كيف أهتم بنفسي بعد الولادة؟

كيف أهتم بنفسي بعد الولادة

تعاني الأمهات الجدد بعد الولادة من ضيق الوقت الذي بالكاد يكفي لتلبية احتياجات المولود الجديد، والتكيف مع التغيرات التي تحدث في نمط حياة الأم، وكذلك جسمها وقدرتها وطاقتها التي ما زالت لم تستعيدها بالكامل بعد متاعب الحمل وعملية الولادة، والمرور بفترة النفاس، وفي هذه المرحلة، تقع أمهات كثيرات في حيرة في أمرهن، وتردد كل منهن هذا السؤال، كيف أهتم بنفسي بعد الولادة في ظل كل هذه التغيرات؟ فتابعي قراءة المقال للتعرف على الإجابة.

كيف أهتم بنفسي بعد الولادة؟

وللإجابة عن سؤال: "كيف أهتم بنفسي بعد الولادة؟" عليكِ أن تعرفي عزيزتي الأم الجديدة أن الثلاثة أشهر فيما بعد ولادتكِ تعد فترة نقاهة وتعافي، عليكِ معاملة جسمكِ خلالها مثل فترة الحمل، من حيث الاهتمام بالفيتامينات والطعام الصحي والتغذية الجيدة، فلا تتعجلي التعافي واسترداد شكل جسمكِ وطبيعة يومكِ فيما قبل الحمل، خذي وقتك واهتمي بصحتك النفسية والجسمانية معًا، ولا تقلقي سيعود جسمك لسابق عهده تدريجيًا.

العناية بالجسم بعد الولادة

يُصاب الكثير من الأمهات بالإحباط والاكتئاب من تغير طبيعة أجسامهن بعد الولادة، كبروز البطن بشكل ملحوظ أو تغير لون الجلد، مع تساقط الشعر وشحوب الوجه والهالات السوداء، كل ذلك يمكن أن يزيد من الاكتئاب المصاحب لتغير نسب الهرمونات في الجسم بعد الولادة، لذلك عزيزتي الأم الجديدة هوّني على نفسك واختاري أسرع الطرق للعناية بالجسم بعد الولادة وأسهلها.

 وهذه بعض أفكار العناية بالجسم التي يمكنكِ تنفيذها فور التعافي من عملية الولادة مباشرة:

  • اهتمي بالنظافة الشخصية والاستحمام بشكل دوري، عندما يسمح لكِ الطبيب بذلك بعد عملية الولادة، فالاستحمام بعد الولادة القيصرية يتطلب الانتظار لعدة أيام بينما يختلف الأمر مع الولادة الطبيعية.
  • تناولي الطعام الصحي واحرصي على التغذية الجيدة، فتناول المياه والعصائر الطبيعية والبروتينات يساعدك على إدرار الحليب، واستعادة رونق بشرتك، وكذلك التئام جرح الولادة سريعًا.
  • تناولي الأكلات الصحية التي تساعدك على إنقاص وزنك تدريجيًا، وابتعدي عن الأكلات التي تضيف لجسمكِ وزنًا زائدًا دون فائدة.
  • استمري في تناول فيتامينات فترة الحمل كالكالسيوم والحديد والأوميجا 3، فجسمك يحتاجها بشكل أكبر الأن لتعويض ما فقدتِه من دم خلال الولادة.
  • واظبي على استخدام كريم ترطيب حلمات الثدي لمساعدتك في مرحلة الرضاعة الطبيعية الأولى.
  • مارسي رياضة منزلية بسيطة كالتمشية والحركة عندما يسمح لكِ الطبيب بذلك، لتنشيط الدورة الدموية والشعور بالنشاط والطاقة.
  • احصلي على أكبر قدر من الراحة والنوم كلما أتيح لكِ ذلك، واطلبي المساعدة ولا تخجلي من الاعتماد على المقربين ذوي الثقة، للعناية برضيعك خلال فترة حصولك على الراحة.

كيف أهتم بنفسي بعد الولادة القيصرية؟

  • بعد الولادة القيصرية يجب أن تتبعي إرشادات الطبيب، من حيث تناول العقاقير الطبية اللازمة والاستمرار على الفيتامينات والعناية بنظافة جرح الولادة وما حوله.
  • لا تقلقي، سيعود مظهر بطنك لسابق عهده تدريجيًا خلال السنة الأولى بعد الولادة مع ممارسة الرياضة بانتظام وتناول الطعام الصحي.
  • كذلك ستزول تقلصات الرحم وتنميل جرح الولادة القيصرية بمرور فترة النفاس.

كيف أهتم ببطني بعد الولادة؟

والآن ربما تتساءلين كيف أهتم ببطني بعد الولادة؟ لأن منطقة البطن هي أكثر منطقة في جسم الأم تظهر عليها التغيرات بعد الولادة، سواء بزيادة الوزن والبروز، أو الاسمرار وظهور الكلف والنمش، وأثر جرح الولادة إذا كانت الولادة قيصرية، ولكي تتمكني من الاهتمام ببطنك بعد الولادة، اتبعي الآتي:

  • اهتمي ببطنك بعد الولادة وانقضاء فترة النفاس باستخدام الكريمات التي يصفها لكِ الطبيب، للتخفيف من أثر جرح الولادة.
  • استخدمي المقشرات الطبيعية للجسم، مثل: مقشر السكر وزيت الزيتون، أو السكر والليمون للتخلص من اسمرار البشرة والكلف الناتج عن الحمل.
  • مارسي التمارين الرياضية بانتظام، فالمواظبة عليها تساعدك على عودة شكل بطنك لطبيعته بعد الولادة.

كيف أهتم بالمنطقة الحساسة بعد الولادة؟

  • بمجرد انقضاء فترة النفاس والتئام جرح الولادة، ستتمكنين من الاهتمام بالمنطقة الحساسة بسهولة، سواء بإزالة الشعر بالوسيلة المناسبة لكِ أو العناية الشخصية من تنظيف وتعطير.
  • في كل الأحوال بعد الولادة مباشرة، اهتمي بالمنطقة الحساسة عن طريق تغيير الفوط الصحية المخصصة لفترة النفاس بشكل دوري، وتعقيم هذه المنطقة بمحلول خاص سيصفه لكِ الطبيب للتخلص من أي التهابات أو إفرازات وفطريات تسبب العدوى.
  • حافظي على نظافة ملابسك الداخلية وجفافها، وغيريها دوريًا لتجنب العدوى.

وأخيرًا، وبعد أن تعرفتِ على إجابة سؤالكِ كيف أهتم بنفسي بعد الولادة، اعتبري الثلاثة أشهر التالية للولادة هي ثلث رابع لفترة حملك، وتحركي بحذر ورفق، لا تتوقعي الكثير من جسمك لأن عضلاتك ما زالت ضعيفة، واستمتعي بمرحلة الأمومة الأولى ولا تخجلي من طلب الدعم من المحيطين، وخصصي وقتًا صغيرًا لنفسك حتى تتعافي نفسيًا وجسمانيًا بأسرع وقت.

المصادر:
Body after Pregnancy
postpartum care

عودة إلى الحمل

ما أعراض كورونا عند الأطفال؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon