للمحافظة على لياقة جسمه ووقايته من السمنة، ومن أهم التمارين التي يمكن للأطفال ممارستها هي السباحة وركوب الدراجات والركض وألعاب القوة.

- انتبهي جيدًا لوقاية طفلك من السمنة في أول 3 سنوات من عمره وفي عمر المراهقة، لأن الخلايا الدهنية تتكون في الصغر ويزيد عددها وحجمها في مرحلة المراهقة، فإذا تخطى الإنسان هاتين المرحلتين دون زيادة في وزن الجسم، سيستمر على الأرجح على الوزن الصحي المثالي طيلة عمره، حتى وإن اكتسب زيادة في الوزن بعد ذلك سيستطيع التخلص منها بسهولة.

شاهدي أيضًا: كيف تعرفين إذا كان طفلك يعاني من السمنة؟

المحافظة على الوزن الصحي أمر شاق على الجميع، ويكاد يكون ناجحًا بالنسبة للكبار أما الأطفال فهم يريدون كل شيء ولا يرغبون في الشعور بالحرمان، لذا فإن خياراتهم الغذائية ونظام حياتهم هو ما يضعه له آباؤهم، لذا يجب أن نختار لأطفالنا أفضل طرق التغذية السليمة والصحية ونطبقها معهم.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon